اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار الحوادث » مهمة الـ 120 دقيقة لرجال الإطفاء في مواجهة “جحيم المذيبات” بأبو رواش (صور)
مهمة الـ 120 دقيقة لرجال الإطفاء في مواجهة “جحيم المذيبات” بأبو رواش (صور)
مهمة الـ 120 دقيقة لرجال الإطفاء في مواجهة "جحيم المذيبات" بأبو رواش (صور)

مهمة الـ 120 دقيقة لرجال الإطفاء في مواجهة “جحيم المذيبات” بأبو رواش (صور)

07 مارس 2019


كتب – محمد شعبان:

سحابة سوداء تغطي سماء منطقة أبو رواش بمركز كرداسة شمال محافظة الجيزة، حيث العديد من المنشآت الصناعية، الأمور لا تبدو على ما يرام لاسيما مع ارتفاع ألسنة النيران من مصنع لتعبئة التنر والمذيبات ليقدم رجال الحماية المدنية ملحمة استمرت 120 دقيقة.

بينما تنسدل أشعة الشمس خلف الغيوم، ساد الهدوء أروقة الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة بمنطقة بين السرايات، صمت يطبق على المكان، ظن معه طاقم النوبتجية بأنهم سينعمون بـ"شيفت" هادئ لكن سرعان ما تبدلت الأحوال مع إشارة عقارب الساعة إلى الخامسة إلى 10 دقائق مساء بورود بلاغ لمشرف غرفة العمليات بنشوب حريق بمصنع كيماويات بالكيلو 28 طريق مصر إسكندرية الصحراوي في منطقة أبو رواش.

"الدخان كثيف والحريق كبير يا فندم" بهذه الكلمات أخبر مشرف الغرفة اللواء هشام صادق مدير الحماية المدنية بالجيزة، الذي ارتدى بدلة الحريق وانطلق إلى محل البلاغ على رأس قوة ضمت 14 سيارة إطفاء -98 رجل إطفاء- بقيادة العميد خالد المراكبي والمقدم شريف شبانة، إذ حرص مدير الحماية -طوال الطريق- على متابعة مستجدات الأوضاع بموقع الحريق من خلال الخدمات الشرطية التي وصلت.

مع وصول القوات، كان المشهد أكثر سخونة مما حمله بلاغ شرطة النجدة، ألسنة النيران ترتفع لأمتار كما لو أنها تود معانقة السماء، ليوجه اللواء هشام صادق بتقسيم رجال الإطفاء إلى مجموعات عمل تلخصت مهامها في الوصول إلى مصدر النيران من ناحية ومحاصرتها دون امتدادها للمنشآت المجاورة من ناحية أخرى.

"يا فندم في شونة خشب جديد" معلومة تلقاها قائد رجال الإطفاء عبر جهاز اللاسلكي من أحد الأفراد المكلفين بمحاصرة النيران خلف المصنع، ليدفع بتعزيزات مستعينا بـ"شوكتين" لرفع الأخشاب، وتم نقل الكمية كاملة دون أي تلفيات.

120 دقيقة واجه خلالها رجال الحماية المدنية لهيب الحريق الذي ازدادت صعوبته لوجود موادا قابلة للاشتعال "تنر – مذيبات"، إذ قدموا ملحمة من التضحية لإنقذ حياة العشرات من العمال، وتم السيطرة على الحريق دون خسائر في الأرواح، ليوجه مدير الحماية المدنية الشكر لكافة الأفراد على جهودهم.

المعاينة كشفت أن المصنع غير مرخص ملك وائل سعيد على مساحة 500 متر مقام بالطوب الأحمر، وسقف خرساني، يفقتر وسائل الحماية واشتراطات السلامة الصناعية، وأنه يقوم بتعبئة التنر من حاويات كبيرة في عبوات صغيرة وطرحها للبيع، ونشوب الحريق إثر حدوث ماس كهربائي بالموتور، ما أسفر عن احتراق 150 طن مذيبات.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم