اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » صحف الإمارات: «قمة القدس» تنتصر لفلسطين.. و«الجزيرة» تروج لـ«القاعدة»
صحف الإمارات: «قمة القدس» تنتصر لفلسطين.. و«الجزيرة» تروج لـ«القاعدة»
صحف الإمارات: «قمة القدس» تنتصر لفلسطين.. و«الجزيرة» تروج لـ«القاعدة»

صحف الإمارات: «قمة القدس» تنتصر لفلسطين.. و«الجزيرة» تروج لـ«القاعدة»

16 أبريل 2018

طالعتنا صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم الاثنين، على نتائج القمة العربية التي احتضنتها المملكة العربية السعودية أمس، بمشاركة العديد من القادة العرب، إضافة إلى تناول العديد من الموضوعات والقضايا المتنوعة.

تحت عنوان: "قمة القدس تنتصر لفلسطين وتدين إيران"، ذكرت صحيفة "الخليج"، أن مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، أكد مجدداً مركزية قضية فلسطين بالنسبة للأمة العربية جمعاء والهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة عاصمة دولة فلسطين، وإعادة التأكيد على حق دولة فلسطين بالسيادة على كافة الأرض المحتلة عام 1967، بما فيها القدس الشرقية، ومجالها الجوي ومياهها الإقليمية وحدودها مع دول الجوار.

وأشارت الصحيفة، إلى إعلان خادم الحرمين عن تسمية القمة العربية التاسعة والعشرين بـ"قمة القدس" ليعلم القاصي والداني أن فلسطين وشعبها في وجدان العرب والمسلمين، كما أعلن عن تبرع المملكة السعودية بمبلغ 150 مليون دولار، لبرنامج دعم الأوقاف الإسلامية في القدس، وبمبلغ 50 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا".

صحف الإمارات: «قمة القدس» تنتصر لفلسطين.. و«الجزيرة» تروج لـ«القاعدة»

وأعاد القادة والرؤساء والملوك والأمراء العرب، في قرار تحت عنوان: "متابعة التطورات السياسية للقضية الفلسطينية والصراع العربي – الإسرائيلي وتفعيل مبادرة السلام العربية"، صادر في ختام أعمال قمتهم العادية الـ29 "قمة الظهران" أمس، برئاسة السعودية، التأكيد على التمسك بالسلام كخيار استراتيجي وحل الصراع العربي – الإسرائيلي، وفق مبادرة السلام العربية لعام 2002، والتي نصت على أن السلام مع إسرائيل وتطبيع العلاقات معها يجب أن يسبقه إنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة منذ عام 1967، واعترافها بدولة فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، بما فيها حق تقرير المصير وحق العودة والتعويض للاجئين وحل قضيتهم بشكلٍ عادل وفق قرار الأمم المتحدة رقم 194 لعام 1948.

وأشارت صحيفة "البيان" ، إلى أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أعرب عن أمله في أن تكون القمة العربية الـ29 (قمة القدس) التي عقدت، أمس، في الظهران، علامة إيجابية فارقة في ظروف استثنائية عربية مليئة بالتحديات، في وقت أكد القادة العرب أن القضية الفلسطينية هي قضية العرب الأولى وستظل كذلك حتى حصول الشعب الفلسطيني على جميع حقوقه المشروعة، معربين عن رفضهم القرار الأمريكي بنقل الولايات المتحدة سفارتها إلى القدس المحتلة.

وأعلنت صحيفة "الاتحاد" عن وصول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى الظهران بالمنطقة الشرقية في زيارة للمملكة العربية السعودية الشقيقة، حيث يشهد بدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، تمرين درع الخليج المشترك 1 الذي يختتم فعالياته اليوم الاثنين.

صحف الإمارات: «قمة القدس» تنتصر لفلسطين.. و«الجزيرة» تروج لـ«القاعدة»

الشأن القطري تصدر اهتمامات الصحف أيضًا، فتحت عنوان "عصابة الحمدين بدّدت أموال القطريين لتخريب المنطقة" ، أوضحت "البيان" أن إعلاميين وأكاديميين فرنسيين وصفوا شبكة "الجزيرة" التلفزيونية القطرية بأنها "منبر نشر الكراهية والإرهاب" في العالم العربي، مؤكدين أن القناة التلفزيونية التي تدعي "الحياد والمهنية" لم تُضبط على مدى عمرها منذ افتتاحها عام 1996 بممارسة المهنية والحياد، بل هي وسيلة إعلامية "موجهة" لنشر رسالة مليئة "بالسموم"، وأن مشوارها المهني مليء بالسقطات وتعمُّد ممارسة جريمة "تحريض الشعوب" لتخريب أوطانهم، لفرض "أجندة قطرية" مشبوهة في العديد من الدول.

أما "الاتحاد" فتناولت هذا الشأن تحت عنوان "بالوثائق.. «الجزيرة» مروج مهم لـ«القاعدة»"، حيث كشفت وثائق "أبوت آباد" التي أفرج عنها في نوفمبر الماضي، تفاصيل لافتة، حول طبيعة العلاقة التي جمعت ما بين مراسل قناة الجزيرة في باكستان أحمد زيدان، وبين قيادات تنظيم القاعدة، الذي سبق أن وضعته الولايات المتحدة في 2015 على قائمة المراقبة كإرهابي مشتبه به، واعتباره عضوا في التنظيمات المتطرفة.

صحف الإمارات: «قمة القدس» تنتصر لفلسطين.. و«الجزيرة» تروج لـ«القاعدة»

وتناولت الوثائق تداول قيادات القاعدة الأرقام الهاتفية الخاصة لمراسل قناة الجزيرة "زيدان"، بما في ذلك بريده الإلكتروني، من سنوات طويلة، منها ما كان مؤرخا في العام 2008 وحتى العام 2011.

وبالانتقال إلى الشأن المحلي، ذكرت صحيفة "الإمارات اليوم"، أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أعلنت عن تخفيضات تصل إلى 20% على السلع الغذائية المدعمة، اعتبارا من بداية أبريل حتى 30 يونيو.

وتأتي مبادرة المؤسسة انسجاماً مع "عام زايد"، حيث استكملت استعداداتها لاستقبال المواطنين خلال شهر رمضان المبارك في مراكز توزيع المواد الغذائية المدعمة التابعة لها، وهي تعمل على تلبية احتياجات المجتمع وتوفير المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية أمام المواطنين، وفقاً لآلية تسليم مرنة وسريعة.

كما نقلت "البيان" عن محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، قوله "إن المؤسسة تسعى ومن خلال مراكز بيع السلع المدعمة المنتشرة في المناطق الشمالية إلى الاهتمام بالأمن الغذائي للمواطنين لتعزيز قيم التكافل الإنساني، وتؤكد رسالة المؤسسة في سعيها لتخفيف وطأة الظروف المعيشية، وتأمين احتياجات مختلف فئات المجتمع، التي تحرص القيادة الرشيدة على ترسيخها، بما يعزز الاستقرار المعيشي والرفاه الاجتماعي للمواطنين".

اخبار اليوم