اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » 3 قضايا شائكة الخيانة أبرزها.. ميلانيا تدافع عن زوجها (فيديو)
3 قضايا شائكة الخيانة أبرزها.. ميلانيا تدافع عن زوجها (فيديو)
3 قضايا شائكة الخيانة أبرزها.. ميلانيا تدافع عن زوجها (فيديو)

3 قضايا شائكة الخيانة أبرزها.. ميلانيا تدافع عن زوجها (فيديو)

13 أكتوبر 2018


في حوارها مع إحدى القنوات التليفزيونية الأمريكية، كشفت سيدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب عن بعض تفاصيل حياتها مع زوجها، معلقة على العديد من الأخبار التي أثارت جدلا الفترة الماضية على وسائل الإعلام، وأبرزها خيانة زوجها وقطع المعونات والتعامل مع المهاجرين، ولكن بشكل يجعلها بعيدة عن توجيه انتقادات لزوجها أو إغضاب الرأي العام.
أحب ترامب
وأكدت ميلانيا أنها تحب ترامب رغم ما يتم تداوله على وسائل الإعلام من علاقاته الجنسية المتعددة، وذلك في حوار لها على شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية خلال زيارتها الأفريقية بكينيا.
خيانة ترامب
وعن الأسئلة المتعلقة بخيانة ترامب لها، قالت: " السيل المتواصل من القصص المحرجة ليس لطيفا دائما"، مؤكدة أن وسائل الإعلام ليست صادقة بكل ما تقوله، بل كثيرا ما تنشر الأخبار غير الصحيحة.
وأضافت أن لديها العديد من الأشياء الأكثر أهمية مما تنشره وسائل الإعلام عن فضائح زوجها، لذا فهي لا تركز عليها كثيرا.
حركة مي تو
وعن حركة "مي تو" النسائية أكدت أنها تدعم النساء وتطالب بحقهن في مقاضاة وعقاب الأفراد الذين يعتدون عليهن، مشددة على ضرورة التحقق من المزاعم قبل نشرها وإلحاق الأذى بأشخاص آخرين.
قطع المعونة
وعن جولتها التي شملت مصر وكينيا وغانا ومالاوي، قالت: إنه كان من المهم أن تظهر للعالم مدى اهتمام واشنطن بتوفير فرص للآخرين ليعيشوا بشكل أفضل، موضحة أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تدرس أمر قطع المعونات عن الوكالة الأمريكية للتنمية بدقة، لأن الأخيرة تساعد العديد من الدول من أجل الاعتماد على نفسها ولا يزالون بحاجة للدعم.
فصل المهاجرين
وأكدت أنها رفضت سياسة فصل المهاجرين عن أبنائهم وأبلغت ترامب بذلك، موضحة أنها وافقت على أن يصطحب المهاجرون أبنائهم للولايات المتحدة خلال هجرتهم لها، وعلقت عن الإجراءات التعسفية التي قام بها زوجها بحق المهاجرين، أن السلطات بحاجة لفحص طالبي اللجوء للتأكد من انهم لا يشكلون خطرا على البلاد.
سر الجاكيت
وتعليقا على الجاكت الذي ارتدته خلال زيارتها لأحد مراكز اللجوء على الحدود مع المكسيك، وكتب عليه عبارة "حقا أنا لا أهتم"، أوضحت أنها أرادت توجيه رسالة وهي أنها لا تهتم بما يقوله الإعلام، لأنهم سريعا ما ينتقدونها، مشددة على أنها تريد أن تركز وسائل الإعلام على ما تقوم به وليس ما ترتديه.
مباراة السوشيال ميديا
وعن مبادرتها لتحسين التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي والتي لاقت سخرية شديدة، بسبب تناقضها مع ما يقوم به زوجها من إهانة لبعض الأفراد، ونشر أخبار كاذبة على حسابه على "تويتر"، قالت: إنها لا توافق ترامب على ما ينشره دائما وتخبره بذلك، وهي تعلم أنها ستكون محط انتقاد الكثيرين ولكنها تحاول فعل الصواب.
وأضافت أن ترامب لم يعترض على مبادرتها، فالبرغم من أنه شديد التوجه والارتباط بالإنترنت، إلا أنه يدرك أن لزوجته دورا في مساعدة الجيل المقبل والأطفال على التنشئة الصحيحة.
اعتذار متكرر
وأوضحت أن ترامب اعتذر لها عددا من المرات منذ صعوده للحكم دون أن تكشف سبب الاعتذار، بقولها "أنا السيدة الأولى ولكني زوجة وأم ولذلك أحب الاحتفاظ ببعض الأجزاء الخاصة لحياتي"، وذلك ردا على سؤال عن تقديم ترامب اعتذارات لها بعد انتقالهما للبيت الأبيض.
لمشاهدة الفيديو اضغط هنا..

اخبار اليوم