أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

شقيق عشيقة أغنى رجل في العالم سبب طلاقه بعد تسريب صور الفضيحة

سلط موقع "ذا ديلي بيست" الضوء على هوية الشخص الذي قام بتسريب رسائل حميمية لـ"جيف بيزوس"، مؤسس شركة أمازون وأغنى رجل في العالم، وأدى إلى طلاقه من زوجته وتعرضه لـ"الابتزاز الجنسي".
وأشار الموقع الأمريكي إلى أن شقيق عشيقة جيف بيزوس هو من قدم الرسائل المتبادلة بين مالك شركة أمازون وعشيقته لصحيفة "ناشيونال إنكوايرر"، بحسب ما أفادت مصادر عديدة داخل شركة "أمريكان ميديا" المالكة للصحيفة.
وقام مايكل وهو شقيق لورين سانشيز، عشيقة جيف بيزوس، بإمداد الصحيفة الأمريكية بالصور التي تضم صورة "سليفي" عارية لمالك أمازون وعشيقته، لكنه رفض أن يعلق بشأن ما أوردته التقارير الإعلامية عن تسببه بأزمة الانفصال لأثرى أثرياء العالم.
وكانت شركة أمريكان ميديا قد رفضت الكشف عن مصدر الرسائل النصية من قبل، إلا أن محاميًا يعمل لصالح الشركة ألمح بقوة إلى دور سانشيز في مقابلة مع قناة ABC، يوم الأحد الماضي، وأن الشخص الذي قام بتسريب الصور إلى الصحافة معروف جيدًا لدى كل من بيزوس وسانشيز، وهذا يعني أن مؤسس أمازون لم يتعرض للقرصنة.
وقال جيفين بيكر، المحقق المكلف من طرف بيزوس بالبحث عن الشخص المسرب، إن التحقيق وصل إلى خلاصات نهائية، وحان الآن دور المحامين ليكملوا عملهم مع سلطات إنفاذ القانون بالولايات المتحدة.
ومن ناحيته، قال محامي الشركة الناشرة لمجلة "ناشيونال إنكوايرر"، إلكان أبرامويتز: إن الرسالة التي بعثت بها الشركة إلى بيزوس لم تكن ابتزازًا جنسيًّا، وأضاف أن المعلومات تم الحصول عليها من شخص موثوق يزود المجلة بالمواد منذ سبع سنوات.
جدير بالذكر أن بيزوس قد اتهم صحيفة "ناشيونال إنكوايرر" الأمريكية بالابتزاز، بعدما هددت بنشر صورة حميمية له ما لم يتراجع عن التحقيق الذي يجريه حول تسريب صحيفة التابلويد لرسائله لعشيقته، والتي تسببت في طلاقه من زوجته بعد زواج دام 25 عاما.

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق