اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار عاجلة » نبيل زكي.. مناضل مخضرم في السياسة والصحافة (بروفايل)
نبيل زكي.. مناضل مخضرم في السياسة والصحافة (بروفايل)
نبيل زكي.. مناضل مخضرم في السياسة والصحافة (بروفايل)

نبيل زكي.. مناضل مخضرم في السياسة والصحافة (بروفايل)

12 مارس 2019


كتبت- ميرا إبراهيم وأ ش أ:
فقدت مصر واحدًا من أبرز مفكريها وصحفييها الكبار؛ القيادي اليساري بحزب التجمع، نبيل زكي، الذي توفي ظهر اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز 84 عامًا في منزله بمصر الجديدة إثر صراع مرير مع مرض سرطان العظام.

زكي من مواليد 15 أغسطس عام 1934، تخرج من قسم الفلسفة بكلية الآداب ثم درس عامين لنيل درجة الماجستير، وشغل منصب المتحدث الرسمي وأمين الشئون السياسية لحزب التجمع التقدمي المعبر عن اليسار المصري، وأحد أعضاء مجلسه الرئاسي، كما كانت له عضوية المجلس المصري للعلاقات الخارجية، واتحاد الكتاب المصري، ومجلس إدارة التضامن الأفروآسيوي، ومجلس إدارة اللجنة المصرية للتضامن.

وعلى امتداد مشواره الصحفي، شغل نبيل زكي العديد من المواقع الصحفية المرموقة وهي: رئاسة مجلس إدارة جريدة الأهالي ورئاسة تحريرها، ونائب رئيس تحرير أخبار اليوم، ومدير تحرير مجلة البلاغة اللبنانية، ومدير التحرير لمجلة "الكاتب" الصادرة عن وزارة الثقافة.

وخلال مسيرته الصحفية، شارك الراحل، في تغطية العديد من الأحداث الهامة في إفريقيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية واليابان والصين وروسيا بما فيها الحرب الفيتنامية، والثورة الثقافية في الصين، وحرب "بيافرا" في نيجيريا، والحرب الأهلية اللبنانية، وثورة مايو في فرنسا، والحركات الشعبية في بولندا، والثورة السندينية في نيكاراجوا.

كما التقى زكي، العديد من زعماء العالم والقادة الكبار؛ ومنهم الزعيم الكوبي فيدل كاسترو، والغيني سيكو توري، ورئيس الكونغو برازفيل ماريان نغوابي، والجنرال جياب بطل النصر الفييتنامي، وبوريس يلتسن، وبوكاسا، ومعمر القذافي، والرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران، والزعيم ياسر عرفات، وأسرة القيادي الثوري إرنستو جيفارا، وغيرهم.

وترك زكي مؤلفات عديدة للفكر والثقافة أبرزها؛ فيتنام والجريمة والمأساة، مقاتل من فيتنام، الفكر السياسي الأمريكي والعالم، اعترافات كيسنجر، صحافة وصحفيون، الأكراد.. الأساطير والحروب والثورات، حراس الخليج، نوبار في مصر.

في أبريل 2013، دفع زكي ثمن معارضته للإخوان حيث اعتدى متظاهرو جماعة الإخوان أمام دار القضاء العالي عليه وأصابوه بإصابات بالغة نقل بسببها إلى المستشفى للعلاج، وكذلك تحطيم سيارته، وقال زكي إنه نجا من الضرب المبرح بأعجوبة بعد تدخل ضابط من مباحث الموسكي قام بإنقاذه.

كان زكي، يكتب العديد من المقالات بصحف المصري اليوم، الوفد، الأهالي التي كان يرأس مجلس إدارتها، كما أنه أحد أعضاء جبهة الإنقاذ التي دشنت وقادت لاندلاع ثورة 30 يونيو 2013، ثم شارك مع عدد من الأحزاب في تشكيل إئتلاف الجبهة المصرية

نعته الهيئة الوطنية للصحافة، ووصفته بـ"فارس الكلمة الشريفة وأحد رواد الصحافة، ونموذجًا للدفاع عن حرية الرأي والتعبير.. ورمزًا للصحفي الشريف المناضل الذي خاض رحلة حافلة بالنضال والعطاء، تاركاً بصمات مضيئة في مهنة الصحافة".

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم