اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » صحف سعودية: برلمان العراق يفكك العقدة الأولى.. والمملكة تقود مصالحة تاريخية
صحف سعودية: برلمان العراق يفكك العقدة الأولى.. والمملكة تقود مصالحة تاريخية
صحف سعودية: برلمان العراق يفكك العقدة الأولى.. والمملكة تقود مصالحة تاريخية

صحف سعودية: برلمان العراق يفكك العقدة الأولى.. والمملكة تقود مصالحة تاريخية

16 سبتمبر 2018


تصدر الشأن العراقي وانتخاب رئيس للبرلمان عناوين الصحف السعودية الصادرة صباح اليوم الأحد، كما أبرزت الصحف قمة المصالحة التي تحتضنها المملكة اليوم، بالإضافة إلى استعراض العديد من القضايا والموضوعات الأخرى.

تحت عنوان "برلمان العراق يفكك العقدة الأولى ولوائح إيرانية لملاحقة ناشطين في البصرة"، ذكرت صحيفة "الحياة" أن العراق خطا أمس، خطوة نحو تشكيل الحكومة الجديدة بعد انتخاب محمد الحلبوسي رئيسا للبرلمان، لتدخل الكتل السياسية في مرحلة المواعيد الدستورية مجددًا، إذ يجب انتخاب رئيس الجمهورية خلال أسبوعين، وهو الذي يملك صلاحية تكليف مرشح الكتلة النيابية الأكثر عددًا تشكيل الحكومة الجديدة.

وعقد البرلمان العراقي أمس جلسة مخصصة لاختيار رئيس البرلمان ونائبيه، لم تخلُ من السجالات وغياب التوافقات، حسمت بانتخاب محمد الحلبوسي عضو كتلة "الحل" محافظ الأنبار السابق رئيسًا للبرلمان، ليكون أصغر رئيس لهيئة تشريعية عراقية.

صحف سعودية: برلمان العراق يفكك العقدة الأولى.. والمملكة تقود مصالحة تاريخية

وأوضحت صحيفة "الجزيرة" أن قائمة المتنافسين على المنصب شملت محمد الحلبوسي وأسامة النجيفي وخالد العبيدي بعد انسحاب عدد من المرشحين.

وشارك في عملية التصويت 251 نائبًا من أصل إجمالي عدد نواب البرلمان البالغ عددهم 329 نائبًا، وجرت عملية التصويت لانتخاب رئيس البرلمان وفق الاقتراع السري المباشر، ما يفتح الباب أمام تشكيل حكومة عراقية، بعد ما يقارب أربعة أشهر من الانتخابات التشريعية، وبعدما دخلت البلاد مرحلة شلل سياسي منذ إجراء الانتخابات في مايو الماضي، وبذلك، ستتمكّن الكتلة الأكبر داخل البرلمان، من تسمية رئيس الحكومة المقبلة.

صحف سعودية: برلمان العراق يفكك العقدة الأولى.. والمملكة تقود مصالحة تاريخية

وتحت عنوان "الجهود السعودية تقود لعقد المصالحة التاريخية الإثيوبية الإريترية"، ذكرت صحيفة "المدينة" أنه برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، تستضيف المملكة العربية السعودية فى جدة اليوم، قمة تجمع زعيمي إثيوبيا وإريتريا آبى أحمد وإسياس أفورقي، يتم خلالها توقيع اتفاق سلام، أنهى حالة الحرب بينهما استمرت أكثر من 20 عاما، وقد ساهمت الجهود السعودية في إبرام هذا الاتفاق التاريخي الذي يعزز العلاقات بين العدوين السابقين في القرن الإفريقي.

صحف سعودية: برلمان العراق يفكك العقدة الأولى.. والمملكة تقود مصالحة تاريخية

وأوضحت صحيفة "الشرق الأوسط"، أن الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، ورئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي، وصلا إلى جدة أمس، وكان في استقبال أفورقي لدى وصوله مطار الملك عبد العزيز الدولي، الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، فيما كان في استقبال رئيس وزراء إثيوبيا، الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وعدد من المسؤولين.

صحف سعودية: برلمان العراق يفكك العقدة الأولى.. والمملكة تقود مصالحة تاريخية

وبالانتقال إلى شأن آخر وتحت عنوان "طهران تلوح برد يتجاوز التهديد بإغلاق مضيق هرمز"، أفادت "الحياة" بأن طهران اتهمت الأوروبيين بـ"السلبية" في مواجهة العقوبات الجديدة التي فرضتها عليها واشنطن، وطالبتهم بـ"معاقبة" الشركات التي تنسحب من صفقات أبرمتها معها، مدرجة الأمر في إطار الحفاظ على مصالح أوروبا، وأعلنت إيران أن ردّها على منعها من تصدير النفط "سيتجاوز التهديد بإغلاق مضيق هرمز".

صحف سعودية: برلمان العراق يفكك العقدة الأولى.. والمملكة تقود مصالحة تاريخية

وتحت عنوان "الحوثي يختار عمّه لخلافته"، كشفت مصادر مطلعة في صنعاء حسب ما نقلت "الشرق الأوسط"، أن زعيم الجماعة الحوثية عبد الملك الحوثي اختار عمه عبد الكريم الحوثي خليفة له في حال موته أو مقتله، وفوضه بإدارة أغلب شؤون الجماعة في صنعاء وبقية المحافظات، مع الإبقاء على هامش بسيط لابن عمه محمد علي الحوثي، رئيس ما يسمى "اللجنة الثورية العليا"، وشقيقه عبد الخالق الحوثي.

صحف سعودية: برلمان العراق يفكك العقدة الأولى.. والمملكة تقود مصالحة تاريخية

كما سلطت "الجزيرة" الضوء على تحذير الأمم المتحدة من تزايد قياسي للمجاعة حول العالم، وذلك بعد تراجع الظاهرة لأعوام عديدة، وذكر تقرير للأمم المتحدة أن 821 مليون شخص يعانون من نقص التغذية حول العالم، حسب إحصاءات عام 2017، أي ما يعادل شخصًا من كل 9 أشخاص.

وأوضح التقرير أن 151 مليون طفل (دون الخامسة من العمر) بين مجمل الأشخاص الذين يعانون من المجاعة، أي ما يعادل نسبة دولية تقدر بـ22%، إذ يؤثّر نقص التغذية بشكل كبير على تطور نمو هؤلاء الأطفال، الفيزيائي والنفسي والعقلي.

وأرجعت الأمم المتحدة السبب بشكل أساسي إلى الظروف المناخية القاسية، المتمثلة في الفيضانات والحر الشديد والعواصف والجفاف، محذّرة من خطورة التقلبات المناخية على المحاصيل الزراعية، التي من شأنها تدمير الإنجازات التي حققتها المنظمة في محاربة الجوع وسوء التغذية.

اخبار اليوم