اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار الحوادث » حكاية ضرير غارم.. سجنته طليقته بسبب النفقة وأنقذه ضابط
حكاية ضرير غارم.. سجنته طليقته بسبب النفقة وأنقذه ضابط
حكاية ضرير غارم.. سجنته طليقته بسبب النفقة وأنقذه ضابط

حكاية ضرير غارم.. سجنته طليقته بسبب النفقة وأنقذه ضابط

14 يناير 2019


كتب – فتحي سليمان:
لنحو عام كامل، يجوب "طه النوبي"، بين قسم الشرطة والمحكمة، وذلك بسبب خلافاته مع طليقته، التي نشبت عقب انفصاله عنها، وإقامتها عدة قضايا ضده.

"طه النوبي"، 34 سنة، شاب أقعده مرضه "التهاب شبكي متلون"، من العمل، وبسبب المرض الذي أفقده بصره، نشبت الخلافات الزوجية، حتى وقع الطلاق رغم وجود طفل يحمل اسميهما "كان فيه خلافات كتير انتهت بقضايا ضدي في المحكمة".

يروي طه "لمصراوي"، أنه على الرغم من وجود طفلهما "أمير"، إلا أن الخلافات بينهما أخذت منعطفًا أكثر مأساوية، وانتقلت من عش الزوجية، إلى أروقة المحاكم، وحجوزات أقسام الشرطة بفعل الطلاق "أرهقتني في المحاكم بسبب النفقة".

صباح الاثنين الماضي، طرقت قوة من قسم شرطة الأقصر باب شقة "طه النوبي"، وأخطرته بوجود حكم نهائي ضده لصالح طليقته بالنفقة 5 آلاف جنيه أو الحبس، فذهب معهم، مؤكدًا لهم عدم قدرته على دفع المبلغ أو تدبيره.

فوجئت القوات أثناء اقتياد المتهم بأنه "ضرير"، غير أن أحد الضباط كان أكثرهم تعاطفًا مع حالته، فطلب من مأمور القسم، التكفل بدفع المبلغ المستحق ضده نظرًا لحالته الاجتماعية، وظروفه الصحية كونه كفيفًا ولا يستطيع العمل.

وجّه مأمور القسم، ظهر الثلاثاء الماضي، بإخراج المتهم الغارم، من الحجز "جه العسكري طلعني، ولما سألتهم فيه زيارة ولا إيه، قالوا لي حضرة المأمور عايزك.. وأخبرني إن فيه ضابط تكفل بمبلغ النفقة.. وأخدوا بياناتي".

أصرّ طه على مقابلة الضابط الذي تكفل بدفع نفقته "صممت اقابله واشكره.. ربنا يجازيه خير.. وجميله فوق راسي".

"يعجز طه عن حصر الخلافات التي حدثت له بعد إصابته بالعمى "مكنش بيعدي أسبوع إلا لما نتخانق أنا ومراتي"، حتى انتهت بآخر قضية حملت رقم 167 لسنة 2018.

يقطن طه في شقة مستأجرة، رفقة والدته المسنة، التي تقتطع جزءًا من معاشها، لتنفق عليه، إلى جانب معاش وزارة التضامن المخصص له ببرنامج "تكافل وكرامة"، ويقدر بـ 400 جنيه شهريًا.

لدى طه، 7 أشقاء، جميعهم يكبرونه سنًا، من بينهم 4 أشقاء "مكفوفين"، بفعل نفس المرض "التهاب شبكي متلون.. مش وراثي وبيجي لنا لما نوصل 25 سنة والدكاترة قالوا إنه ملوش علاج".

يتمنى النوبي أن يلتحق بالعمل ضمن فئة الـ 5% المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، مثل شقيقيه الكفيفين، أو أن يجد علاجًا لمرضه.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم