اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار الحوادث » ضحية «فيديو الكلب».. مليونير يتيم تحول لمدمن و«سيكا» قتل رجولته أمام المارة
ضحية «فيديو الكلب».. مليونير يتيم تحول لمدمن و«سيكا» قتل رجولته أمام المارة
ضحية «فيديو الكلب».. مليونير يتيم تحول لمدمن و«سيكا» قتل رجولته أمام المارة

ضحية «فيديو الكلب».. مليونير يتيم تحول لمدمن و«سيكا» قتل رجولته أمام المارة

14 يوليو 2018

عم الشاب: «بيغيب بالأيام عن البيت وشغال سايس علشان يصرف على نفسه»
شقيق الضحية: «عرفت بالواقعة من الفيسبوك.. وماعرفش أخويا فين»

كالعادة انتصر جمهور "السوشيال ميديا" لضحية الفيديو المتداول منذ يومين والشهير بـ"كلب بولاق"، الذى يظهر خلاله عاطل وشهرته "سيد سيكا" بمنطقة بولاق الدكرور وبالتحديد بشارع العشرين، يقوم بإطلاق الكلب الخاص به على أحد المارة وترويعه، على الرغم من الاستغاثة لإبعاده ولكن دون فائدة، وفور انتشار المقطع المصور على صفحات "فيسبوك"، الذى تخطى المليون مشاهدة عقب ساعات معدودة، ألقت الأجهزة الأمنية بالجيزة، مساء أمس الجمعة، القبض على صاحب الكلب.

ضحية «فيديو الكلب».. مليونير يتيم تحول لمدمن و«سيكا» قتل رجولته أمام المارة

ده يتيم الأب والأم

استغرقت رحلة "التحرير" ساعات طويلة للوصول لشخصية ضحية المقطع المتداول، وتبين أنه يدعى "أحمد مختار" من سكان شارع محمد عبد الصمد بمنطقة بولاق الدكرور، ولكنه ترك منزل العائلة منذ توفيت والدته، ويقيم بمنطقة المساكن مع أحد أقاربه.

وبجوار منزل العائلة المغلق، يتابع "هانى عبد الصمد"، عم الضحية، عمله داخل صالون الحلاقة الخاص به، وسرد حكاية "أحمد" التى بدأت بالانحدار عقب وفاة والده الشيخ "مختار"، الذى كان المسيطر على أحمد وبسببه حفظ القرآن هو وشقيقه الأكبر محمد، ولكن عقب الوفاة بـ3 سنوات اتجه "أحمد" لمرافقة عدد من أصدقاء السوء بالمنطقة، وهم سبب دخوله عالم الإدمان على الرغم من صغر عمره الذى لم يتخط 17 عاما.

style='width: 97%;'>

واستكمل "هانى" أن والدة الشاب والتى كانت تعمل معلمة طلبت منهم مساعدتها فى علاج ابنها وإنقاذه، وبالفعل تكاتفوا وأدخلوا "أحمد" إحدى مصحات علاج الإدمان، وظل بداخلها أكثر من 6 أشهر، وعقب خروجه تعافى بالفعل من الإدمان، ولكنه عاد له من جديد عقب وفاة والدته منذ 3 سنوات، وهنا كانت نقطة فارقة فى حياة الشاب الضحية، فقام بتأجير شقتهم بمنزل العائلة وذهب للإقامة مع أحد أقاربه من طرف الأم ببلوكات المساكن، بينما سافر شقيقه "محمد" للعمل بشرم الشيخ.

يشير العم أن "أحمد" تحولت حياته رأسا على عقب، فأصبح يعمل "سايس سيارات" بشارع فيصل، على الرغم من أن والده كان مقاولا ويمتلك عدة ملايين، قائلاً «أحمد بقى يغيب من البيت فى آخر فترة كتير وأخباره انقطعت، بس إحنا عارفين إنه متبهدل وشغال سايس علشان يصرف على نفسه».

ضحية «فيديو الكلب».. مليونير يتيم تحول لمدمن و«سيكا» قتل رجولته أمام المارة

ماعرفش أخويا فين

هنا خطف أطراف الحديث "مهدى"، أحد سكان الشارع، وشاهد المقطع الفيديو المتداول عبر "فيسبوك"، وقال إنه يعرف جميع من بالفيديو وهم «سيد سيكا وسليمان وعبده»، هما معروفان بسوء سلوكهما واتجارهما في المواد المخدرة وتحديدا الإستروكس والفودو، حسب تأكيده، وأنهما يتخذان شارع الملكة مقرا لتجارتهما ويتردد عليهما معظم المدمنين بالمنطقة، وأن «سيكا» هو من روع المجنى عليه وذلك تحت تأثير المخدرات، مضيفاً أن المقطع المتداول أظهر المتهم وفى يده سيجارة مخدرات "جوان".

وبالبحث عن "محمد" شقيق المجنى عليه لم يكن موجودا بالمنطقة، وبالاتصال معه هاتفياً قال إنه شاهد المقطع المصور لشقيقه عبر "فيسبوك"، معقباً أن أخاه أبلغه أن المقطع المصور تم تصويره منذ 6 أشهر ماضية، ولكنه لم يبلغه بتفاصيل أكثر من ذلك لانقطاع الاتصال بينهما، مشيرا إلى أنه مسافر حاليا خارج القاهرة، ولم يعلم مكان شقيقه الآن، «أنا ماعرفش أخويا فين.. بس أول مارجع هادور عليه علشان نجيب حقنا بالقانون، وأنا عارف إن الشرطة مش هتسكت».

ضحية «فيديو الكلب».. مليونير يتيم تحول لمدمن و«سيكا» قتل رجولته أمام المارة

عيب عليك يا سيد

يذكر أن مقطع الفيديو الذي لا يتجاوز الدقيقة ونصف الدقيقة نال اهتمام الآلاف الذين تسابقوا في نشره عبر صفحاتهم الخاصة و"الجروبات" المختلفة، مطالبين أجهزة الأمن بسرعة القبض على ذلك الشخص، وتقديمه للمحاكمة العاجلة.

ويظهر الفيديو كلبًا من سلالة "روت وايلر" يتحرش بشاب قصير القامة يرتدي تي شيرت أخضر وبنطالا رياضيا، وسط توسلات منه "عيب عليك يا سيد"، وسط ضحكات صديق مالك الكلب الذي حرضه على تمزيق ملابسه "والله مش معايا غيره" ليقضم الكلب إصبعه.

وتقمص مستخدمو "فيسبوك" دور رجال الشرطة في البحث عن صاحب الفيديو، وتوصلوا إلى صفحته الشخصية وتبين أنه يدعى "سيد"، 23 سنة، مقيم بشارع العشرين بمنطقة فيصل.

وجاءت المفاجأة أن ذلك الشاب نشر الفيديو عبر صفحته في وقت سابق من باب التفاخر وفرض السيطرة بمنطقة سكنه، خاصة أنه اشتهر عنه السلوك السيئ، وترويج أقراص الإستروكس، حسب أقوال الجيران، لكنه سرعان ما حذف الفيديو وصورته من الصفحة.

اخبار اليوم