اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار الحوادث » شريعة الإستروكس.. تفاصيل ذبح «عوكل الطيب» لرفضه شراء مخدرات في عين شمس
شريعة الإستروكس.. تفاصيل ذبح «عوكل الطيب» لرفضه شراء مخدرات في عين شمس
شريعة الإستروكس.. تفاصيل ذبح «عوكل الطيب» لرفضه شراء مخدرات في عين شمس

شريعة الإستروكس.. تفاصيل ذبح «عوكل الطيب» لرفضه شراء مخدرات في عين شمس

18 أبريل 2018

كتب: ايهاب عمران

«إسماعيل أحمد»، شاب يقترب من 29 ربيعا، وشهرته «عوكل الطيب»، كان يعمل فى كشك والده، مشهور عنه خفة دمه وجدعنته مع أهل منطقته بعين شمس، كان يجهز نفسه للزواج لكن كتب له أن يكون عريسا فى الآخرة بعدما قتل على يد بلطجى يروج للمخدرات، لتموت معه فرحة أمه بقرب زفافه وتسود الصدمة والحزن سكان شارع محمد أبو النجا، مسرح الجريمة، التى أضحت حديث الساعة فى المنطقة، «التحرير» حصلت على التفاصيل.

«تشترى استروكس»
مساء الجمعة الماضية، جلس «إسماعيل» على مقهى يتردد عليه من يوم إلى آخر عقب انتهائه من شغله فى كشك والده، لحين تسليم أخوه الكشك، ليلتقى أصدقاءه ويذهب عناء العمل، دون مقدمات اقترب منه أحد الأشخاص المعروف عنهم البلطجة، ليعرض على الشاب وصديقه شراء مخدر الإستروكس، قائلا لهما «تشتروا إستروكس» ليضحك المجنى عليه من الموقف حيث لم يتعاطَ إسماعيل المخدرات من قبل، ليرد على بائع المخدر «هاخده منك ومش هدهولك».

رد الشاب على بائع الإستروكس ويدعى «أحمد. ع» 32عاما، وشهرته «أحمد عضمة»، أثار غضبه فرد عليه «لو تعرف تاخده منى هسميك راجل»، هنا انفجر الشاب «إسماعيل» ضحكا من كلام تاجر الكيف لينفعل «عضمة» غضبا من ضحك المجنى عليه ليرد عليه ببعض الشتائم وبعض كلامات الإهانة، ليرد إسماعيل بحزم «أنا بهزر معاك لو الهزار هيخليك تغلط فيا ممكن أزعلك وأضربك كمان»، وهنا نشبت مشادة كلامية بينهما، استشاط البلطجى على أثرها غضبا، واقترب منه بعيون تخرج منها الشرر: «أنت بتقول إنك هتزعلنى وهتضربنى كمان» ودون توقع سدد المتهم طعنة نافذة لرقبة الشاب، ليسقط على أثرها الأخير غارقا فى دمائه.

شريعة الإستروكس.. تفاصيل ذبح «عوكل الطيب» لرفضه شراء مخدرات في عين شمس

«ابنى ضنايا اتقتل.. مش مصدق والله عوكل مات» يروى أحمد يوسف، والد الضحية، أن نجله كان محبوبا من كل الناس، لأنه قلبه أبيض وطيب وجدع «كان سند ليا، وبيقف معايا فى الكشك، ولا عمره زعلنى، ولا رفع صوته على ولا على أمه ولا على أى حد، كنت دائما أقوله نفسى أفرح بيك ياعوكل، يقولى قريب يابا وأدينى فرحت بيه فى الجنة إن شاء الله يابنى، قتله البلطجى وحرمنى من نور عينى، حسبى الله ونعم الوكيل».

تمسك والدة المجنى عليه برأسها لمحاولة استرجاع تفاصيل ما دارعشية الجمعة الماضية، موضحة أنه قبل الحادث بنحو ساعة «كان لسه معايا ومخلص شغل فى الكشك وجيه البيت يقولى أنا عايز آكل يا أمى وجبتله الأكل وبعدها راح قالى إنه رايح على القهوة يقعد مع صحابه شوية».

أضافت الأم المكلومة «لم تمر سوى دقائق على نزول عوكل حتى سمعت صوت زعيق فى الشارع وتجمهر، فقلت ليوسف ابنى إلحق ليكون عوكل أخوك بيتخانق وأنا قلبى اتقبض فجأة، بعدها سمعت الناس بتقول ليوسف الحق أخوك، لقيت يوسف والشباب بتشيل عوكل ويركبوه العربية».
تغافل دمعات عينى الأم المصدومة قبل أن تضيف «روحت نزلت جرى، سمعت الناس بتقول (أحمدعضمة) قتل عوكل وبمجرد ماسمعت الخبر وقعت على الأرض مغشى على».

يوضح يوسف أحمد، شقيق المجنى عليه أنه يوم الحادث كان جالسا فى البيت، سمع صوت أمه تقول له «إلحق ليكون أخوك اللى بيتخانق روحت جريت سريعا، لقيت واحد من أهالى المنطقة بيقولي: إلحق أخوك.. أخوك هيموت دمه بيتصفى، جريت نحوه وجدته غارقا فى دمائه، وحملته إلى المستشفى كان ينظر إلى طوال الطريق، كأنه بيودعنى، وعند دخول المستشفى فارق الحياة».

يشير يوسف إلى أن المتهم مطلوب فى عدة قضايا وهارب من أحكام كثيرة، مشددا أن شقيقه الأصغر لم يكن متعاطى مخدرات، ولا يحب الجلوس معهم، كما أنه كان يحظى بحب الناس واحترامهم لدرجة كانوا يسمونه «عوكل الطيب» بسبب روحه الحلوة مع الناس، مختتما حديثه «أخويا سندى مات اللى ماليش غيره فى الدنيا مات».

شريعة الإستروكس.. تفاصيل ذبح «عوكل الطيب» لرفضه شراء مخدرات في عين شمس
تفاصيل الواقعة ترجع إلى ورود بلاغ لقسم الشرطة عين شمس، من مستشفى هليوبوليس يفيد بوصول، إسماعيل أحمد يوسف 29 سنة، جثة هامدة، إثر إصابته بطعنة فوق عظمة الترقوة.

تبين من الانتقال حدوث مشادة كلامية، بين المجنى عليه والمتهم عاطل وتاجر مخدر إستروكس، تعدى على أثرها المتهم عليه بسلاح أبيض محدثا إصابته التى أودت بحياته، وأمكن ضبط الجانى والسلاح المستخدم، وأقر بارتكاب الواقعة.

اخبار اليوم