اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » هل تعكر «المنار» صفو العلاقات بين الكويت ولبنان؟
هل تعكر «المنار» صفو العلاقات بين الكويت ولبنان؟
هل تعكر «المنار» صفو العلاقات بين الكويت ولبنان؟

هل تعكر «المنار» صفو العلاقات بين الكويت ولبنان؟

15 سبتمبر 2018


"قناة حزب الشيطان" وصف أطلق على "قناة المنار" اللبنانية التابعة لحزب الله، بعد أن أساءت إلى الكويت والتطاول على أميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وهو ما أدى إلى حالة من الاستنكار والغضب داخل الكويت سواء على المستوى الرسمي أو الشعبي.

الإساءة للكويت جاءت عبر ادعاءات الإعلامي سالم زهران عبر القناة حول زيارة أمير الكويت الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرًا، لإجراء فحوصات طبية، حيث زعم أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استدعاه، والتقاه خمس دقائق، طالبًا منه إلغاء عقود موقعة مع الصين بقيمة 11 مليار دولار، والتوقيع مع شركات أمريكية عقودًا بقيمة 14 مليار دولار.

"الإعلام" تستنكر

وفي أول رد رسمي على ذلك من داخل الكويت، أعربت وزارة الإعلام الكويتية عن استنكارها واستهجانها الشديدين للتطاول والادعاء الذي جاء على لسان هذا الإعلامي في لقاء على قناة المنار.

هل تعكر «المنار» صفو العلاقات بين الكويت ولبنان؟

اقرأ أيضا: التخلص من الأسلحة الأمريكية في الصحراء يثير غضب «الكوايتة»

وأكدت الوزارة في بيان صحفي أن "ما أورده هذا الإعلامي يمثل افتراء وادعاء وتزييفا للحقائق وتضليلا للرأي العام بادعاءات صاغها بعيدا عن الواقع تشمل إساءات تكشف عن نوايا شريرة، ومقاصد خبيثة لن تنال من العلاقات الأخوية والتاريخية بين لبنان والكويت ولن تعكر صفو هذه العلاقات أبداً"، حسب ما جاء بوكالة الأنباء الكويتية "كونا".

style='width: 97%;'>

لم يقتصر الأمر على الرد الرسمي، حيث عبر كثير من نشطاء مواقع التواصل وكتاب الرأي عن رفضهم الشديد لهذه الإساءة وبث موجات الكذب والافتراء لتزييف الحقائق.

وانطلق هاشتاجان تحت عنوان "إلا سمو الأمير يا قناة المنار"، و"قناة حزب الله تسيء لأمير الكويت"، وتهافت النشطاء بمختلف توجهاتهم للتعبير عن استيائهم من قناة المنار وحزب الله اللبناني.

الإعلامي الكويتي عادل عيدان وجه رسالة عبر تغريدة في حسابه في تويتر بقوله: "العبد المأمور هو رئيسك القابع في زوايا دمشق وسيدك المختبئ في السراديب، والأمر يأتي بالفارسية من طهران.. وإن عظم الأمر فالأوامر باللغة الروسية".

هل تعكر «المنار» صفو العلاقات بين الكويت ولبنان؟

وأضاف: "ليعلم سالم زهران أن نظام اللقاء البروتوكولي في واشنطن يختلف عنه في دمشق، حينما يهاتف معلمك، أو معلم معلمك من طهران بيروحوا ركض، بينما زيارة سمو الأمير مجدولة منذ أشهر عدة".

اقرأ أيضا: انضمام «الأجانب» إلى الجيش الكويتي.. تلاحم وطني أم تهديد لأمن البلاد؟
وقال وزير العدل السابق الدكتور فالح العزب: "لا أستغرب مجرد بوق ينفث سموم مرشده في محطاتهم التي لوثها الحقد، سمو الأمير وضعهم أمام الحقيقة المحسومة بالاتفاق مع الصين وأمريكا في آن واحد، لذلك يستاء منها أذناب إيران، وإن الضغن بعد الضغن! يبدو عليك ويخرج الداء الدفينا"، حسب "روسيا اليوم".

