اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار عاجلة » «جواز شرب الخمر وعدم خروج الرجل إلا بإذن الزوجة».. فتاوى مثيرة للهلالي
«جواز شرب الخمر وعدم خروج الرجل إلا بإذن الزوجة».. فتاوى مثيرة للهلالي
«جواز شرب الخمر وعدم خروج الرجل إلا بإذن الزوجة».. فتاوى مثيرة للهلالي

«جواز شرب الخمر وعدم خروج الرجل إلا بإذن الزوجة».. فتاوى مثيرة للهلالي

15 أغسطس 2018


حالة من الجدل، شهدتها الساحة الدينية ومواقع التواصل الاجتماعي، بعد فتوى الدكتور سعد الهلالى، أستاذ الفقه بجامعة الأزهر، بأنه يكفى العقد للزوج المحلل دون الدخول كى تحل الزوجة لزوجها السابق، واستند الهلالي في فتواه إلى رأي سعيد بن المسيب، وهو من التابعين ويلقب بأحد فقهاء المدينة السبعة، الذي يقول فيه بعدم دخول الرجل على الزوجة التى طلقت ثلاثا من زوجها السابق حتى تحل له، ويكفى العقد عليها.

اشتهر الهلالي، خلال السنوات الماضية، بالفتاوى الشاذة وتصريحاته المثيرة للجدل، فدائما ما يخرج علينا بفتاوى تثير البلبلة وغضب الشارع المصرى،"التحرير" يستعرض خلال هذه السطور أبرزها:

جواز الزواج من ابنة الزوجة

قال الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إنه يجوز شرعا الزواج من ابنة الزوجة بعد موتها أو طلاقها، شريطة أن تكون تربية هذه الفتاة بعيدا عن زوج الأم مثل منزل العم أو الخال، قائلا؛ "افرض إن الست اللى أنت تزوجتها لها بنت من راجل تانى ماكانتش عايشة معاك واتربت فى مكان تانى عند خالها أو أى مكان لحد ما أصبحت عروسة.. وبعدين أمها ماتت أو انت طلقتها.. هل من حقك تتزوج منها بعد الدخول بأمها.. على بن أبي طالب قال نعم".

وأضاف "الهلالى"، خلال تقديمه برنامج "خير سلف"، المذاع عبر فضائية "ON E"، أن المذاهب الأربعة لا تقول بزواج الرجل من بنت زوجته "غير الربيبة"، بينما مذهب الظاهرية قالوا بجواز ذلك.

الاكتفاء بشهادة "لا إله إلا الله"

وأفتى "الهلالي" بأن شهادة "لا إله إلا الله" تكفي للإسلام دون الشهادة بنبوة محمد، وأصدر مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر، بيانا شديد اللهجة ضده بعد تصريحه بأن شهادة "لا إله إلا الله" تكفي للإسلام دون الشهادة بنبوة محمد، وهو ما اعتبر أن هذا الزعم "يُنبِئ عن فكرٍ منحرفٍ فيه مخالفةٌ جريئةٌ للنصوص الصريحة من الكتاب والسُّنَّة".

عدم الدفاع عن الأقصى

وفي ديسمبر 2015، أشار إلى عدم وجوب الدفاع عن المسجد الأقصى حتى لا ندخل في حرب دينية مع اليهود، وهو ما انتقده الكثير لأنه يحرض على الخنوع والجبن في مقابل اليهود وهو ما يعد دعاية مجانية لليهود.

إجازة شرب الخمر

وأجاز "الهلالي"، شرب الخمر بالقدر الذي لا يسكر، قائلًا في فتواه: "إذا كان الكحول من الخمر العنبية فهي مسألة عادية؛ لأن بها نصا يقول: (يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون)"، متابعًا؛ "نزلت الآية على الخمر العنبية، أما الخمر غير العنبية اللي متخذة من التمر أو الشعير أو سائر المزروعات، والبيرة فخرجت عن كونهت خمرًا من العنب، ودخلت خمرا من غير العنب، مضيفًا: أبو حنيفة -رضي الله عنه- بيقول الحرام فيه القدر المُسكر".

عدم خروج الرجل إلا بإذن الزوجة

وأفتى الهلالى بعدم جواز خروج الزوج من المنزل إلا بإذن زوجته من باب "العدل والإنصاف"، مؤكدا أن تعاليم الشرع أوجبت على الزوج أن يستأذن زوجته حيال خروجه من المنزل أسوة بالزوجة، بحسب تعبيره.

أجر عامل الخمر حلال وأجر محفظ القرآن حرام

وأكد سعد الهلالى، فى حديث سابق، أن أجر عامل الخمر في البارات والمركبات السياحية "حلال" وحرّم أجر معلم القرآن في المسجد، قائلا: أجر العامل الذي يقدم الخمر بالأماكن السياحية والبارات الليلية مباح، مؤكدا عدم حرمة وظيفته وأنه يجب عليه ألا يتركها لأن هناك مذاهب إسلامية وأحاديث نبوية تحللها، وأن عمل الشيخ في تحفيظ القرآن وتعليم الإسلام حرام إذا تلقى عليه أجرا.

جواز ذبح الطيور كأضحية للعيد

وخلال تلك الأيام على استقبال عيد الأضحي المبارك، سجل أستاذ الفقه المقارن فتوى غريبة أثارت حالة من الجدل، مؤكدا أنه يجوز حسب المذهب الظاهري ذبح الطيور كأضحية، موضحًا أن الأخيرة ليست صدقة وإنما شعيرة من الشعائر من أجل التذكرة بما فعله سيدنا إبراهيم وإسماعيل.

وتابع أستاذ الفقة المقارن، بأن الأصل فيمن يذبح الأضحية أن يأكل منها ويدخر الباقي لنفسه، مؤكدًا أن 50% من فقهاء الحنفية والمالكية قالوا لو أن المضحي احتفظ باللحم لنفسه فإنه قد أدى الشعيرة لأنه قام بالذبح في المواعيد المقررة، وأقر الشافعية والحنابلة هذا الرأي لكن اشترطوا أن يطعم فقيرا ولو بوجبة واحدة.

اخبار اليوم