اخبار مصرالأخبار المصرية

“ضرائب جديدة وإلغاء إجازة السبت”.. الحكومة ترد على 10 شائعات أثارت جدلًا




كتب ـ محمد غايات ويوسف عفيفي:

نفى مجلس الوزراء، ممثلًا في مركزه الإعلامي، عددًا من الشائعات ترددت خلال الأيام الأخيرة وأثارت جدلًا في الشارع المصري، أبرزها: فرض ضرائب جديدة على المواطنين، ووقف صرف العلاج الشهري لمرضى السكر من التأمين الصحي، وإلغاء إجازة يوم السبت بالمدارس في نظام التعليم الجديد.

ويرصد "مصراوي" رد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء على 10 شائعات:

ضرائب جديدة

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما تردد من أنباء عن توجه الحكومة لفرض ضرائب جديدة على المواطنين في إطار منظومة التشريعات الجديدة التي تستهدفها وزارة المالية من أجل تعظيم حجم الإيرادات العامة؛ ومن بينها مشروع قانون التجارة الإلكترونية.

وأوضح المركز الإعلامي، أنه تواصل مع وزارة المالية التي أكدت عدم فرض أي ضرائب جديدة على المواطنين تحت أي مسمى أو بند، وأن الوزارة لم يصدر عنها أي قرارات متعلقة بهذا الشأن، مُوضحةً أن أي ضرائب جديدة لا تُفرض إلا بنص وموافقة من مجلس النواب، وأن كل ما يتردد في هذا الأمر مجرد شائعات تستهدف إثارة غضب المواطنين والإضرار بالاستقرار الاقتصادي.

وأكدت الوزارة أن الدولة تعمل حالياً على زيادة مواردها وإيراداتها من خلال عدة محاور ليس من بينها فرض ضرائب جديدة.

وقف علاج مرضى السكر

نفت وزارة الصحة ما تردد من أنباء تُفيد بتوقف صرف العلاج الشهري لمرضى السكر من التأمين الصحي، وذلك لحين انتهاء حملة فيروس سي غير صحيح.

وأوضحت الوزارة أنه لا صحة على الإطلاق لتوقف صرف العلاج الشهري لمرضى السكر من التأمين الصحي، وأن أدوية مرضى السكر متوافرة بشكل طبيعي، ويتم صرفها بانتظام بجميع منافذ توزيع العلاج التابعة للتأمين الصحي.

وأكدت أن المخزون الاستراتيجي للأدوية الحيوية كالضغط والسكر آمن تماماً ويكفى احتياجات المرضى.

إلغاء إجازة السبت

كذّبت وزارة التربية والتعليم، ما تردد من أنباء تفيد بإصدار قرار إلغاء إجازة يوم السبت بالمدارس في نظام التعليم الجديد.

وقالت الوزارة إن إجازة السبت سارية وفقاً للمتبع كل عام ولم يحدث أي تغيير بها أو إلغاء، مُشيرةً إلى أن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور، ولا يوجد أي تغيير عن الأعوام السابقة.

إهدار أموال الأوقاف

نفت وزارة الأوقاف ما تردد بشأن إهدار وزارة الأوقاف لـ60 مليار جنيه من حصيلة أموال الأوقاف غير صحيح.

وأكدت الوزارة عدم إهدار الوزارة أية مبالغ مالية سواء تلك الخاصة بالأوقاف أو أيٍ من ممتلكاتها، مُشددةً على أن أموال الأوقاف ذو طبيعة خاصة لا يمكن إهدارها أو المساس بها، وأنه يتم استغلالها بشكل أمثل وتوجيهها في الأغراض المخصصة لها، وأن كل ما يثار في هذا الشأن شائعات مغرضة تستهدف نشر البلبلة وإثارة غضب المواطنين.

وشددت الوزارة على أن هيئة الأوقاف لم تحقق أي خسائر طوال تاريخها، حيث تحقق من خلال الاستثمار في الوقف لديها ريعاً سنويًّا بلغ عام 2018 / 2019م مليار ومائتي مليون جنيه.

فرض رسوم على ركاب القطارات

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما تردد من أنباء بشأن فرض رسوم على الأمتعة الخاصة والشخصية للركاب بقطارات السكك الحديدية.

وأوضح المركز الإعلامي، أنه تواصل مع وزارة النقل التي نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً أنه لم يتم فرض أو تحصيل أي رسوم على الأمتعة الخاصة والشخصية للركاب بقطارات السكك الحديدية، وأن كل ما يثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب المواطنين.

ونوهت الوزارة إلى أنه يتم تحصيل رسوم بقيمة 7 جنيهات على الحمولات ذات الوزن الثقيل فقط، والتي تبدأ من 15 كيلوجراما، ولا يدخل ضمنها الأمتعة الشخصية للركاب، مضيفةً أن هذه الرسوم ليست جديدة أو مستحدثة ولكنها لم تكن مفعلة وسيتم تفعيلها، مُشددةً على وجود رقابة من قبل المحصلين وأفراد الأمن التابعين لشرطة النقل والمواصلات للكشف عن تذاكر القطارات أثناء الرحلة.

