اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » أمريكا تشطب 10 ملايين دولار من بنود دعم الفلسطينيين
أمريكا تشطب 10 ملايين دولار من بنود دعم الفلسطينيين
أمريكا تشطب 10 ملايين دولار من بنود دعم الفلسطينيين

أمريكا تشطب 10 ملايين دولار من بنود دعم الفلسطينيين

15 سبتمبر 2018


قررت واشنطن، تقليص 10 ملايين دولار خصصتها لمنظمات التعايش بين اليهود والعرب في إسرائيل ودعم السلطة الفلسطينية، ولم تبق على سوى المساعدات الأمنية التي تقدمها للسلطة الفلسطينية.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أن مسؤولين من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، أبلغوا مساعدي الكونجرس الأسبوع الماضي، بأن البرامج التي يستفيد منها الفلسطينيون إلى جانب الإسرائيليين لن تحصل على أموال جديدة.

وأشار تيم ريسر، مساعد السياسة الخارجية للسناتور باتريك ليهي، إلى أن مسؤولي الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، لم يرغبوا في قطع البرامج مع الفلسطينيين، لكنهم اضطروا إلى التماشي مع قرار البيت الأبيض الذي لا يريد إرسال أموال أمريكية للفلسطينيين.

ويأتي قرار تقليص الدعم هذا ضمن سلسلة قرارات اتخذتها الإدارة الأمريكية في الأسابيع الماضية للحد من المساعدات الأمريكية للفلسطينيين، وفقًا لما ذكرته روسيا اليوم.

ويشير المراقبون إلى أن بنود الدعم التي شطبتها الإدارة الأمريكية بدءا من مستشفيات القدس الشرقية والمشاريع الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 ومنظمات التعايش، هي بنود لا علاقة مباشرة للسلطة الفلسطينية بها.

يذكر أن الإدارة الأمريكية حولت 60 مليون دولار للسلطة الفلسطينية للمساعدات الأمنية خلال الصيف الماضي.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمر بتوجيه 25 مليون دولار كان قد جرى تخصيصها لرعاية الفلسطينيين في مستشفيات القدس الشرقية إلى وجهة أخرى في إطار مراجعة المعونة الأمريكية.

ودعا ترامب إلى مراجعة المساعدات الأمريكية للفلسطينيين في وقت سابق من العام الجاري لضمان إنفاق الأموال على نحو يتفق مع المصالح القومية الأمريكية ويعود بالفائدة على دافعي الضرائب، بحسب رويترز.

وأوضح مسؤول وزارة الخارجية، "نتيجة لتلك المراجعة، وبتوجيه من الرئيس، سنعيد توجيه نحو 25 مليون دولار كان من المخطط في الأصل أن تكون لشبكة مستشفيات القدس الشرقية، هذه الأموال ستذهب لمشروعات ذات أولوية قصوى في أماكن أخرى.

وخفض المساعدات هو أحدث إجراء في سلسلة من التحركات التي تتخذها إدارة ترامب ضد الفلسطينيين، بما في ذلك الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

ويعد هذا الإجراء تراجعا عن السياسة الأمريكية القائمة منذ زمن بعيد مما دفع القيادة الفلسطينية لمقاطعة جهود واشنطن للسلام التي يقودها جاريد كوشنر مستشار ترامب وصهره.

وقالت إدارة ترامب الشهر الماضي إنها ستعيد توجيه 200 مليون دولار من الدعم الاقتصادي للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة في ظل تدهور العلاقة مع القيادة الفلسطينية.

وذكر بيان من وزارة الخارجية الفلسطينية أن أحدث خفض في المساعدات جزء من محاولة أمريكية "لتصفية" القضية الفلسطينية وقالت إنه يهدد حياة آلاف الفلسطينيين وأرزاق الآلاف من موظفي المستشفيات.

اقرأ أيضًا: اليابان: لن ننقل سفارتنا إلى القدس.. و10 ملايين دولار مساعدات لفلسطين

فلسطين: واشنطن لم تقدم مبالغ مالية لعودة المفاوضات مع إسرائيل

أمريكا تخصم 25 مليون دولار من مساعدات لمستشفيات في القدس

اخبار اليوم