اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار عاجلة » “متبصوش للمكسب”.. لجنة الإقامة بأمم أفريقيا تعلق على قائمة “الفنادق السوداء”
“متبصوش للمكسب”.. لجنة الإقامة بأمم أفريقيا تعلق على قائمة “الفنادق السوداء”
"متبصوش للمكسب".. لجنة الإقامة بأمم أفريقيا تعلق على قائمة "الفنادق السوداء"

“متبصوش للمكسب”.. لجنة الإقامة بأمم أفريقيا تعلق على قائمة “الفنادق السوداء”

14 مارس 2019


كتب- يوسف عفيفي:

علق ممدوح الششتاوي، مقرر لجنة الإقامة ببطولة الأمم الأفريقية، على اختيار اللجنة المنظمة للفنادق المصرية المرشحة لاستقبال بعثات المنتخبات التي ستشارك في البطولة خلال يونيو المقبل، والتي عُرفت بـ"القائمة السوداء".

وقال "الششتاوي"، في تصريحات لـ"مصراوي"، الخميس: "اللي مش هيتفاهم مش هنشتغل معاه، والبطولة دي بتاعت مصر، ونأمل من الفنادق والجميع التعاون أكثر وخفض أسعارها دون النظر للمكسب حفاظًا على سمعة ومكانة مصر أمام العالم".

وأضاف: "كأس الأمم الإفريقية، بطولة دولة، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تأتي بالتزامن مع رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، والعمل عليها يجري من خلال أشخاص متخصصين مما يسرع من وتيرتها ويمنحها حسن التنظيم والاحترافية".

وطالب مقرر لجنة الإقامة، جميع مؤسسات القطاع الخاص بالتعاون والمشاركة معهم لتنظيم البطولة على غرار عمل جميع الجهات المعنية، وأجهزة الدولة وعلى رأسهم رئيس الجمهورية، متابعًا: "على الفنادق السياحية التابعة للقطاع الخاص، التعاون أكثر وعرض المنتج بأسعار معقولة تتناسب مع الحدث والدولة، حيث إن لجنة الإقامة بالبطولة تحجز على قدر الإمكانيات المتاحة لديها حسب قواعد الاتحاد الإفريقي".

واستطرد: "البطولة كبيرة وتضم نجومًا دوليين مثل محمد صلاح، وساديو ماني، والجميع يرغب في مشاهدتهم على أرض مصر، كما أن مصر دولة كبيرة وتمتلك فنادق عظيمة ومنشآت سياحية ورياضية، وملاعب تمكنها على تنظيم البطولة بشكل ممتاز، ومصر تلبي طلبات الاتحاد الأفريقي كاملة، خاصة ملف التسكين والإعاشة، في كافة الفنادق والمنشآت السياحية التي ستعمل في البطولة".

ووضعت اللجنة المنظمة لبطولة الأمم الأفريقية، عددًا من الفنادق المصرية المرشحة لاستقبال بعثات المنتخبات التي ستشارك في البطولة في يونيو المقبل، تحت اسم "القائمة السوداء"، بعد أن قدمت أسعارا مغالى فيها، مستغلة ضيق الوقت بعد أن تم اسناد البطولة لمصر في يناير الماضي.

وكان عدد من هذه الفنادق، تقدمت بعروض باهظة الثمن وتصل لأربع أضعاف الأسعار الموجودة حاليا في السوق، مما جعل مسئولي اللجنة يعيدون حساباتهم من جديد، ويستبعدون هذه الفنادق من حسابات البطولة، خاصة وأنهم يستغلون ضيق الوقت لتحقيق أرباح خيالية على حساب مصر، وتناسوا أهمية تكاتف الجميع من أجل الظهور بمظهر مشرف يليق باسم أكبر دولة في القارة السمراء.

وبدأت اللجنة المنظمة، البحث عن حلول بديلة لإنقاذ الموقف من ابتزاز الفنادق، خاصة وأن الأعداد المتوقع أن تحضر البطولة كبيرة سواء الوفود الرسمية أو الجماهير التي ستحضر لمؤازرة فرقها في البطولة، ومن المتوقع أن تشهد أعدادًا غير مسبوقة، كما بدأت اللجنة بالاستعانة بدور أو فنادق القوات المسلحة بالإضافة إلى الفنادق التي تشارك في استضافة الجماهير من أجل الحفاظ على مكانة مصر، كما تحقق في نفس الوقت دعاية كبيرة من وراء استضافة هذا الحدث.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم