اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار عاجلة » البابا تواضروس: نشهد أمام الله أن الأمور في مصر تتحسن
البابا تواضروس: نشهد أمام الله أن الأمور في مصر تتحسن
البابا تواضروس: نشهد أمام الله أن الأمور في مصر تتحسن

البابا تواضروس: نشهد أمام الله أن الأمور في مصر تتحسن

15 سبتمبر 2018


للمرة الثانية منذ وصوله إلى الولايات المتحدة الأمريكية في زيارة رعوية، أكد بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الأنبا تواضروس الثاني، اليوم، السبت، أن «أحوال مصر تتحسن وتتطور»، خلال لقائه بأبناء كنيسة السيدة العذراء مريم ورئيس الملائكة ميخائيل كونيتيكت، وهو نفس ما أكد عليه خلال لقاء مع أبناء كنيسة الملكة هيلانة والملكة آنا سيمون بكوينز.

وأضاف البابا تواضروس أن «الكنيسة القبطية لها خدمة مباركة، لكن عدو الخير دائما يحارب»، وتابع: «لازم نبقى عارفين إن كل مشكلة بتتحل بطريقة مختلفة عن الأخرى، وليست كل المشاكل تحل بالإعلام أو الصوت العالي، وكل حاجة محتاجه حكمة».

وأكد البابا أن «الكنيسة ليست البابا فقط ولا الأساقفة فقط بل هى كل دول بالشمامسة والخدام والشعب فهى كيان كبير ونعمل سويًا، وكل واحد بنعمة المسيح يقوم بدوره»، وتابع: «كتير خالص زي ما كنت بقول الصبح تجيلكم أخبار بتتقلب في الأطلنطي من الشمال لليمين».

وأقر البابا أنه «بيحصل عندنا مشكلات وبنحلها، وقد تحل في يوم، أو أقل، أو أكثر، وتحل بالصلاة، والكنيسة القبطية لها قرون وياما شافت وياما حصل فيها وهي ممتدة وفيه نجاح مستمر وعمل مبارك انتبهوا لهذه الأشياء».

وأشار البابا إلى أنه «منذ 5 سنوات، كانت ثورة ٣٠ يونيو، وبعدها، تعدلت أوضاع كثيرة، كانت سيئة من عشرات السنين، وأنتم تعرفون أن مجتمعنا يزيد سكانه حوالى ٢.٥ مليون نسمة كل عام، وهذا يمثل ضغط كبير ومصر ميزانيتها محدودة وهي دولة نامية ويتم التصرف على أساس تلك الإمكانيات».

وأضاف تواضروس أنه «نشهد أمام الله إن الأمور بتتحسن شوية بشوية، خطوة بخطوة، كام مرة كنا ننادي بأن مفيش محافظ مسيحي والآن بدأ التغيير في هذه الناحية، مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة ونشكر الله، وأنا يهمني المسؤول أن يكون ذا كفاءة، وجودة الشخص وكفاءته في المنصب هي الأساس، وفي التعديل الأخير للمحافظين يوجد محافظ ومحافظة مسيحيين، دكتورة فاضلة محافظة، لمحافظة ساحلية مهمة وهذه تعتبر خطوة هامة».

ولفت إلى أن «في شخص يذكر أن هناك مشكلة في المنيا، أيوه فيه مشكلات، لكن من أول الرئيس إلى جميع السادة المسؤولين، يحاولوان أن تكون مصر جديدة، وعشان نغير بناخد وقت لكن هناك جهود مخلصة ومشروعات عملاقة وعمل دؤوب على أرض مصر».

وقال إن هذا العمل لا بد أن يكون له ثمر، فـ«النخلة تظل ٢٠ سنة، حتى تجني ثمار منها وتثمر بلحا، فأرجوكم انتبهوا ونحن نؤمن بقوة الصلاة "طَلِبَةُ الْبَارِّ تَقْتَدِرُ كَثِيرًا فِي فِعْلِهَا" (يع ٥ : ١٦)، وهذا شيء مهم فنحن نؤمن بالعمل الروحي وإن الأمور كلها تتحسن ولما حضراتكم سبتوا مصر كانت مختلفة خالص، فيه أمور بتتعدل خلي عندك أمل ورجاء وبلاش يأس».

وتابع: «هذا الكلام أقوله من وازع قلبي وما أراه طبعًا لأن فيه أصوات بتقول كلام كثير جدًا وتشوه الصورة في كل شيء».

وأكد «في مشكلات ونتغلب عليها، وهذه صورة حلوة أمامنا، وأولادكم الذين زاروا مصر، رجعوا منبهرين بكل شيء لانهم رأوا حقيقة الأمور، رأوا الأهرامات وقناة السويس الجديدة، رأوا مصر القديمة والتطويرات في الكاتدرائية بالعباسية، وكل هذا أعطاهم صورة حقيقة عن مصر».

كان البابا تواضروس الثاني، وصل لأمريكا أمس الجمعة في زيارة رعوية تمتد لمنتصف أكتوبر المقبل وتمشل عدة إيبارشيات في الولايات المتحدة.

اخبار اليوم