هل يؤثر الصراع بين أمريكا وتركيا على أسعار الذهب في مصر؟ | اخبارنا اليوم
اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار الاقتصاد العالمي » هل يؤثر الصراع بين أمريكا وتركيا على أسعار الذهب في مصر؟
هل يؤثر الصراع بين أمريكا وتركيا على أسعار الذهب في مصر؟
هل يؤثر الصراع بين أمريكا وتركيا على أسعار الذهب في مصر؟

هل يؤثر الصراع بين أمريكا وتركيا على أسعار الذهب في مصر؟

12 أغسطس 2018


أعلن الرئيس الأميركى دونالد ترامب، مضاعفة الرسوم الجمركية على واردات الصلب والألومنيوم التركية، قائلاً "إن علاقات بلاده مع أنقرة ليست جيدة حاليا"، معلنا رفع رسوم الصلب إلى 20% بينما ترتفع رسوم الألومنيوم إلى 50%.

الأمر الذى أثار مخاوف تجار الذهب بشأن تأثر الأسعار عالميا بالأحداث الجارية بين أمريكا وتركيا خاصة بعد تأثر سوق الذهب من بيع تركيا لـ10.5% من احتياطيها من الذهب، الأمر الذى ساهم فى موجة انخفاض سعره بشكل عام على مدار الأسبوعين الماضيين، كما أن للخلاف السابق والذى لم ينتهِ بين أمريكا والصين أثرا كبيرا على سوق الذهب العالمى، وكلما زادت حدة التوترات تأثرت الأسعار.

اقرأ أيضا: رئيس شعبة الذهب: نسير على كنوز.. والبيروقراطية تعطلنا (حوار)

هل يؤثر الصراع بين أمريكا وتركيا على أسعار الذهب في مصر؟

اقرأ أيضا: أسباب تراجع أسعار الذهب خلال الأيام الأخيرة
إيهاب واصف نائب رئيس شعبة المشغولات الذهبية، أكد أن الذهب بالفعل أغلق مساء الجمعة على ارتفاع مقارنة بالأيام السابقة عليه وذلك تأثرا بأزمة انخفاض الليرة التركية، وتوقع وجود مزيد من العقوبات من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، خاصة بعد ما تم إعلانه من قبل الرئيس الأمريكى عن سوء العلاقات التركية الأمريكية.

وتوقع واصف أن يتأثر السوق العالمى بقرارات دونالد ترامب الأخيرة ورفعه للتعريفات الجمركية على الألومنيوم والصلب، خاصة أن الأجواء توحى بتصاعد الأزمة خلال الأيام المقبلة، مؤكدًا أنه رغم إغلاق البورصات العالمية يوم الجمعة الماضى إلا أن سوق الذهب المحلى تحرك أمس السبت نحو الانخفاض الطفيف نتيجة وجود زيادة فى المعروض من خام الذهب محليا وضعف الطلب عليه.

وعن أسعار الذهب المنخفض محليا فقد أكد نائب رئيس شعبة المشغولات الذهبية أن عيار 24 سجل نحو 690.25 جنيه للجرام، وعيار 21 سجل نحو 604 جنيهات للجرام، وعيار 18 سجل نحو 517.70 جنيه للجرام، فيما سجل الجنيه الذهب 4832 جنيها.

هل يؤثر الصراع بين أمريكا وتركيا على أسعار الذهب في مصر؟

اقرأ أيضا: لهذه الأسباب انخفضت أسعار الذهب الأسبوع الماضي

واصف أمين رئيس شعبة الذهب بالاتحاد العام للغرف التجارية، قال إن تركيا منذ ثلاث أسابيع باعت جزءا من احتياطيها من الذهب، أما الفترة الحالية بعد بيعها الكمية التى تستطيع الاستغناء عنها فلا يمكنها التأثير على الذهب، ولكن الليرة التركية هى ما سيتأثر وتنخفض مقابل الدولار.

وأضاف أمين، أن الذهب تأثر بما يكفى خلال الأزمات السابقة بداية من أزمة كوريا مع أمريكا والصين ثم الاتحاد الأوروبى وما أعقب ذلك من عقوبات على إيران، ثم هذا الأسبوع وخلافها الجديد مع تركيا، والمؤكد أن الأسعار لن تنخفض عن هذا الحد لأن هناك حدًا للانخفاض وهو تكلفة الاستخراج، معتبرًا أنه التأثر بالأحداث الأخيرة سيكون مردوده أولا على العملة ثم يليه ارتفاع سعر الذهب.

وأكد رئيس شعبة المشغولات الذهبية بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن الأوضاع الخارجية لم تعد مستقرة منذ تولى دونالد ترامب الحكم قائلاً: ترامب عمال يركب العالم المرجيحة بتصريحاته، وأشك أن لديه شركات تستثمر بالذهب وتستفيد من تصريحاته، وما يحدثه من تذبذب يجب أن يكون له مردود مباشر فى مصالحه".

هل يؤثر الصراع بين أمريكا وتركيا على أسعار الذهب في مصر؟

اقرأ أيضا: بعد انخفاض أسعاره.. كل ما تريد معرفته عن ثروة مصر الطبيعية من الذهب
نادى نجيب سكرتير عام شعبة المشغولات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية، قال إن التأثر بالإجراءات الأخيرة مع تركيا سيكون طفيفا على سوق الذهب، نظرًا لوجود العديد من العوامل المؤثرة على السوق منها أسعار الأوراق المالية والبترول وما لهما من تأثير أكبر خلال الفترة القادمة.

وأضاف نجيب أن السوق يعانى من انخفاض حاد لم يحدث منذ عام لأن السعر العالمى أغلق على 1211 دولارا للأوقية، وفى حال استمرار الوضع فى التصاعد مع تركيا سيكون لذلك تأثير بالارتفاع ولن ينخفض السعر مجددا.

وتأتى الإجراءات العقابية الأميركية، فى وقت انهار فيه سعر صرف الليرة التركية مجددًا أمام الدولار متراجعا فى يوم واحد بنسبة 9%، ليصل إلى 6.08 مقابل الدولار، واستأنفت الليرة انخفاضها المستمر منذ فترة طويلة مع تفاقم الخلاف بين تركيا والولايات المتحدة، ونمو المخاوف بشأن سيطرة الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية بعد فوزه فى انتخابات الرئاسة الأخيرة، وتمتعه بصلاحيات تنفيذية واسعة.

هل يؤثر الصراع بين أمريكا وتركيا على أسعار الذهب في مصر؟

جدير بالذكر أن المجلس التصديرى لمواد البناء، كشف عن انخفاض صادرات قطاع الحلى والأحجار الكريمة بنسبة بلغت نحو 4% خلال الفترة من يناير حتى يونيو 2018، موضحا أن إجمالى صادرات قطاع الذهب سجل نحو 1.127 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الحالى 2018، مقابل نحو 1.170 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى 2017.

وكان حجم الصادرات المصرية من الذهب والحلى والأحجار الكريمة، قد سجل نحو 2.09 مليار دولار خلال عام 2017، مقابل نحو 2.5 مليار دولار خلال العام السابق عليه 2016، بنسبة انخفاض بلغت نحو 19%، وجاءت الإمارات العربية المتحدة، فى المرتبة الأولى من حيث الدول الأكثر استيرادًا للذهب المصرى، حيث بلغت الصادرات لها نحو 1.6 مليار دولار خلال عام 2017، مقابل 1.5 مليار دولار خلال عام 2016.

ويعمل فى مصر نحو 5 شركات للتنقيب عن الذهب، المنتج منها فعليا فى الوقت الحالى هو «منجم السكري»، وأعلنت شركة شلاتين للثروة المعدنية مؤخرا عن بدء الإنتاج التجريبى من 3 مناجم، ودخول 13 منجما للإنتاج التجريبى خلال عام 2017.

اخبار اليوم