اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار الحوادث » حرمته من أمه 15 سنة و«فيسبوك» فضحها.. حبس عامين لخاطفة رضيع في الشرقية (صور)
حرمته من أمه 15 سنة و«فيسبوك» فضحها.. حبس عامين لخاطفة رضيع في الشرقية (صور)
حرمته من أمه 15 سنة و«فيسبوك» فضحها.. حبس عامين لخاطفة رضيع في الشرقية (صور)

حرمته من أمه 15 سنة و«فيسبوك» فضحها.. حبس عامين لخاطفة رضيع في الشرقية (صور)

14 يوليو 2018

قضت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، برئاسة المستشار مختار ماضي، اليوم السبت، بمعاقبة ربة منزل، بالحبس لمدة عامين، على خلفية اتهامها بخطف رضيع من أحضان والدته وهو بعمر 8 أشهر، قبل أن يكشفها موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ويتسبب في عودته لأهله بعد 15 عامًا.

تعود تفاصيل القضية ليوم الأحد 26 مايو 2016، عندما تقدمت «شيماء ثروت السيد إبراهيم» 36 عامًا، ربة منزل، مُقيمة بقرية «النهضة» بالزقازيق، ببلاغ تتهم فيه «أسماء.م.م» 36 عامًا، مُقيمة بقرية «شوبك بسطة»، بخطف نجلها «محمد ممدوح عبدالفتاح حسين أحمد» بتاريخ 19 يوليو 2003.

وأشارت مُقدمة البلاغ، إلى أن نجلها «المخطوف» كان عمره ثمانية أشهر، وقت خطفه منذ 15 عامًا، حيث اختطفته المتهمة حال وجودها بالمركز الطبي بكفر صقر، بعدما تعرفت عليها وتوجهتا سويًا لسوق الخضار، وأثناء شراء الأم بعض المستلزمات، غافلتها المذكورة، وهربت بالطفل، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 3856 إداري مركز كفر صقر لسنة 2003.

مر 15 عامًا دون أن ينكشف سر جريمة الخاطفة، إلى أن قاد الحظ شقيق الطفل المخطوف، أن يتعرف على أخيه، بعدما رأى صورة له عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، لينكشف النقاب عن جريمة خطف عمرها 15 عامًا، فيما تمكن ضباط المباحث من ضبط الخاطفة، وذلك بعدما تعرف أهل الطفل على ولدهم، وتواصلت والدة الطفل، مع أحد أقارب زوج المختطفة، ودلها على طفلها.

كلمات شقيق الطفل وشهادة والدته لم تكن كافية للنيابة العامة لقطع الشك باليقين، في ظل إنكار المتهمة، ليتم اللجوء لإجراء تحليل الحمض النووي «DNA»، والذي أثبت بما لا يدع مجالًا للشك أن الطفل هو «المخطوف» بعد تطابق العينة مع والدته الحقيقية، وبمواجهة المتهمة اعترفت بارتكاب الواقعة، وذلك بالاشتراك مع زوجها «متوفي» الآن، حيث قاما باستخراج شهادة ميلاد للطفل ببيان مزور، فيما تم إعادة الطفل لأهله، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بإحالتها محبوسة إلى محكمة الجنايات.

اخبار اليوم