لا استغرب
مجرد بوق ينفث سموم مرشده
في محطاتهم التي لوثها الحقد #سمو_الامير
وضعهم امام
الحقيقة المحسومة
بالاتفاق مع الصين وامريكا في ان واحد
لذلك يستاء منها اذناب ايران
"وإن الضغن
بعد الضغن!
يبدو عليك
ويخرج الداء الدفينا"#الا_سمو_الامير_ياقناة_المنار pic.twitter.com/PSDtKnl1bP

— د.فالح عبدالله العزب ???????? (@DR_FAlazab) September 14, 2018

مطالب بالإيقاف

من جانبه طالب اختصاصي القانون العام المحامي الدكتور محمد الدوسري، بسحب ترخيص مراسل القناة في الكويت وطرد ممثلها، وبالمثل التعامل مع أي منتمٍ لحزب الله "الشيطاني" بذات الطريقة، هذا الحزب ذراع إيرانية تقتل الأطفال والنساء في سوريا.. حزب عدو للكويت والأمة.

اقرأ أيضا: بعد تهريب «الخادمات».. أزمة دبلوماسية بين الكويت والفلبين

واستغرب مغردون وجود مراسل لهذه القناة في الكويت، مطالبين بطرده أو إيقافه، فقال أحدهم: "الإساءة من هذه القناة أمر طبيعي، لكن ما هو غير طبيعي أن لهذه القناة الطائفية المعادية للعرب والخليج مراسلاً بالكويت".

هل تعكر «المنار» صفو العلاقات بين الكويت ولبنان؟

في حين علق الكاتب والباحث السياسي مشعل النامي: "نباح الكلاب في قناة المنار على أمير البلاد جاء بعد الخطوات التي اتخذها سمو الأمير في أمريكا للضغط على الإدارة الأمريكية لإنهاء الحرب في سوريا والبدء بإعادة إعمارها، فالواطي يهاجم سمو الأمير ليدافع عن فأر إيران المختبئ بالضاحية الجنوبية، وكلب روسيا الذي تم جلبه من أذنه إلى موسكو بطائرة روسية من دون أي مرافق"، بحسب "العربية نت".

تفريغ اللقاء

وفي موقف واضح من داخل لبنان، كلف النائب العام لدى محكمة التمييز اللبنانية القاضي سمير حمود قسم المباحث الجنائية المركزية بتفريغ مضمون المقابلة التي أجراها أحد الإعلاميين على قناة "المنار" والتي أساء خلالها إلى الكويت وأميرها.

"الوكالة الوطنية الإعلام" اللبنانية الرسمية اليوم السبت أوضحت أن طلب تفريغ المقابلة يمهد لإجراء المقتضى القانوني من قبل النائب العام التمييزي.

اقرأ أيضا: هل يقود الخلاف الأمريكي الكويتي بشأن فلسطين إلى قطيعة دبلوماسية؟

هل تعكر «المنار» صفو العلاقات بين الكويت ولبنان؟

وفي الوقت الذي تؤكد وزارة الإعلام على صفو العلاقات بين البلدين، نجد أن العلاقات بين الكويت ولبنان شهدت فتورًا خلال الأعوام الأخيرة بسبب تدخلات حزب الله اللبناني في الشؤون الداخلية للكويت، الأمر الذي دفع الكويت لتقديم احتجاج رسمي لدى لبنان قبل نحو عام اتهمت فيه حزب الله بتدريب 21 كويتيًا شيعيًا صدرت بحقهم أحكام نهائية بالسجن في شهر يونيو 2017 بتهمة تشكيل ما يعرف بـ"خلية العبدلي"، مما دفع مسؤولين لبنانيين لزيارات رسمية إلى البلد الخليجي لمعالجة القضية وتعزيز العلاقات.

هل تعكر «المنار» صفو العلاقات بين الكويت ولبنان؟

كانت دول مجلس التعاون الخليجي قد صنفت عام 2016 حزب الله اللبناني كمنظمة إرهابية، إذ قررت في بيان لها اعتبار ميليشيات حزب الله، بقادتها وفصائلها والتنظيمات التابعة لها والمنبثقة عنها كافة، منظمة إرهابية.

اقرأ أيضا: ما حقيقة الأزمة الدبلوماسية بين الكويت ولبنان؟

تجدر الإشارة إلى أن قناة المنار هي التليفزيون الناطق باسم ميليشيا حزب الله ويبث من الضاحية الجنوبية لبيروت، ويتم دعمها من إيران لتلعب دورًا كبيرًا في تأجيج الأوضاع في المنطقة العربية وتنفيذ أجندة إيران.

اخبار اليوم