فرض رسوم دخول لمنطقة كورنيش النيل

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما تداولته بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء حول فرض رسوم دخول لكورنيش النيل بمحافظة المنيا بعد الانتهاء من تطويره ليصبح دخوله بمقابل مادي لاستعادة تكلفة نفقات التطوير.

وأوضح المركز الإعلامي، أنه تواصل مع محافظة المنيا, والتي أوضحت أن تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق، مؤكدًة أنه لن يتم فرض أية رسوم لدخول كورنيش النيل بالمحافظة بعد الانتهاء من تطويره، وأن منطقة الكورنيش ستظل متاحة مجاناً أمام الجميع دون أي مقابل مادي، وأن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف غضب مواطني المحافظة.

انتشار أسراب الجراد

نفي المركز الاعلامي لمجلس الوزراء ما تردد في بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء تُفيد عدم استعداد الحكومة المصرية لمواجهة أسراب الجراد المتوقع هجومها على الأراضي الزراعية في مايو المقبل نظراً لنقص مبيدات مكافحته.

وأوضح المركز الإعلامي، أنه تواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لعدم توافر مبيدات مكافحة الجراد، وأنه لا يوجد أي عوائق في عملية رصد أو الاستعداد لمكافحة الجراد المتوقع دخوله إلى الأراضي المصرية في مايو المقبل، مُشيرةً إلى جاهزية الوزارة وامتلاكها خطة متكاملة للتصدي لأي هجوم للجراد.

ونوهت الوزارة إلى أنها قامت بالتنسيق مع الأجهزة المعنية لتكثيف عمليات المسح البيئي والاستكشاف للجراد الصحراوي، وكذلك رفع درجة الاستعداد القصوى بالمناطق الحدودية كإجراء احترازي لمنع وصول الجراد باتجاه الأراض الزراعية في الدلتا ووادي النيل.

إلغاء امتحانات الطلاب بالخارج

نفت وزارة التعليم ما تردد بشأن إلغاء امتحان الصف الأول الثانوي للمصريين بالخارج لهذا العام الدراسي باعتبارها سنة تجريبية.

وقالت الوزارة إن امتحانات الطلاب المصريين بالخارج بكافة الصفوف الدراسية ستُعقد بشكل طبيعي وفقاً للجداول التي ستُعلن من قبل الوزارة، مُشددةً على أن كل ما يتردد حول هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة البلبلة بين طلاب الصف الأول الثانوي المطبق عليهم النظام التعليمي الجديد قبيل بدء موسم الامتحانات.

وأوضحت الوزارة أن امتحانات الطلاب المصريين بالخارج، المقيدين بالصف الأول الثانوي خلال العام الجاري 2018/2019م، ستعقد هذا العام بنفس طريقة امتحانات الأعوام السابقة، حيث تقوم الوزارة الآن بدراسة موقف أبنائنا في الخارج من تطبيق النظام الجديد للتقييم في الأعوام القادمة.

إلغاء حصة التربية الرياضية

نفت وزارة التعليم ما تردد من أنباء تفيد بإصدار وزارة التربية والتعليم قراراً بإلغاء حصة التربية الرياضية بالمدارس واستغلال وقتها في التحصيل العلمي والدراسي.

وشددت على اهتمام القيادة السياسية بالرياضة باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من المنظومة التعليمية للحفاظ على صحة أبنائنا الطلاب، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين الطلاب.

وأضافت الوزارة، أنها حالياً بصدد دراسة إدراج التربية الرياضية كمادة أساسية بالمناهج التعليمية تنفيذاً لتوجيهات الرئيس برفع مستويات اللياقة البدنية والصحية لدى طلاب المدارس.

توقيع اتفاقية لتبادل بيانات المواطنين

نفى المركز الاعلامي لمجلس الوزراء ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء عن توقيع اتفاقية بين مصر والاتحاد الأوروبي لتبادل البيانات الأمنية على هامش القمة العربية الأوروبية بشرم الشيخ، والتي تتضمن انتماء الشخص وعرقه وآرائه السياسية ومعتقداته الدينية وعضويته النقابية وحالته الصحية وغيرها.

وأوضح المركز الإعلامي، أنه تواصل مع وزارة الخارجية، والتي نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدًة أنه لا صحة على الإطلاق لتوقيع أي اتفاق بين مصر والاتحاد الأوروبي يخص تبادل البيانات الشخصية للمواطنين، مُشددةً على احترام الدولة لخصوصية وسرية بيانات مواطنيها باعتبارها حقاً من حقوق الإنسان، إلى جانب أن هناك إجراءات اعتمدها الاتحاد الأوروبي عام ٢٠١٨ بشأن حماية البيانات الشخصية GDPR وتسري على الشركات المتعاملة مع الاتحاد الأوروبي، مُشددةً على أن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف تشوية النجاح الذي حققته الدولة المصرية في إقامة القمة العربية الأوروبية على أراضيها.

المصدر: مصراوي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق