اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار عاجلة » صحف القاهرة: توجيهات السيسي بتشكيل الصندوق السيادي.. وتفاؤل في مفاوضات سد النهضة
صحف القاهرة: توجيهات السيسي بتشكيل الصندوق السيادي.. وتفاؤل في مفاوضات سد النهضة
صحف القاهرة: توجيهات السيسي بتشكيل الصندوق السيادي.. وتفاؤل في مفاوضات سد النهضة

صحف القاهرة: توجيهات السيسي بتشكيل الصندوق السيادي.. وتفاؤل في مفاوضات سد النهضة

11 نوفمبر 2018


القاهرة- أ ش أ:

حاز نشاط الرئيس عبد الفتاح السيسي على رأس اهتمامات صحف القاهرة الصادرة اليوم الأحد، حيث أبرزت توجيهات الرئيس بالانتهاء من خطوات تشكيل صندوق مصر السيادي وفق أحدث المعايير العالمية، وتشديده أيضا على ضرورة استمرار نهج تحقيق نهضة زراعية شاملة، كما ركزت الصحف على محادثات الرئيس الهاتفية مع رئيس وزراء إيطاليا التي تناولت التعاون الثنائي والقضايا الإقليمية.

واهتمت الصحف أيضا بانطلاق اجتماعات اللجنة العليا المصرية البحرينية المشتركة في دورتها العاشرة في المنامة برئاسة وزير الخارجية سامح شكري ونظيره البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، كما تابعت الصحف تنفيذ توصيات فنية خلال اجتماع سد النهضة الأخير، حيث يبدأ المكتب الاستشاري الفرنسي (بي.آر.إل.) المعني بتنفيذ الدراسات الفنية للسد، دراسة الحلول والاقتراحات المقدمة من اللجنة الثلاثية الوطنية المصرية السودانية الإثيوبية لوضع رؤية واضحة لكيفية التعامل مع الموقف خلال الفترة المقبلة.

وفي الشأن العربي، ركزت الصحف على الجولة الخليجية للرئيس العراقي برهم صالح التي سيستهلها اليوم بزيارة الكويت تليها الإمارات.. وأبرزت الصحف ارتفاع حصيلة ضحايا سيول الأردن إلى 12 حالة وفاة، وفي الكويت – التي استعانت بالجيش والحرس الوطني للمساعدة في سحب المياه من المنشآت المهمة والطرق – استقال وزير الأشغال العامة بسبب الأضرار الكبيرة التي لحقت بالممتلكات جراء الأمطار.

وعن الشأن الدولي، سلطت الصحف الضوء على ما كشفته تحقيقات ألمانية وفرنسية عن مؤامرات لليمين المتطرف من أجل اغتيال كبار السياسيين في الدولتين من بينها خطة لاغتيال الرئيس الفرنسي إيمانيل ماكرون، خلال عملية طعن في باريس أثناء الاحتفال بمئوية الحرب العالمية الأولى.

وفي التفاصيل، أفردت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) صفحاتها الرئيسية بمتابعة توجيهات الرئيس السيسي بالانتهاء من جميع خطوات تشكيل صندوق مصر السيادي وفقا لأحدث المعايير في تأسيس الصناديق السيادية المماثلة على مستوى العالم، بهدف تحقيق مبدأ الاستغلال الأمثل وحسن إدارة أصول الدولة، وذلك في ضوء خطة الحكومة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في إطار رؤية مصر 2030، وما يتطلبه ذلك من تنويع مصادر التمويل عن طريق توظيف قدرة الصندوق على جذب الاستثمارات في مختلف القطاعات الاستراتيجية من خلال المرونة في الأداء والاستقلالية التي سيتمتع بها، على نحو يعظم أصول الدولة ومن ثم الاقتصاد القومي.

وذكرت صحيفة (الأخبار) أن الرئيس وجه – خلال اجتماعه أمس مع رئيس مجلس الوزراء مصطفي مدبولي، ووزيرة التخطيط والإصلاح الإداري والمتابعة الدكتورة هالة السعيد – بالاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في تطبيق منظومة للتميز الحكومي؛ بما يسهم في تحقيق رؤية برنامج الإصلاح الإداري للدولة وخلق جهاز حكومي إداري يتسم بالكفاءة واستدامة الأداء، بالشكل الذي يلبي احتياجات المواطنين من الخدمات الحكومية.

وفي اجتماع آخر، أبرزت صحيفة (الأهرام) تشديد الرئيس – خلال اجتماعه أمس مع رئيس الوزراء، ووزير الزراعة واستصلاح الأراضي الدكتور عز الدين أبو ستيت – على ضرورة استمرار نهج تحقيق نهضة زراعية شاملة، عن طريق التطوير المؤسسى للقطاعات والإدارات بوزارة الزراعة، بالإضافة إلى اتباع مسارات غير تقليدية تتوافق مع حجم التحديات الراهنة، وتهدف إلى دعم المشروعات الناجحة ذات الإنتاج والعائد المتميز، وسرعة دراسة الحلول لتلك المتعثرة.

وذكرت الصحيفة أن الرئيس وجه بأهمية التنسيق فيما بين وزارتي الري والزراعة لحل مشكلات الفلاحين والمزارعين والارتقاء بمستوى الخدمات الزراعية بالإضافة إلى تطبيق سياسة التوسع الأفقى على مستوى الجمهورية فيما يتعلق بالزراعة واستصلاح الأراضي، بما يتفق والأهداف العامة للدولة، أسوةً بالمشروع الجارى لاستزراع 20 ألف فدان بمنطقة غرب المنيا.

وفي شأن رئاسي آخر، تصدرت المباحثات الهاتفية التي أجراها الرئيس السيسي مع رئيس وزراء إيطاليا جيوسبي كونتي، على صدر اهتمامات الصحف، حيث أوردت صحيفة (الجمهورية) أن الرئيس تلقى اتصالا هاتفيا من كونتي، بحث خلاله عددا من الموضوعات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية فضلا عن تبادل وجهات النظر بشأن عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها الوضع في ليبيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس أكد – خلال الاتصال – دعم مصر لمختلف الجهود الرامية إلى التوصل لتسوية سياسية للأزمة الليبية؛ وفقا لمبادئ الموقف المصري المتمسك بوحدة أراضي ليبيا ودعم مؤسساتها الوطنية واحترام إرادة شعبها، وبما يسهم في عودة الاستقرار والأمن إلى منطقة الشرق الأوسط.

إلى ذلك، نشرت صحيفة (الأهرام) – في صدر صفحتها الأولى – أن اللجنة العليا المصرية البحرينية المشتركة ستبدأ اجتماعات دورتها العاشرة، في المنامة اليوم، برئاسة وزير الخارجية سامح شكري ونظيره البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وبمشاركة كبار المسئولين فى الجهات المعنية بالبلدين الشقيقين.

وأضافت الصحيفة أنه سيتم – خلال الاجتماع – بحث المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، والتنسيق المشترك تجاه مختلف القضايا، انطلاقا من تقارب وتطابق رؤى البلدين تجاه تلك القضايا وحرصهما على تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، كما سيتم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في العديد من المجالات، ومن بينها نقل التكنولوجيا والمعلومات، ودعم دور القطاع الخاص، لتعزيز فرص الاستثمار وزيادة معدلات التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي بين البلدين.

وفي شأن متابعة جهود اللجنة الثلاثية الوطنية لسد النهضة الإثيوبي، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن المكتب الاستشاري الفرنسي (بي.آر.إل.)‬ سيبدأ دراسة الحلول المقدمة من اللجنة الثلاثية لسد النهضة، بهدف وضع رؤية واضحة لكيفية التعامل مع الموقف خلال الفترة المقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك يأتي في إطار ما صدر من توصيات خلال الاجتماعات التي عقدت الأسبوع الماضي في العاصمة الإثيوبية واستمرت ثلاثة أيام، حيث توافقت اللجنة الثلاثية المؤلفة من مصر والسودان وإثيوبيا، على حلول مقترحة لدفع مسار الدراسات الفنية.

وقالت الصحيفة "تسود حالة تفاؤل بما آلت إليه مباحثات اللجنة التي أسفرت عن اتفاق حول تولي المكتب الاستشاري دراسة وفحص الحلول المقدمة من اللجنة الثلاثية الوطنية لوضع رؤية واضحة لكيفية التعامل مع الموقف خلال الفترة القادمة، كما تم الاتفاق على قيام اللجنة بالتوافق حول بعض الحلول المقترحة لتلك المشاكل سعياً إلي دفع مسار الدراسات الفنية".

اقتصاديا، أوردت صحيفة (الجمهورية) أن رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة الفريق مهاب مميش التقى وفدا اقتصاديا رفيع المستوى من كبار المستثمرين وممثلي ما يزيد على 30 شركة من كبريات الشركات العالمية العاملة بمصر، وذلك بالتنسيق مع مجموعة CMA CGM برئاسة المهندس طارق زغلول رئيس القطاع التجاري لمجموعة CMA CGM وعمرو الشافعي مدير عمليات الشركة مع قناة السويس وبرفقتهما عدد من قياداتها والعاملين بها، بحضور عدد من قيادات الهيئة.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الهيئة القول إن إيرادات قناة السويس خير دليل على نجاح مشروع قناة السويس الجديدة، حيث سجلت إحصائيات الملاحة زيادة عائدات قناة السويس في الفترة من يناير إلى أكتوبر 2018 لتصل إلى 4.8 مليار دولار مقابل 4.3 مليار دولار عن نفس الفترة في العام الماضي بزيادة قدرها 500 مليون دولار بنسبة 10.3%، وهذه الإيرادات تعادل 85 مليار جنيه في الفترة من يناير إلى أكتوبر خلال عام 2018 مقابل 77.3 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي بزيادة قدرها 7.7 مليار جنيه بنسبة 10%.

عربيا، سلطت صحيفة (الأهرام) الضوء على الجولة الخليجية التي يقوم بها الرئيس العراقي برهم صالح والتي تعد الأولى منذ توليه منصبه، وتأتي تلبية لدعوات رسمية وجهت له من قادة وزعماء عدد من دول الخليج العربية.

وذكرت الصحيفة أن الرئيس العراقي سيبدأ جولته بزيارة إلى الكويت، حيث من المقرر أن تتضمن الزيارة مناقشة ملفات عديدة أبرزها بحث العلاقات الثنائية وسبل تطويرها بين البلدين. ونقلت الصحيفة عن بيان صادر عن المكتب الإعلامى للرئاسة العراقية، القول إن الجولة الخليجية لصالح ستشمل الإمارات، بالإضافة إلى عدد من الدول المجاورة لها، بهدف سعى العراق نحو بناء أفضل العلاقات مع عمقه العربي والخليجي والتعاون مع أشقائه فى إرساء قواعد حسن الجوار والتكامل الاقتصادى.
وعن المسألة اليمنية، أوردت الصحيفة أن مصدرا في قيادة تحالف دعم الشرعية فى اليمن الذى تقوده السعودية قال إن الأسطول السعودي سيقوم بتزويد طائرات التحالف بالوقود بعد توجيه طلب إلى أمريكا بوقف تزويد طائرات التحالف بالوقود جواً فى العمليات الجارية فى اليمن.

ونقلت الصحيفة عن المصدر إن مقاتلات التحالف تعتمد في حربها على الميليشيات الانقلابية الحوثية فى اليمن، فى التزود بالوقود على قدرات ذاتية، أغلبها من السعودية.
وفي الأردن، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن عدد ضحايا الأمطار الغزيرة والسيول ارتفع إلى 12 حالة وفاة بينما اضطرت السلطات الأردنية إلى إجلاء 3700 سائح من مدينة البتراء. ونقلت الصحيفة عن المتحدثة باسم الحكومة القول إن السياح نقلوا لمناطق آمنة قبل أن تتدفق السيول على بعض مناطق المدينة الجبلية الشهيرة بآثارها المنحوتة في الصخور.

ولفتت الصحيفة إلى أن السلطات أعلنت حالة الطوارئ في ميناء العقبة إلى الجنوب بعد أن بدأت الأمطار في الهطول بغزارة، وأدت السيول إلى إغلاق طريق سريع رئيسي يربط العاصمة عمان بجنوب البلاد، كما أعلنت الحكومة إغلاق الجامعات والمدارس أمس وجرى فتح المساجد لإيواء المدنيين في المناطق المتضررة.

وفي الكويت، ذكرت صحيفة (الأهرام) أنه تمت الاستعانة بالجيش والحرس الوطني للمساعدة في سحب المياه من المنشآت المهمة والطرق، كما أعلنت شركة نفط الكويت حالة الطوارئ، ونقلت الصحيفة عن رئيس مجلس الأمة (البرلمان) مرزوق الغانم قوله إن اجتماعا سيعقد اليوم لمناقشة آثار السيول.

وأضافت الصحيفة أن وزير الأشغال العامة حسام الرومى قدم استقالته بسبب الأضرار الكبيرة التى لحقت بالممتلكات جراء أمطار غزيرة وسيول فى أنحاء البلاد، وقال الوزير "انطلاقا من مسئوليتى الأدبية، فقد تقدمت باستقالتى إلى رئيس مجلس الوزراء".

وفي السعودية، أوردت صحيفة (الجمهورية) أن الأمطار الغزيرة التي اجتاحت جنوب العاصمة الرياض تسببت في عزل 93 شخصاً و71 سيارة ، فيما طالبت السلطات السعودية من السكان المحليين تجنب الأماكن المكشوفة والقريبة من الأشجار أثناء البرق والابتعاد عن الأجسام المتحركة وغير الثابتة أثناء نشاط الرياح.

دوليا، تابعت الصحف أحدث جرائم اليمين المتطرف في أوروبا، حيث ذكرت صحيفة (الأهرام) أن مجموعة من "النازيين الجدد" اخترقت الجيش الألمانى، حيث خطط 200 من قوات النخبة، الذين شكلوا خلية سرية من النازيين الجدد، لاغتيال كبار السياسيين الألمان، وذبح المهاجرين، وذلك فى الوقت الذى اعترفت فيه خلية متطرفة بالتخطيط لاغتيال الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون خلال مراسم إحياء ذكرى مئوية الحرب العالمية الأولى في باريس.

ونشرت الصحيفة أن التحقيقات التي أجريت في كل من ألمانيا وفرنسا كشفت عن مؤامرات لليمين المتطرف من أجل اغتيال كبار السيسيين في الدولتين من بينها خطة لاغتيال الرئيس الفرنسي وذلك خلال عملية طعن في باريس أثناء الاحتفال بمئوية الحرب العالمية الأولى .

ونقلت الصحيفة عن تقرير نشرته صحيفة (ديلى ميل) البريطانية جاء فيه إن هؤلاء الجنود (النازيين الجدد) تآمروا من أجل نشر الفوضى فى اليوم الذى أطلقوا عليه (اليوم إكس)، حيث سيقومون باغتيال كلوديا روث زعيمة حزب الخضر، وهايكو ماس وزير الخارجية، والرئيس الألماني السابق يواخيم جاوك، كما خططوا لاغتيال قادة جماعات اللجوء، حيث حملوهم مسؤولية حوادث الاغتصاب والإرهاب والاضطرابات الاجتماعية.
من جانبها ، أوردت صحيفة (الأخبار) أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أجرى محادثات مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس في العاصمة الفرنسية في وقت الذي تجري فيه باريس الاستعدادات لاستضافة مراسم إحياء ذكرى مرور مئة عامة على انتهاء الحرب العالمية الأولى، حيث من المقرر أن يتجمع أكثر من 70 رئيس دولة وحكومة في العاصمة الفرنسية اليوم

المصدر: مصراوي

اخبار اليوم