اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » «مفتي ترامب».. حكاية القس الذي بارك افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس
«مفتي ترامب».. حكاية القس الذي بارك افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس
«مفتي ترامب».. حكاية القس الذي بارك افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس

«مفتي ترامب».. حكاية القس الذي بارك افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس

16 مايو 2018


لا يوجد أسوأ من رجل الدين الذي يسخر علمه لخدمة السياسة، فهو يتحول إلى أداة في يد الحاكم، يبرر له كل ما يفعل، ويعد روبرت جيفريس المستشار الديني للرئيس دونالد ترامب مثالا على ذلك، فكثيرا ما يستخدم الكتاب المقدس ليبرر آراءه ومواقفه السياسية، دماء الأبرياء مادته التي يعمل على تحليلها.
لا يؤمن جيفريس بالديانات الأخرى، بالعكس فهو يكفرها ويحفز ضدها، وأقل مواقفه تظهر عنصريته، وجيفريس يعتبر رجل أمريكا الذي يذلل له الصعاب، ويحيل الحرام حلالا، ويبشره بالنبوءات على حسب هواه، ليتبارك بها، ومن المعروف أنه القس المفضل لترامب حتى قبل أن يتولى حكم أمريكا، وخلال مراسم تنصيبه توجه الرئيس الأمريكي إلى كنيسة يوحنا قرب البيت الأبيض، ليستمع إلى كلمة القداس التي ألقاها روبرت جيفريس.
افتتاح السفارة
بالأمس، ألقي جيفريس صلاة افتتاح السفارة، وباركها، رغم أنه قال في وقت سابق إن اليهود متجهون إلى الجحيم، وقال في مقابلة أجريت معه في عام 2010: "لا يمكن أن تعرف الخلاص وأنت يهودي".
كوريا الشمالية
في تملق واضح للرئيس الأمريكي قال القس الخاص بالبيت الأبيض، روبرت جيفريس، المستشار الديني للرئيس الأمريكى: إن الرجل الأول بالولايات المتحدة دائما ما يكون مالكا لما يسمى السلطة الأخلاقية، للقضاء على الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج أون، محاولا إيجاد مبرر لما قاله في الكتاب المقدس، حيث قال "إن الكتاب في سفر رومية واضح جدا، حيث وهب الله الحكام السلطة لاستخدام كل الوسائل اللازمة بما في ذلك الحرب لوقف الشر".
ترامب اختيار الرب
وكان جيفريس، الذي يقود الكنيسة المعمدانية الأولى في دالاس، اتهم الرئيس السابق باراك أوباما بتمهيد الطريق للفوضويين، وبعد توليه المنصب اعتبر جيفريس الرئيس دونالد ترامب القائد الذي اختاره الرب، على حد وصفه، وكتب جيفريس حينها تغريدة تحمل صورة للرئيس أمام كنيسة القديس يوحنا تعهد فيها بإقامة قداس خاص لعائلة ترامب بمناسبة فوزه في الانتخابات.
القدس
وخلال أحد الاحتفالات العام الماضي، شبه جيفريس ترامب بأنه مثل "نحيميا" الذي أعاد بناء القدس، بعد نفى الشعب من أرض إسرائيل، وأن شعب إسرائيل ظل في عبودية حتى أرسل الله لهم مخلصا ولم يكن سياسيا أو قسا وإنما كان بناء، وأول مهمة فعلها كانت بناء سور حول القدس، ووجه خطابه لترامب قائلا: هكذا وكما ترى فإن الله ليس ضد بناء الأسوار في إشارة لفكرة ترامب بناء سور بين أمريكا والمكسيك التي كانت من أبرز أفكاره خلال الحملة الانتخابية.
ويعرف القس المقرب لترامب، بعدائه الشديد للإسلام، ويستقطب في كنيسته بخطبه العنصرية ضد المسلمين على الأقل أحد عشر ألفا من المتابعين في دالاس كل أسبوع، ووصف الإسلام مرة بأنه دين شرير ومرة أخرى بأنه "دين مزيف.. ولو اتبعت بإخلاص تعاليم الإسلام فسيكون مصيرك بالتأكيد في النار"، وثالثة ادعى فيها أنه يبيح الاعتداء الجنسي على الأطفال، كما وصف الكاثوليكية بأنها شيطانية، ووصف الأديان السابقة ومضافا إليها الهندوسية بأنها طوائف وليست أديانا.
ميلاده
يذكر أن روبرت جيمس جيفريس ولد في 29 نوفمبر عام 1955، وهو قس المعمدان الجنوبى الإنجيلى، وهو أيضا مؤلف وإذاعى، حيث يستضيفه برنامج مسار النصر الذي يبث على أكثر من 1200 محطة تليفزيونية في الولايات المتحدة و28 دولة أخرى، ولديه أيضا برنامج إذاعى يومى، يتم بثه على 764 محطة إذاعية، وهو راعى الكنيسة المعمدانية الأولى في دالاس بولاية تكساس.
التعليم
حصل جيفريس على درجة البكالوريوس في العلوم من جامعة بايلور في واكو بولاية تكساس، كما حصل على درجة الماجستير في علم اللاهوت من معهد دالاس اللاهوتى، وأيضا حصل على الدكتوراه من المعهد اللاهوتى المعمدانى الغربى في فورث بولاية تكساس.
جوائز
في عام 2006 تلقى جيفريس جائزة دانيال، وفى 12 أغسطس 2007 انتخب راعى أول المعمدان دالاس، ميجاشورش مع 11 ألفا من الأعضاء.
وعرف عن جيفريس تدخله في السياسة واستخدام الدين تبعا لأهوائه السياسية، حيث دعم الحاكم ريك بيرى في الانتخابات الرئاسية التمهيدية للجمهوريين عام 2012، وأثار جدلا وطنيا عندما تقدم الناخبون في واشنطن لدعم بيرى، زاعما أن أحد أهم منافسى الأخير وهو ميت رومنى يعارض المسيحية، ومع ذلك عاد جيفريس وأيد رومنى نظرا لمعارضته الشديدة لإعادة انتخاب باراك أوباما حينها.
وخلال الانتخابات الأخيرة أبدى تأييده الشديد لترامب، ولذلك في 21 يونيو 2016، قام الرئيس الأمريكى بتسمية جيفريس للمشاركة في مجلس استشارى من القادة الإنجيليين.

اخبار اليوم