قبل دفع الضريبة.. تعرّف على الفرق بين التثمين والتقيم العقاري | اخبارنا اليوم
اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار الاقتصاد العالمي » قبل دفع الضريبة.. تعرّف على الفرق بين التثمين والتقيم العقاري
قبل دفع الضريبة.. تعرّف على الفرق بين التثمين والتقيم العقاري
قبل دفع الضريبة.. تعرّف على الفرق بين التثمين والتقيم العقاري

قبل دفع الضريبة.. تعرّف على الفرق بين التثمين والتقيم العقاري

12 أغسطس 2018


صاحب تطبيق الضريبة العقارية والتي تم مد المهلة الخاصة بسدادها دون غرامة من 15 يوليو حتى 15 أغسطس، قلق شديد للمواطنين، من الموظفيين الذين سيقومون بتقييم وتثمين عقاراتهم، خاصة بعد شكوى كثيرين من ارتفاع التقييم لعقاراتهم بشكل مُبالغ فيه، نظرًا لعدم خبرة للموظفيين بهذا المجال، والتي قد ينتج عنه خراب بيوت البعض، فما هو الفرق بين التقييم والتثمين العقاري، وما هي وظائفهما؟.

أقرأ أيضًا كل ما تريد معرفته عن الضريبة العقارية في مصر «س و ج»

التقييم العقاري

هو علم يبحث في تحديد قيمة العقارات بكافة أشكالها، للوصول لقيمتها السوقية، ويساهم في حل الكثير من المشاكل التي يقع فيها الكثير من الأفراد عند شراء عقار جديد أو بيعه، ويعني بتحديد ثمن العقار بدقة، والتي طالما يقع البائع والمشتري في مشكلة التحديد العشوائي بدون أسس للسعر، أما بتحديد ثمن مغالى للعقار أو بخس ثمنه، ويوجد خبراء مثمنون ومكاتب متخصصة في التقييم العقاري.

يحتاج المُقيّم العقاري، إلى ثلاثة مواصفات «علم، فن، خبرة»، بالنسبة للعلم فهناك طرق علمية يتم الاستعانة بها في التقييم، وهي البيع المقارن الذي يستخدم علم الإحصاء ليدرس المبيعات الأخيرة في المنطقة المحيطة بالعقار ويبدأ بالمقارنة، ثم الطريقة الثانية «رسملة الدخل للعقار التجاري» وهي خاصة بالعقارات التجارية، وتشترك فيها العلوم المالية والمحاسبية والتحليل المالي للعقار، حيث تشترك عدة عوامل في تحديد قيمة العقار، منها تحديد صافي الدخل المتوقع بعد دراسة معطيات السوق، والطريقة الثالثة هي التكاليف والتي تعتمد على ثلاثة من فروع العلوم «محاسبة التكاليف، هندسة، الإحصاء»، تستخدم الإحصاء لتحديد قيمة الأرض، ثم تقييم الحالة القائم عليها العقار وقت التقييم لحساب قيمة إنشاء العقار، وحساب قيمة الإهلاك إن وُجدت.

وبخصوص الصفة الأخيرة للمقيّم العقاري وهي المتعلقة بالخبرة فهي مهمة جدًا، فتساعد على استخدام الأدوات العلمية بصورة صحيحة دون خلل.

أقرأ أيضًا منها الحجز على الشقة.. «المالية» تحدد عقوبات المتخلف عن «الضريبة العقارية»

التثمين العقاري

هو عملية تقدير قيمة العقار السوقية، وذلك عن طريق خبير مهني -المثمن العقاري-، وعملية تثمين العقار تختلف عن تقييم سعر البيع النهائي، حيث يتم تثمين العقار بناءًا على أسس علمية ومهنية سواء كان «مبنى سكني، تجاري، إداري،.. »، فقد يتم تثمين عقار ما بمبلغ مليون جنيه بناءًا على عدة عناصر «مساحته، تصميمه، موقعه، والخدمات المحيطة به»، لكن قد يختلف سعر البيع انخفاضًا أو ارتفاعًا وفقاً لحالة العرض والطلب، حيث يزيد أو ينخفض الطلب كل فترة عن الآخرى، وهو ما يتحكم بالسعر.

ويجب أن يتحلى المثمن العقاري بمواصفات محددة لمزاولة تلك المهنة، منها أن يكون محترف، يضع تقديراته الشخصية لقيمة العقار بناءً على أسس مهنية وعلمية، وينبغى أن يكون أميناً ونزيهاً لأن تقديراته تعد بمثابة أحكام، فإذا كان الشخص منعدم الأخلاق سيضلل بتقييّماته العديد من الأشخاص، وأن يقوم بعملية التثمين بعد التأكد من تمام جاهزية المعلومات الخاصة بالعملية ليصدر أحكاماً وتقديرات موضوعية وحقيقية، وأن يكون له رأيه المستقل بناءً على خبرته العملية بالمهنة، والتأكد من كونه شخص أخلاقي وليس له سابقة بعمليات الرشاوي.

أقرأ أيضًا اعرف مواعيد وأماكن سداد الضريبة العقارية.. جميع المحافظات

قد تواجه العديد من المشكلات أثناء عملية تثمين عقارك، فإذا كان المثمن العقار ذو خبرة قليلة، أو يمارس المهنة دون الأخذ بالأسس والمعطيات التي يستند عليها التثمين، أو إخفاقه في معاينة العقار بشكل سليم، خاصة إذا كان عقارك فريداً من نوعه من حيث «التصميم، المساحة، الموقع أو الجهة» فذلك سيصعب عملية التثمين، حدوث مشاكل أثناء التعاون مع بعض الجهات كالبنوك وشركات التمويل.

اخبار اليوم