أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

حكاية طفلين عادا لأحضان والدتهما بعد اختطافهما للانضمام لـ«داعش»

بعد قرابة 5 سنوات من فراق طفلين لأحضان والدتهما حيث اختطفهما والدهما الذي ينتمي لتنظيم داعش الإرهابي، وأرسلهما إلى سوريا، تمكن مغنى وملحن بريطاني شهير من إعادة الطفلين إلى أحضان والدتهما مرة أخرى.
قصة الاختطاف
في عام 2014، اختطف الطفلان "محمود وأيوب فيريرا"، البالغان من العمر حاليا 11 و7 سنوات، حيث اختطفهما والدهما في عيد ميلاد أيوب الثالث، وانتقل بهما من منطقة "ترينيدا" بالبحر الكاريبى، وأمضى بهما سنوات في منطقة تابعة لداعش في سوريا مع زوجته البلجيكية، قبل أن يوضع في الحجز الكردي كونه خليفة لأحد جماعات تنظيم "داعش" الإرهابي.
وبعد القبض على الأب قضت محكمة شمال شرق سوريا بأن يكون الأطفال في رعاية والدتهما "فيليسيا بيركينز فيريرا"، التي لم تغادر ترينيداد نهائيًا لكنها اضطرت لقطع مسافة تصل لـ6 آلاف كيلومتر من منطقة البحر الكاريبي للوصول شمال شرق سوريا للقاء أبنائها بعدما حُرمت منهما لمدة 5 سنوات.
فنان روك
أثارت ردة فعل الأم عندما التقت بأبنائها للمرة الأولى بعد 5 سنوات، من الفراق، واستمرارها في البكاء ومحاولة تنظيف وجه أطفالها واستبدال ملابسهما بثياب أخرى نظيفة استعطاف "روجر ووترز"، فنان روك بريطانى شهير، والذي قرر استئجار طيارة خاصة لنقل الأطفال ووالدتهما إلى سويسرا.
وبعد أن كشفت صحيفة "الجارديان" محنة الأم وأطفالها بالصور، قرر "روجر ووترز" استئجار طائرة خاصة لتخليص الأولاد من سوريا.
راحة وأمان
وبحسب الصحيفة فإن الأم التي فقدت أولادها لسنوات بسبب زوجها أكدت أنها للمرة الأولى تشعر بالراحة والأمان، كما أنها للمرة الأولى تنام بشكل صحيح بعد أن أصبح أولادها بين أحضانها.
وأوضحت فيليسيا بيركينز فيريرا، أنها قبل سنوات طويلة منذ فراق أطفالها كانت تظل أيام دون طعام ونوم بسبب كثرة التفكير حول مصير أطفالها، وماذا عليها أن تفعل لاستعادتهما.
ووجهت الأم الشكر والامتنان لفنان الروك البريطاني الذي ساعد على لم شملها بأسرتها، وساعدها على التعافي من محنتها، مضيفة أنها ترغب في أن تحتضن كل من ساعدها في إعادة أبنائها.
موسيقار ثري
ويصنف روجرز بين أغني عشر عازفي الجيتار في العالم، كما أنه يعد رياضيًا مشهورًا في فريق الكريكت، ومعروف بحبه للعرب ودعمه للشعوب المضطهدة، كما أنه حرص عدة مرات على رفع علم فلسطين في حفلاته.

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق