اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » رفض تنفيذ أوامره.. ماتيس عقبة ترامب الرئيسية في البيت الأبيض
رفض تنفيذ أوامره.. ماتيس عقبة ترامب الرئيسية في البيت الأبيض
رفض تنفيذ أوامره.. ماتيس عقبة ترامب الرئيسية في البيت الأبيض

رفض تنفيذ أوامره.. ماتيس عقبة ترامب الرئيسية في البيت الأبيض

16 سبتمبر 2018


لم تعد الخلافات السياسية في الإدارة الأمريكية يسهل السيطرة عليها كما يحاول الرئيس دونالد ترامب إقناع شعبه بذلك، خاصة في الوقت الذي تشهد فيه الولايات المتحدة الأمريكية تحديات واسعة على المستوى الاقتصادي أو السياسي.

وخلال الأيام القليلة الماضية، استعرضت تقارير إعلامية مختلفة سلسلة من الخلافات التي نشبت بين ترامب ووزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، والذي كان على مدى أكثر من عام ونصف في البيت الأبيض المُعارض الرئيسي للعديد من قرارات الرئيس الجمهوري.

ماتيس الذي كان ضابطًا مرموقًا في البحرية الأمريكية، لم يعد قادرًا على تحمل المزيد من الخلافات مع الرئيس الأمريكي، خاصة وأن بعضها تتعلق بمصالح مباشرة للأمن القومي الأمريكي، والذي يُعد وزير الدفاع أول المسؤولين عنه أمام الشعب الأمريكي.

وسلطت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية الضوء على الأوضاع في إدارة ترامب، حيث أكدت أن الآونة الأخيرة شهدت بشكل فعلي خلافات متزايدة بين الرئيس الأمريكي والجنرال البحري المتقاعد، والذي كان ترامب يُكِن له كل الاحترام في بداية توليه مهام إدارة البيت الأبيض.

ذعر وتعاون حذر.. كتاب «الخوف» يفضح ضعف ترامب أمام روسيا

رفض تنفيذ أوامره.. ماتيس عقبة ترامب الرئيسية في البيت الأبيض

ونشرت كل من هيلين كوبر في نيويورك تايمز وديفيد كلاود في صحيفة لوس أنجلوس تايمز روايات عن العلاقة المتوترة على نحو متزايد بين ترامب وماتيس، خاصة في قضايا تتعلق بالأمن القومي.

وقالت نيويورك تايمز: "ماتيس استطاع الحصول على شعبية واسعة في الحزبين الجمهوري والديمقراطي على حد سواء، بسبب معارضته الدائمة لبعض القرارات التي اتخذها ترامب على المستوى السياسي والاقتصادي".

وتشير الصحيفة إلى أن ترامب قد لعبت الشكوك بداخله، وبدا معتقدًا أن وزير الدفاع الجمهوري يمتلك ميولًا داخلية نحو الديمقراطيين، وهو الأمر الذي أكده عدد غير بسيط من المسؤولين في الإدارة الأمريكية.

وعلى مدى الأسبوع الماضي، ظهرت تقارير تُفيد بأن جيم ماتيس حذر ترامب من أن الولايات المتحدة لا تواكب خطط الصين الطموحة في مجال الذكاء الاصطناعي، غير أن ذلك لم يكن كافيًا لإنهاء أي خلافات نشبت بين ترامب وعمالقة وادي السيليكون في الولايات المتحدة.

انقسام في إدارة ترامب حول تعامله مع ملف كوريا الشمالية

رفض تنفيذ أوامره.. ماتيس عقبة ترامب الرئيسية في البيت الأبيض

وبدلاً من ذلك، استمر ترامب في الهجوم على الكيانات الأمريكية الأكبر مثل جوجل وفيسبوك وتويتر، من خلال حساباته الرسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، متهمًا عمالقة التكنولوجيا بتعمد قمع وسائل الإعلام التي تُدعم إدارته، الأمر الذي انعكس بدوره على الشراكة بين هذه المؤسسات التكنولوجية العملاقة والإدارة الأمريكية.

وبخلاف تلك الأزمة، أكد كتاب "الخوف" للمخضرم بوب وودورد، الصحفي التاريخي لواشنطن بوست الأمريكية، أنه في عام 2017 دار حوار بين ترامب وماتيس، طلب خلال الرئيس الأمريكي اغتيال بشار الأسد في سوريا، على خلفية استخدامه لأسلحة كيميائية في حي خان شيخون.

وأشار الكتاب إلى أن وزير الدفاع الأمريكي حينها لم يولي أهمية كبيرة لما يقوله ترامب، وذلك على الرغم من كون الرئيس الأمريكي قد أصدر طلبًا رسميًا في هذا السياق، حسبما جاء في كتاب "الخوف".

ولم تكن الملفات السياسية وحدها هي محاور الخلافات بين ترامب وماتيس، غير أن التعامل الشخصي أيضًا قد وصل إلى طريق مسدود بين الجانبين.

ووفقًا لما جاء في مجلة بوليتيكو الأمريكية، فإن وزير الدفاع أبدى استيائه من وصف ترامب له بـ"الكلب المخادع"، وهو الأمر الذي استجاب له الرئيس بشكل فعلي، وبدأ يلقبه بـ"الكلب المعتدل" ولكن داخل الغرف المغلقة في البيت الأبيض.

خلاف ترامب ووادي السيليكون يمنح الصين أغلى هدية عسكرية

رفض تنفيذ أوامره.. ماتيس عقبة ترامب الرئيسية في البيت الأبيض

وتكمن الأزمة الرئيسية -كما تراها نيويورك تايمز- في إصرار البيت الأبيض على أن كل شيء يسير على ما يرام مع وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون.

وعندما كتب جوش روجن، الصحفي في واشنطن بوست بداية سبتمبر، أن ترامب كان يفكر في بدائل محتملة لمايتس، خرج الرئيس الأمريكي لينفي ذلك، قائلًا: "أنا سعيد للغاية مع ماتيس وانتصاراته.

اخبار اليوم