اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » رشاوى وفتيات ليل.. تفاصيل الليالي الحمراء لموظفي «FBI» الأمريكي
رشاوى وفتيات ليل.. تفاصيل الليالي الحمراء لموظفي «FBI» الأمريكي
رشاوى وفتيات ليل.. تفاصيل الليالي الحمراء لموظفي «FBI» الأمريكي

رشاوى وفتيات ليل.. تفاصيل الليالي الحمراء لموظفي «FBI» الأمريكي

12 أكتوبر 2018


تواجه موظفي مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية «FBI»، فضيحة جديدة وذلك بعد كشف العديد من التقارير حول تورط العديد من العاملين منهم بدول آسيا في جرائم متعلقة برشاوي وفتيات ليل.
واشنطن استدعت مؤخرا المئات من موظفي التحقيقات الفيدرالية الموجودين بدول جنوب شرق آسيا بعد اتهامهم بإقامة علاقات مع فتيات سيئة السمعة وقضاء ليال حمراء بأماكن مشبوهة.
تهم مخلة
الاتهامات الموجهة للموظفين الفيدراليين متعلقة بإقامة علاقات مع فتيات ليل وقضاء ليالي حمراء من أجل التقرب من عدد من المسئولين وتقديم رشاوى لهم لتسيير مصالح بينهم.
مخاوف
الاستخبارات الأمريكية لديها مخاوف من أن هؤلاء الموظفين تم استهدافهم من قبل وكالات الاستخبارات بالدول الأجنبية العاملين بها من أجل الوصول لمعلومات خاصة بالأمن القومي للبلاد والإطلاع على أسرار الإدارة الأمريكية.
عقاب
الموظفون المتهمون لم يتم ترحيلهم لبلادهم فقط، بل تم إقالة بعضهم من مناصبهم وسجنهم لفترة من الوقت في التهم الموجهة لهم، الأمر الذي جعل وزارة العدل والمخابرات تتدخل وتفتح تحقيقا في الأمر للتعرف على حقيقة تلك الاتهامات.
نفي الاتهامات
التحقيقات الفيدرالية نفت الأمر وترى أن الاتهامات هدفها تشويه سمعة موظفيها حول العالم، والتأثير على عملهم المتعلق بالعديد من القضايا التي يتابعها بخصوص الجرائم الدولية.
جرائم سابقة
وليست هذه أول مرة يتهم فيها عملاء فيدراليين ففي عام 2012، كشفت أنباء عن تورط موظفي الجهاز في علاقات جنسية بكولومبيا خلال زيارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لها، وفي 2015، حيث حضر أعضاء من وكالة مكافحة المخدرات الأمريكية مناسبات لأحزاب مثلية بصحبة فتيات سيئة السمعة.

اخبار اليوم