أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

فضيحة تهز أمريكا.. آلاف النسخ من صحيفة واشنطن بوست المزيفة تعلن رحيل ترامب




قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، أمس الأربعاء، إن أعدادا ورقية مزيفة تحمل اسمها يتم توزيعها في العاصمة الأمريكية، واشنطن، تشير إلى مغادرة الرئيس ترامب البيت الأبيض.
وذكرت الصحيفة الأمريكية أن نسخًا مزيفة يتم توزيعها، بجانب علمها بمحاولات لاستنساخ موقع إلكتروني مشابه لموقعها، محذرة من أن "هذه ليست منتجاتنا، نبحث في الأمر".
وأفادت الصحيفة بأن ما نشر من نسخ مزيفة، وهي نسخة تبدو قريبة جدا من النسخة الأصلية للصحيفة ذاتها "واشنطن بوست"، مليئة بقصص وصور مناهضة للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.
ونشر قسم العلاقات العامة في الصحيفة الأمريكية بيانا على حسابها الرسمي على "تويتر"، ما قوله: "هناك نسخ مزيفة من صحيفة "واشنطن بوست" يتم توزيعها في جميع أنحاء وسط العاصمة، ونحن ننظر في هذا".
وكتبت الصحيفة الأمريكية أن تكلفة الصحيفة المزيفة وصل إلى 40 ألف دولار، تم جمع 36 ألف دولار من القائمة البريدية لمنظمة "نعم للرجال"، وتم طبع 25 ألف نسخة، وتم توزيع نحو 10 آلاف نسخة فقط، حتى الآن. وهي النسخ التي تم توزيعها في العاصمة، واشنطن، ومحيطها.
وجاءت الصحيفة الأمريكية المزيفة تحت عنوان "ترامب لم يعد رئيسا"، أو ترامب يغادر أو يستقيل من البيت الأبيض، وبأن الخبر مطبوع على ورق جرائد حقيقي وبنفس الحجم والشكل، ولكن الخبر نفسه مزيف.
يشار إلى أن هناك حالة من الهجوم المستمر على الرئيس ترامب من الإعلام الأمريكي، ووصف في إحدى المرات بأنه "عدو الشعب".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق