اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » إثيوبيا مرحبة بزيارة الرئيس الإريتري: تاريخية
إثيوبيا مرحبة بزيارة الرئيس الإريتري: تاريخية
إثيوبيا مرحبة بزيارة الرئيس الإريتري: تاريخية

إثيوبيا مرحبة بزيارة الرئيس الإريتري: تاريخية

13 يوليو 2018


أعلنت الحكومة الإثيوبية رسميا، الجمعة، ترحيبها بزيارة الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، التي ستبدأ، السبت، ولمدة يومين.
وقال مكتب الاتصال الحكومي الإثيوبي، في بيان له اليوم، إن إثيوبيا حكومة وشعبا ترحب بزيارة الرئيس الإريتري التاريخية، موضحا أن الزيارة تأتي ردا على دعوة قدمها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.
ودعا الشعب الإثيوبي إلى استقبال حاشد للرئيس الإريتري يظهر محبة وصداقة الإثيوبيين للشعب الإريتري وللسلام بينهما.
وأعلن وزير الإعلام الإريتري، يماني جبرمسكل، اليوم الجمعة، عن زيارة رسمية يقوم بها الرئيس الإريتري، أسياس أفورقي، غدا السبت، إلى إثيوبيا في أول زيارة له منذ انقطاع العلاقات بينهما في عام 1998 إثر اندلاع الحرب (1998-2000).
وقال جبرمسكل إن الرئيس أفورقي، سيقود وفدا إريتريا إلى أديس أبابا في زيارة تستغرق يومين، من أجل تعزيز السلام بين البلدين.
وذكرت مصادر لـ"العين الإخبارية" أن استعدادات ضخمة تعد من قِبل إثيوبيا لاستقبال أفورقي، من المطار والقصر الوطني ومقر إقامته.
وكان رئيس الوزراء الإثيوبي قد أجرى زيارة تاريخية لإريتريا، هي الأولى من نوعها، الأحد الماضي، بعد انقطاع دام لنحو 20 عامًا بين البلدين.
وحظي آبي أحمد، باستقبال حاشد من جموع المواطنين، الذين عبروا عن فرحتهم بالزيارة التاريخية.
ووقع رئيس الوزراء الإثيوبي والرئيس الإريتري، خلال الزيارة، الإثنين الماضي في العاصمة أسمرا، "إعلان سلام وصداقة" مشتركا ينهي الحرب بين الطرفين.
ونصت بنود الاتفاق على "إعلان نهاية الحرب" بين البلدين، و"فتح صفحة جديدة من السلام والتعاون"، وأن تعمل الدولتان على "تعزيز التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية".
كما نص الاتفاق على "استئناف رحلات النقل والتجارة والاتصالات؛ والعلاقات الدبلوماسية"، فضلا عن "تنفيذ قرار ترسيم الحدود، وضمان السلام والتنمية والتعاون الإقليميين".
وطلبت إثيوبيا رسميا من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس رفع العقوبات المفروضة على إريتريا من قبل مجلس الأمن.

اخبار اليوم