شاكر: نستغل كل قطرة ماء لإنتاج الطاقة الكهربائية | اخبارنا اليوم
اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار عاجلة » شاكر: نستغل كل قطرة ماء لإنتاج الطاقة الكهربائية
شاكر: نستغل كل قطرة ماء لإنتاج الطاقة الكهربائية
شاكر: نستغل كل قطرة ماء لإنتاج الطاقة الكهربائية

شاكر: نستغل كل قطرة ماء لإنتاج الطاقة الكهربائية

12 أغسطس 2018


قال الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إن الاستراتيجية الخاصة بقطاع الكهرباء في مجال توليد الطاقة الكهرومائية هو الاستغلال المائي واستغلال كل قطرة ماء ممكنة في انتاج الطاقة الكهربائية، وأيضًا في إحلال وتجديد المحطات القائمة لزيادة عمرها الافتراضي.

وأضاف شاكر في كلمته خلال افتتاح قناطر أسيوط الجديدة بحضور الرئيس السيسي: "يوجد لدينا مجموعة من المشروعات التي تعتمد على الطاقة الكهرمائية كالسد العالي بقدرة 2100 ميجا وات، وخزان أسوان "1" بقدرة 280 ميجا وات، وخزان أسوان "2" بقدرة 270 ميجا وات، وقناطر إسنا بقدرة 68 ميجا وات وقناطر نجع حمادي بقدرة 64 ميجا وات وقناطر أسيوط 32 ميجا وات وذلك بإجمالي القدرة المركبة في الشبكة في إنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الكهرمائية بنحو 2832 ميجا وات.

وتابع وزير الكهرباء: "العمل بدأ في محطة توليد قناطر أسيوط بقدرة 32 ميجا وات في عام 2012، وبلغت التكلفة الاجمالية للمشروع حوالي 612 مليون جنيه".

اقرأ أيضًا: بتكلفة 900 مليار جنيه.. وزير الري يستعرض محاور الخطة القومية للمياه

وحول أعمال التطوير في السد العالي، أكد وزير الكهرباء، أن عدد الوحدات في السد العالي بلغت 12 وحدة بقدرة 175 ميجا وات وقدرة مركبة 2100 ميجا وات، وتستطيع أن تنتج سنويًا طاقة قيمتها في حدود 10 مليار كيلو وات ساعة سنويًا، مضيفًا: "قمنا بعمل مجموعة من التطويرات حتي عام 2016 وهذا ساهم في الحفاظ على القدرات".

وبالنسبة لمحطة توليد كهرباء أسوان "1"، أوضح الوزير، أنه يوجد بها 7 وحدات وبقدرة 40 ميجا وات لكل وحدة.

وحول المحطات الكهرومائية متناهية الصغر، قائلًا: "نحن قمنا بعمل مجموعة من الدراسات الأولية التي أكدت أن هناك امكانية للتوليد في أماكن مختلفة 150 ميجا وات إلى 200 ميجا وات مؤكدًا استعداد بنك التعمير الألماني لتمويل عملية الدراسة لهذا المشروع".

اقرأ أيضًا: عرفان: تشغيل 25 بئرًا جوفيًا بالطاقة الشمسية بدلًا من السولار

وأشار شاكر إلى أن المشروعات الكبرى التي يتم العمل عليها مشروع "توليد الكهرباء باستخدام تكنولوجيا الضخ والتخرين"، موضحًا أن قدرة هذا المشروع 2400 ميجا وات ويقع في محافظة السويس وسيتم استخدام مياه معالجة، لافتًا إلى أن مدة تنفيذ هذا المشروع حوالي 7 سنوات، مشيرًا إلى أن الاستشاري الذي يعمل في هذا المشروع "ارتيليا " الفرنسي.

وأكد، أنه حين يتم الانتهاء من هذا المشروع سيصبح الأكبر في أفريقيا والشرق الأوسط والثالث على مستوى العالم، مشيرًا إلى أنه من المتوقع خلال أوائل الشهر القادم أن يتم عقد الاتفاقات الخاصة والعقود المبدئية لهذا المشروع والمقرر أن يتم إدراجه أثناء زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للصين الفترة المقبلة.

ولفت شاكر إلى أن مشروع توليد الكهرباء باستخدام تكنولوجيا الضخ والتخرين سيعمل على التكامل مع منظومة الطاقة الجديدة والمتجددة، منوها بأنه سيتم أيضًا إنشاء محطتين للضخ والتخرين في شمال الأقصر وأرمنت، وتبلغ قدرة كل محطة حوالي 2000 ميجا وات، كما تبلغ القيمة التقديرية لكل محطة 2.5 مليار دولار.

اقرأ أيضًا: «الري»: حفرنا آبار جوفية بـ1.7 مليار جنيه ونعيد استخدام المياه المتجددة

وعن الربط الكهربائي مع السودان، قال، إنه تم الاتفاق مع وفد فني من الجانب السوداني على إنشاء خط ربط وتم البدء في إنشاء الخط بقدرة 100 إلى 200 ميجا وات، ويبلغ طوله في الجانب المصري حوالي 100 كيلو متر تقريبا، مشيرًا إلى أنه تم التعاقد مع شركة "إل أند دي" الهندسية لتنفيذ الربط المصري السوداني، وسيتم الانتهاء منه في أكتوبر القادم، مؤكدًا أنه من المتوقع زيادة القدرة المصدرة للسودان عن طريق تركيب معدات متخصصة جدًا لزيادة القدرة إلى 600 ميجاوات في المستقبل.

اخبار اليوم