اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » “من داخل السجن”.. جاسوس روسي يُطالب ترامب بحماية عائلته من بوتين
“من داخل السجن”.. جاسوس روسي يُطالب ترامب بحماية عائلته من بوتين
"من داخل السجن".. جاسوس روسي يُطالب ترامب بحماية عائلته من بوتين

“من داخل السجن”.. جاسوس روسي يُطالب ترامب بحماية عائلته من بوتين

08 ديسمبر 2018


كتب – محمد عطايا:

"في روسيا هناك أشخاص مثلي، يخاطرون بحياتهم لمساعدة الولايات المتحدة، وفي واشنطن أشخاص مسجونين لمساعدة روسيا.. يستطيع ترامب إجراء تبادل"، هكذا طالب عميل الـ"سي آي إيه"، يفجيني تشيستوف، من الرئيس الأمريكي حمايته من الرئيس الروسي.

في مقاله بصحيفة الجارديان البريطانية؛ كتب تشيستوف العميل الروسي، الذي عمل لصالح وكالة الاستخبارات الأمريكية أن حكومة بلاده تعتبره عدوًا للشعب الروسي، وبالتالي تصرف على مبدأ "عدو عدوي صديقي".

وزعم أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأصدقاؤه نهبوا البلاد، واضطهدوا الشعب، قائلًا: "الفساد والابتزاز في كل مكان، الشعب خائف من المطالبة بحقوقه بسبب القمع".

وأكد العميل الروسي أنه نتيجة للأسباب السابقة، قرر طلب المساعدة من الولايات المتحدة للتجسس على موسكو.

واستكمل أنه أثناء عمله كضابط شرطة في وزارة الداخلية الروسية؛ بدأ في نقل المعلومات إلى عملاء وكالة الاستخبارات المركزية، مؤكدًا أنه أخبرهم عن الخطط السرية للوزارة، وقدم لهم أسماء بعض الأشخاص من جهاز الأمن الفيدرالي، وكشف عن بعض أهداف وزارة الدفاع الروسية.

ولفت تشيستوف، إلى شعوره بأنه يستطيع المساعدة في محاربة الحكومة من داخل روسيا، مؤكدًا أن موسكو لن تشعر بالارتياح حتى يتم إسقاط نظام بوتين.

وأضاف أنه قبل أربع سنوات، تم إلقاء القبض عليه وحبسه في سجن ليفورتوفو بموسكو، التي وصفها بـ"وجهة جوزيف ستالين المفضلة للمعتقلين السياسيين".

واستكمل الجاسوس الروسي الذي عمل لصالح الاستخبارات المركزية الأمريكية، أنه جرى احتجازه في زنزانة متجمدة، خالية من أي رعاية طبية مناسبة مؤكدًا أنه تعرض للمضايقات من قبل ضباط الأمن الفيدرالي الذين هددوا بإعداد حادث من شأنه أن يقتله.

وأضاف أنه لا يزال في السجن لمدة أربع سنوات، في حكم بالسجن لمدة 13 عامًا بتهمة الخيانة، وبيع أسرار مقابل المال، قائلًا: "تلك التهم ليست صحيحة"، مضيفًا: "أنا وعائلتي في خطر كبير في روسيا. لكني أعتقد أن دونالد ترامب يمكنه المساعدة".

وأوضح تشيستوف، أن روسيا يوجد بها العديد من الأشخاص معرضون لخطر كبير، مطالبًا العالم بمساعدة الحكومة الأمريكية وأجهزة الاستخبارات ضد موسكو، مؤكدًا أن في الولايات المتحدة، أشخاص في السجون يعملون لدى روسيا، ما جعله يناشد دونالد ترامب بإجراء صفقة تبادل.

وأكد أن زوجته تم استجوابها بالفعل من قبل قوات الأمن الفيدرالي، ما جعلها تتوجه إلى السفارة الأمريكية في أوكرانيا للحصول على تأشيرة سياحية، إلا أن طلبها رُفض وأجبرت على العودة إلى ديارها.

وأضاف أنه يمكن لعائلته في الولايات المتحدة العيش بأمان، مناشدًا ترامب منح اللجوء في الولايات المتحدة لزوجته وأمه.

المصدر: مصراوي

اخبار اليوم