اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » “12 قتيلًا وتحذيرات مبكرة وتعليق للدراسة”.. ماذا يحدث في السعودية؟
“12 قتيلًا وتحذيرات مبكرة وتعليق للدراسة”.. ماذا يحدث في السعودية؟
"12 قتيلًا وتحذيرات مبكرة وتعليق للدراسة".. ماذا يحدث في السعودية؟

“12 قتيلًا وتحذيرات مبكرة وتعليق للدراسة”.. ماذا يحدث في السعودية؟

13 فبراير 2019


كتبت- رنا أسامة:

وجّهت الهيئة العامة للأرصاد الجوية في السعودية تحذيرًا إلى المواطنين، بعد سقوط 12 قتيلًا جراء السيول العارمة التي اجتاحت المملكة خلال الأربعة أيام الماضية، مع توقّعات بهطول أمطار غزيرة مصحوبة برياح مُثيرة للأتربة في بعض المناطق، اليوم الأربعاء، تزامنًا مع تعليق الدراسة في عدة مدن.

وقال المركز الإعلامي بالمديرية العامة للدفاع المدني السعودي في بيان، الأربعاء، إن 10 أشخاص لقوا حتفهم بسبب اجتراف السيول في منطقة تبوك والمدينة المنورة والحدود الشمالية، فيما تم إنقاذ 271 آخرين.

وذكر أنه تم إجلاء 137 شخصا في منطقة تبوك وإيواء 154 شخصًا، كان الجزء الأكبر منهم في منطقة تبوك، مع تشكيل لجان لحصر الخسائر الناجمة عن هطول الأمطار في عدد من المناطق المتضررة .

وقالت الهيئة العامة للأرصاد الجوية بالسعودية، في بيان، الأربعاء: "هطلت اليوم أمطار متوسطة إلى غزيرة على أجزاء متفرقة من المدينة المنورة ارتوت على إثرها الأرض، فيما لا تزال السماء مُلبّدة بالغيوم والفرصة مُهيّأة لهطول مزيد من الأمطار، جعلها الله سقيا خير وبركة وعمّ بنفعها أرجاء البلاد".

وتوقّعت الأرصاد الجوية بالسعودية أن تكون السماء غائمة جزئيًا إلى غائمة على مناطق شمال وغرب البلاد، وأن يستمر الانخفاض في درجات الحرارة على تلك المناطق، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وذكرت الهيئة في تقريرها عن حالة الطقس، الأربعاء، أن الضباب تكوّن خلال الصباح الباكر على مناطق (الجوف، الحدود الشمالية، حائل، القصيم، والشرقية).

كما يُتوقع هطول أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار، تحِدّ من مدى الرؤية الأفقية على منطقتَي الرياض والشرقية، يعقبها انخفاض في درجات الحرارة، بداية من بعد الظهيرة، مصحوبًا برياح شمالية نشطة تثير الأتربة والغبار وتحِدّ من مدى الرؤية الأفقية.

"إنذار مُبكر"

وأصدرت الأرصاد الجوية السعودية، عبر نظام "الإنذار المُبكر"، تنبيهًا لعدد من المدن في جدّة ومنطقة مكة المكرمة، من استمرار تواجد تشكيلات من السحب المنخفضة ومتوسطة الارتفاع، قد يتخلّلها سحب رعدية مُمطِرة مصحوبة برياح نشِطة.

ويُتوقع أن تستمر هذه الأجواء حتى السادسة من مساء اليوم، الأربعاء، في مناطق تشمل (رابغ، مكة، ذهبان، عسفان، الجموم، ثول، الشعيبة، بحرة، جدة، وقد تمتد للطائف)، على أن تنتهي هذه الموجة في الـ11 مساء الثلاثاء المُقبل، بحسب صحيفة "سبق" السعودية.

وفي مِنطقة الباحة، حذّرت من هطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة تصحب بزخّات من البرد ورياح نشطة مثيرة للأتربة قد تؤدي إلى جريان السيول. وتضمن التحذير "مدينة الباحة ومحافظة بلجرشي والأجزاء المجاورة لها"، وفق صحيفة "المدينة" السعودية.

ويُتوقع أن تبدأ الأمطار في الهطول على الباحة من الساعة 12 ظهرًا وحتى الـ7 مساء اليوم.

"تعليق الدراسة"

بالتوازي، أعلنت الإدارة العامة للتعليم في المدينة المنورة تعليق الدراسة في جميع مدارس المنطقة، الأربعاء، نظرًا لسوء الأحوال الجوية.

وقالت الإدارة، في بيان عبر تويتر، إن قرار التعليق يشمل جميع المدارس، بالإضافة إلى مكاتب التعليم بالمنطقة.

وأُصدِر ذلك القرار قبل بدء دوام اليوم الدراسي بنصف ساعة فقط.

وقبل يومين، علّقت إدارات التعليم في مناطق "تبوك والجوف والحدود الشمالية" بالسعودية، تعليق الدراسة في عدد من مدارس مدن وبلدات المناطق الثلاث بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت هناك، تزامنًا مع تقلبات جوية في مختلف مناطق المملكة.

وطُبّق قرار تعليق الدراسة في تبوك، يوم الاثنين، على مدارس مدينة تبوك ومراكزها ومحافظة ضباء ومراكزها، إلى جانب الكادر الإداري والتعليمي بالمدارس المُعلّقة فيها الدراسة، بقرار من وزير التعليم السعودي حمد آل الشيخ؛ حفاظًا على سلامة الجميع.

وفي اليوم نفسه، تم تعليق الدراسة في مدارس مدينة عرعر بمنطقة الحدود الشمالية. وكذلك علّقت إدارة تعليم الجوف الدراسة للطلاب والكادر الإداري والتعليمي، لكن "في المدارس المتضررة فقط".

وفي تلك الأثناء، لقي مقيم سوداني في السعودية حتفه جراء الأمطار الغزيرة التي ضربت المدينة المنورة وتسببت بفيضانات.

جاء ذلك بعد انزلاق المُقيم السوداني في سيل الأب بوادي الصفراء، حيث تم انتشاله من قبل المواطنين، كما ذكرت صحيفة "الرياض" السعودية.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم الدفاع المدني بالمدينة المنورة، العقيد خالد الجهني، أن غرف التحكم والتوجيه تلقت 3 آلاف اتصال، وباشرت 60 بلاغا، بينها 9 بلاغات التماسات كهربائية و51 بلاغ احتجاز، كما تم إنقاذ 41 شخصا وإيواء 5 أسر نتيجة تضرر منازلهم بالمياه يوم الاثنين.

كما استدعت أحوال الطقس السيئة إغلاق بعض الطرق احترازيًا نتيجة تضررها من تساقط الصخور. ودفعت أمانة منطقة المدينة المنورة بأكثر من 1260 موظفًا وعاملًا و285 آلية لمعالجة آثار تجمعات مياه الأمطار وإعادة الحركة المرورية لطبيعتها.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم