اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » عالم حواء » أسباب الإصابة بالحصبة وطرق الوقاية منها
أسباب الإصابة بالحصبة وطرق الوقاية منها
أسباب الإصابة بالحصبة وطرق الوقاية منها

أسباب الإصابة بالحصبة وطرق الوقاية منها

13 مارس 2019


الحصبة مرض خطير يتسبب في وفاة كثير من الأطفال حول العالم، وتحديدًا تحت سن الخامسة، رغم توافر لقاح له، وتحدث نتيجة الإصابة بفيروس ينتمي إلى فصيلة الفيروسات المخاطانية، وتنتقل الحصبة للجسم عن طريق الاتصال المباشر مع الشخص المصاب أو الهواء، وتصيب الجهاز التنفسي، ثم تصل إلى بقية أجزاء الجسم، وفقًا لما ذكرته منظمة الصحة العالمية على موقعها الرسمي.

أسباب الإصابة بالحصبة

عادة ما تصيب الحصبة الأطفال والحوامل والأشخاص الذين لم يتلقوا التطعيم ضد هذا المرض، فضلًا عن أولئك الذين لم يكتسبوا مناعة ضد المرض عن طريق إصابتهم به في سن صغير، ويساهم سوء التغذية وعدم تناول كمية كافية من فيتامين أ في زيادة فرص الإصابة بالحصبة، ويتعرض أصحاب المناعة الضعيفة ومرضى الإيدز لهذه المشكلة الصحية بسهولة.

الأعراض الأولية للحصبة

  • حمى تستمر 4: 7 أيام.
  • سيلان الأنف.
  • السعال.
  • احمرار العين والدموع.
  • بقع بيضاء داخل الخدين.
  • طفح جلدي على الوجه وأعلى العنق، ثم ينتقل إلى الجسم واليدين والقدمين، ويستمر 5: 6 أيام، وذلك في خلال 7: 18 يومًا من التعرض للفيروس

أعراض متقدمة للحصبة

  • العمى.
  • التهاب الدماغ وتورم.
  • الإسهال الشديد، وما ينتج عنه من جفاف والتهاب بالأذن والتهابات الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي.

علاج الحصبة

لا يتوافر دواء واضح لعلاج فيروس الحصبة، لكن هناك بعض الأمور التي يمكن اتباعها لتجنب المضاعفات الناتجة عن الحصبة مثل شرب كمية مناسبة من السوائل للتخلص من الجفاف وتناول محاليل الإمهاء الفموي التي تعوض ضياع العناصر الغذائية وسوائل الجسم في القيء والإسهال، وتناول فيتامين أ كل 24 ساعة.

ويوصي الطبيب ببعض المضادات الحيوية لعلاج العدوى التي يمكن أن تصيب العين أو الأذن أو المعاناة من الالتهاب الرئوي، والحصول على التطعيمات بشكل دوري.

 


اخبار اليوم