أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

رئيس الوزراء الفرنسي: الشعب الجزائري هو من يقرر مستقبله

الجزائر (أ ش أ)

قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، إن الجزائر بلد سيادي وأن الشعب الجزائري هو من يقرر مستقبله السياسي.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية مساء اليوم الخميس، عن فيليب قوله إن "الجزائر بلد سيادي وعليه فإن الجزائريين وهم وحدهم من يقرر بشأن مستقبلهم السياسي"، مشددا على احترامه التام لسيادة الشعب الجزائري".

وأكد أن فرنسا بلد جار للجزائر وتربطه بها علاقة تاريخية كثيفة ومعقدة وحميمية ولكنها لا جدال فيها، وقال "نحن لا نتجاهل ما يجري في الجزائر ولكننا لا نريد التدخل وأظن أن هذا أقل شيء يجب القيام به في الوقت الذي يأخذ فيه المسار الانتخابي مجراه".

من جانبه، أكد الوزير الفرنسي لأوروبا و الشؤون الخارجية، جان ايف لودريان، أن بلاده تولي اهتماما كبيرا للوضع في الجزائر، مؤكدا أن الشعب الجزائري ووحده صاحب قرار اختيار قادته ومستقبله".

وقال إن "الشعب الجزائري هو الذي يحدد آماله و هذا ما يتطلب شفافية وحرية المسار"، مضيفا أن الجزائر بلد صديق، مشيرا إلى الروابط المتعددة التي تربط البلدين".

وأضاف أن الجزائر بلد محوري في افريقيا والبحر المتوسط، ولهذا السبب فإن الاستقرار والامن والتنمية في الجزائر جوانب أساسية ومن هذا المنظور فإن فرنسا تتابع هذا الموعد الحاسم في الجزائر".

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق