اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » «فلورنس».. يد الطبيعة تقسو على بني البشر (فيديو وصور)
«فلورنس».. يد الطبيعة تقسو على بني البشر (فيديو وصور)
«فلورنس».. يد الطبيعة تقسو على بني البشر (فيديو وصور)

«فلورنس».. يد الطبيعة تقسو على بني البشر (فيديو وصور)

15 سبتمبر 2018


بدأت الطبيعة في إعلان غضبها على الولايات المتحدة الأمريكية حيث طلبت السلطات في الثاني عشر من سبتمبر الجاري إجلاء أكثر من مليون شخص يعيشون في المناطق الساحلية مغادرة منازلهم تأهبا لوصول الإعصار العنيف فلورنس إلى السواحل الشرقية للولايات المتحدة المتوقع الخميس وأعلنت واشنطن حالة الطوارئ فيما قررت عدة ولايات إجلاء السكان.
إجلاء المواطنين
أصدرت الحكومة الأمريكية تعليمات بإجلاء 1.7 مليون شخص من المناطق الخطيرة، وقال حاكم نورث كارولينا، روي كوبر، في مؤتمر صحفي إن مجتمعات بأكملها قد تمحى بسبب الإعصار الذي يبلغ عرض رقعته 400 ميل.
وقال وزير النقل في الولاية إن نورث كارولينا قد تشهد فيضانات لا تحدث إلا مرة كل 1000 عام، وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية أن تهطل على كارولينا الشمالية في ثلاثة أيام كمية أمطار تعادل 8 أشهر من التساقط.
ومن المنتظر، إجلاء 250 ألف شخص على الأقل من جزر أوتر بانكس الشمالية في نورث كارولاينا بعد صدور أوامر لأكثر من خمسين ألف شخص بمغادرة جزيرتي هاتيراس وأوكراكوك في أقصى جنوب مجموعة الجزر.
وحذرت السلطات من احتمال أن يتسبب الإعصار فلورنس في ارتفاع مهدد للحياة في منسوب المياه على السواحل وفي سيول واسعة النطاق بخاصة إذا استمر على اليابسة لعدة أيام.
وحذر خبراء الأرصاد من أن قوة الإعصار وغزارة الأمطار قد تؤدي إلى فيضانات "كارثية"، ولجأ أكثر من 20 ألف شخص بالفعل إلى ملاجئ مخصصة للطوارئ.
حالة الطوارئ
في وقت سابق، أعلنت ولايات كارولينا الجنوبية والشمالية، وفرجينيا حالة الطوارئ بعد تحوّل العاصفة الاستوائية فلورنسا إلى إعصار من الدرجة الأولى الليلة الماضية.
ووفق المركز القومى للأعاصير في أمريكا، من المتوقع تحوّل الإعصار في المحيط الأطلسى إلى إعصار كبير من الدرجة الثالثة مساء اليوم، قبل أن يشتد إلى الدرجة الرابعة من 5 درجات ويضرب اليابسة بولايات الساحل الشرقى الأمريكى.
وحذرت تلك الولايات من فيضانات تهدد الحياة ورياح مدمرة وغرق المنازل الساحلية وتدفق فيضانات الأنهار.
إعصار خطير
اعتبر الكثير من الخبراء والمختصين إعصار فلورنس واحدا من أكثر الأعاصير خطورة التي ضربت الولايات المتحدة الأمريكية في السنوات الأخيرة.
وعلى الرغم من تراجع قوة الإعصار في غضون بضعة أيام إلا أن الخبراء حذروا من إمكانية حدوث فيضانات كبيرة.
ووصل الإعصار إلى سواحل ولاية كارولينا الشمالية ومن المتوقع أن تتغير حركته باتجاه الجنوب.

زيارة المتضررين
ويتوجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيارة المناطق المتضررة من إعصار فلورنسا في الأسبوع المقبل، والتي تتضمن ساحل كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة حيث تسبب الإعصار في حدوث العواصف والفيضانات وانقطاع التيار الكهربائي، كما تفيد التقارير بأنه أودى بحياة 4 أشخاص على الأقل.
وذكر البيت الأبيض أن أكثر من 3800 موظف فيدرالي من بينهم ألف من وكالة إدارة الطوارئ الفيدرالية يعملون جميعًا مع الولايات والمدن المحلية لمواجهة آثار إعصار فلورنسا.
لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

اخبار اليوم