اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » “الصحفيين الفلسطينيين” تحمل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية استهداف أعضائها
“الصحفيين الفلسطينيين” تحمل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية استهداف أعضائها
"الصحفيين الفلسطينيين" تحمل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية استهداف أعضائها

“الصحفيين الفلسطينيين” تحمل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية استهداف أعضائها

14 يناير 2019


رام الله (أ ش أ)

حملت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الجمعة، الاحتلال الإسرائيلي مسئولية استمرار استهدافه للصحفيين، مجددة المطالبة بتوفير الحماية الدولية لهم.

وقالت النقابة، في بيان، إن الاحتلال بات ينتهج سياسة مفضوحة في الاعتداء على الصحفيين بهدف إحداث إصابات مميتة بينهم، ما يستدعي ضرورة التدخل العاجل لوقف هذه الجرائم.

وأشارت النقابة إلى أن الصحفي حسني صلاح أصيب بجروح خلال تغطيته لمسيرة العودة شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، فيما احتجز جنود الاحتلال طاقم تلفزيون فلسطين في قرية راي كركر بضواحي رام الله أثناء توجههم لتغطية مسيرة جبل الريسان.

وأفادت مصادر طبية في قطاع غزة بأن الصحفي حسني صلاح (26 سنة) أصيب بقنبلة غاز أطلقها جنود الاحتلال بشكل متعمد تجاهه ما أدى إلى إصابته بالوجه، حيث وصفت حالته بالمتوسطة، ونقل إلى مستشفى الأقصى لتلقي العلاج.

وفي رام الله، أفاد الصحفي اسيد صبيح من تلفزيون فلسطين بأنه تم احتجاز طاقم تلفزيون فلسطين وسيارة البث مدة ساعتين في قرية راي كركر أثناء توجهها لتغطية مسيرة جبل الريسان غرب رام الله، موضحا أنه احتجز مع المصور محمد العاروري والسائق ايمن تركي، وذلك بهدف منعهم من الوصول في الوقت المناسب لتغطية المسيرة.

وجددت النقابة مطالبة الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب والمنظمات الحقوقية والأممية بالعمل من أجل توفير الحماية الدولية للصحفيين أثناء تغطيتهم لاعتداءات جنود الاحتلال على المواطنين الأبرياء.

المصدر: مصراوي

اخبار اليوم