اخبار الفن

الفن الجميل في مواجهة “الفن الشعبي”.. ماذا حدث بين حلمي بكر ومجدي شطة؟




أبدع الإعلامي المصري عمرو الليثي حين جمع النقيضين في برنامجه “واحد من الناس” على فضائية النهار، حين استضاف المُلحن الكبير حلمي بكر، والمُطرب الشعبي مجدي شطة.

واستعرض الليثي في مقدمة الحلقة تاريخ أغاني المهرجانات بداية بشعبان عبدالرحيم، مروراً بمحمد رمضان، وحمو بيكا ومجدي شطة، وانتهاءً بأغاني “الدسات” التي بدأت بين بشرى ورمضان، ثم انتشرت بشكل موسع بين المطربين الشعبيين بمصر.

وشهدت الحلقة التي وُصفت بـ”النارية”، العديد من المواقف الجدية، الطريفة، والمُتناقضة، دنيا الوطن ترصد أبرزها:
– قال بكر إنه لو عُرض عليه تلحين أغانٍ لمغني المهرجانات مجدي شطة سيرفضها على الفور، قائلاً: “بلاش نهبل يا حبيبي”، فرد عليه شطة، قائلًا: “ترفض ليه ده أنت أستاذنا الفاضل”.

– ذكر بكر أن مجدي شطة لو عُرض عليه في لجنة التحكيم لدخول النقابة سيرفضه، قائلًا: “طبعا هسقطه، ولو محمد رمضان برضوا هسقطة ونص، بس لو رمضان غنى لصالح الدراما في الفيلم عادي”.

– تساءل الملحن حلمى بكر عن دور الاجهزة الرقابية فى الدولة تعليقاً على فيديو لإحدى البروفات لبيكا وشطة، ثم قال منفعلاً “دول مش محتاجين نقابة، دول محتاجين بوليس”

– وجه بكر لشطة العديد من الأسئلة الذي اعتاد طرحها على مطربي الفن الشعبي أثناء لقائه معهم، من نوعية “درست إيه في حياتك قبل الغناء، وإيه هي ثقافتك، وهل تقدر تغني قصائد عربية، وتعرف إيه عن القرار والجواب، ودرست السلم الموسيقى ولا لأ؟”، ليجيب الأخير بعدم معرفته بالسلم الموسيقي بشكل كامل، ويحاول مجتهدًا اجتياز اختبار القرار والجواب من خلال غنائه بعض الأغاني الشعبية، وأغاني أم كلثوم؛ ليرد “بكر” عليه متسائلًا لماذا يختار كلمات أغاني بها سباب ولعان في الزمان؟

– أوضح بكر أنه ليس ضد شطة في شخصه، بقوله: “أنا مش ضدك، أنا أقف معاك لما ألاقي الموهبة جواك أطلعهالك، لكن أنت تكوينك جملة، يعني تكون في جانب من الغناء زي التليفزيون والحاجات اللي بتشهر وليس في الغناء كله”، مؤكدًا أن شطة في الوقت نفسه لديه الموهبة، ليرد الأخير: “حضرتك أستاذنا”.
– أكد الموسيقار حلمي بكر أنه أعجب بشدة بأغنية المطرب مجدي شطة التي طرحها للرد على الممثل محمد رمضان تحت عنوان “محدش فينا نمبر وان”، وقال: “عجبتني جدا أغنيتك لأنك ظهرت فيها بكاركتر مختلف والمخرج قدمك بشكل جميل وحركة الكاميرا كانت متميزة”، وأضاف: “انت لو مثقف شوية وكنت بتعرف إنجليزي كان ممكن تطلع تمثل برة وتبقى شخصية مطلوبة”، وتابع: “أنت متميز في مجالك وفي الحتة بتاعتك لكن في مجال الطرب محتاج كتير جدا”.
– استنكر بكر اهتمام السوشيال ميديا ببعض الأشخاص وتنجيمهم مثل مجدي شطة وحمو بيكا، أو الخلافات بينهما، موجها حديثه لمجدي شطة: “يا ابني.. إذا بليتم فاستتروا، دي خناقة زي أي خناقة في حارات مصر”وأضاف “بكر أنه لا يتدخل في مسألة الرزق، حيث قد يُعرض على شطة إحياء حفل زفاف أو حضور لفندق من أجل الغناء، فهذه من عند الله، ولكن عليه رغم ذلك ألا يتحدث باسم الفن أو عن الفن، وتابع: “الفن في العالم كله قائم على الذوق وعلى العلم، زي مدحت صالح وعلي حجار، وحماقي وفي الآخر مش بيحققوا الأرقام على السوشيال ميديا زي ما الأغاني دي بتحقق”، مخاطبا مجدي شطة: “أنت آخر فيديو عملته حقق كام مشاهدة”، فرد قائلًا: “4 مليون مشاهدة وأخذت الترند التاني في الأغاني في مصر”، فرد بكر ساخرًا: “إزاي”، فرد ضاحكا: “من عند ربنا”.

يُذكر أن تصريحات حلمي الجريئة خلال الحلقة ليست الأولى من نوعها، وحربه مع “الفن الشعبي” ليست الأولى، فقد دخل في سجال مع الفنان أحمد عدوية، وطلب منه التوقف عن الغناء قبل أن يعتذر لاحقاً ويُوضح.

كما طالب بكر شعبان عبدالرحيم باختيار كلمات جديدة والابتعاد عن أغانيه المعتادة، مُتهماً اياه بالتسبب بتخلف الأطفال بسبب أغانيه.

وكان بكر قد شن أيضاً هجوماً على أوكا وأورتيجا، وتسائل عن مدى معرفتهم بفن الراب ودراسة الموسيقى، واعتبر ما يقدمانه من غناء “غشًا تجاريًا”، معقبًا: “بلا خيبة، دول بيغنوا بالأجهزة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق