اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » «إهانة الجنود» تلاحق ترامب بعد غيابه عن الاحتفال بذكرى الحرب العالمية
«إهانة الجنود» تلاحق ترامب بعد غيابه عن الاحتفال بذكرى الحرب العالمية
«إهانة الجنود» تلاحق ترامب بعد غيابه عن الاحتفال بذكرى الحرب العالمية

«إهانة الجنود» تلاحق ترامب بعد غيابه عن الاحتفال بذكرى الحرب العالمية

11 نوفمبر 2018


قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب لم يتمكن من حضور احتفال بذكرى الجنود وأفراد مشاة البحرية الأمريكية الذين قتلوا في الحرب العالمية الأولى في المقبرة الأمريكية في فرنسا، بعد أن حال المطر دون وصوله إلى المكان.
وتسبب غياب ترامب عن الاحتفال في الدقيقة الأخيرة في انتقادات واسعة له على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك من جانب بعض المسؤولين البريطانيين والأمريكيين. وذهبت الانتقادات إلى أن ترامب "أهان" جنود بلاده.
وكان مقررا أن يحضر ترامب وزوجته ميلانيا ذكرى الجنود الأمريكيين في احتفال في مقبرة إن-مارن الأمريكية في بيلو، التي تبعد نحو 85 كيلومترا عن باريس، لكن أمطارا خفيفة متواصلة وسحابة منخفضة حالت دون وصول طائرته الهليكوبتر إلى المقبرة.
وقال البيت الأبيض في بيان "تم إلغاء حضورهما"؛ بسبب مصاعب التوقيت والانتقال التي تسبب فيها الطقس". وأضاف أن وفدا برئاسة كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي، وهو جنرال متقاعد، ذهب بدلا منهما.
وقال نيكولاس سويمز، عضو في البرلمان البريطاني وحفيد لرئيس وزراء بريطانيا وقت الحرب ونستون تشرشل إن ترامب أهان الجنود الأمريكيين. وكتب عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة تويتر يقول إن هؤلاء الجنود ماتوا وهم يواجهون العدو، لكن ترامب عجز حتى عن "تحدي الطقس" ليذهب إلى مقبرتهم ويحيي ذكراهم.
وقال مسئولون في البيت الأبيض إن القرار اتخذ بسبب الأحوال الجوية، وأشاروا إلى مخاوف أمنية في حالة التعجل في تنظيم ركب الرئيس الأمريكي إلى المقبرة.
وقال بن رودس الذي عمل نائبا لمستشار الأمن القومي للاتصالات الإستراتيجية في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما إن العذر الذي أبداه البيت الأبيض لا يعتد به. وأضاف على تويتر أن مشكلة الأمطار كانت قائمة دائما في أسفار أوباما.
وسافر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى خارج باريس، وحضرا احتفالا مهيبا بذكرى انتهاء الحرب العالمية الأول رغم مشكلة الأمطار الخفيفة.

اخبار اليوم