اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار عاجلة » مدرب فريق العرض الإفريقي بملتقى الشباب: أسوان الأكثر ودًا في إفريقيا -حوار​
مدرب فريق العرض الإفريقي بملتقى الشباب: أسوان الأكثر ودًا في إفريقيا -حوار​
مدرب فريق العرض الإفريقي بملتقى الشباب: أسوان الأكثر ودًا في إفريقيا -حوار​

مدرب فريق العرض الإفريقي بملتقى الشباب: أسوان الأكثر ودًا في إفريقيا -حوار​

17 مارس 2019


كتب- إسلام ضيف:

وصف موندي ميسوتوانا مدرب فرقة "ميزانسي" الغنائية الجنوب أفريقية، مدينة أسوان المستضيفة لملتقى الشباب العربي الأفريقي بأنها "الأكثر ودًا في أفريقيا".

وأوضح ميسوتوانا، في حوار خاص لمصراوي، عقب مشاركة فرقته بعرضين في افتتاح ملتقى الشباب والذي أقيمت فعالياته بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي وعدد من الشخصيات الدولية والمحلية، أن الفرقة المكوّنة من 52 عضوًا تدربت طيلة 4 أيام قبل العرض، كاشفًا أن سر تفاعل الجمهور معهم رغم اختلاف اللغة هو "الاستمتاع بما يقومون به".

وإلى نص الحوار..

من أين أنتم؟

من منطقة سويتو بمدينة جوهانسبيرج بجنوب إفريقيا.

كيف شاركتم بملتقى أسوان للشباب؟

جائتنا دعوة من الملتقى لنكون جزء منه كوننا فرقة شابة، ووصلنا إلى أسوان وتدربنا طيلة 4 أيام قبل العرض.

حدثنا أكثر عن الفرقة؟

نحرص في الفرقة على لملمة الشباب من الشوارع ومنحهم شيئًا مسؤولًا يقومون به يُبقيهم بعيدًا عن الأشياء السيئة التي قد تُبعدهم عن الطريق الصحيح.

كيف ذلك؟

في الفرقة نقبل الأطفال من سن 12 عام حتى 18 عام، ونعلمهم نظريات الموسيقيى، وطرق الغناء، وتصميم الرقصات الاستعراضية، فضلًا عن كيفية أداء العروض، والكثير من أعضاء الفرقة أُناس عاديين يريدون أن يفعلوا شيئًا ذو قيمة بحيواتهم.

هل هذه أول مرة لكم في أسوان؟

نعم، وأول مرة في مصر كلها.. العام الماضي ذهبنا في جولة موسيقية بكندا، وفي 2017 قدمنا عرضًا موسيقيًا بقاعة ألبرت الملكية بالعاصمة البريطانية لندن.

كيف وجدتم أسوان؟

صديقة غاية، وهي المدينة الأكثر ودًا في إفريقيا كلها، الطعام رائع.. الطقس مثالي للغاية، هي جميلة.

كم يبلغ عددكم في الفرقة؟

إجمالًا عدد أعضاء الفريق 52 فردًا، لكن حضر 24 فقط إلى أسوان، الباقي حاليا في جنوب إفريقيا.

كيف اخترتم من سيحضر إلى أسوان؟

اخترنا الأكبر سنًا وخبرة بالفرقة، حتى يمكنهم غناء أي أغنية حال عزفها.

كيف تنظمون أدواركم في الفرقة؟

يوجد 4 مديرين رئيسيين بالفرقة، الأول مخرج موسيقي غربية، وأخر للموسيقى الجنوب أفريقية، ومصمم رقصات الفريق، وأنا كمدرب للصوتيات.

رغم اختلاف لغتكم عن لغة جمهوركم.. هل تجدون تفاعلًا معهم؟

هدفنا الرئيسي تصدير الثقافة الجنوب أفريقية للعالم؛ لذا نحرص على أداء العروض بطاقة وحيوية وسعادة. الناس تريد أن ترى عرضًا مليئًا بالسعادة والحيوية ونفعل هذا وبالتالي يتواصلون معنا بشكل تلقائي، عندما

نكون على منصة العرض نكون في غاية السعادة، هذا هو سرنا أن نستمتع بما نقوم به.

ما هي مواضيع الأغاني التي قدمتموها بالملتقى؟

قدمنا أغنية "فوسوماتاسيلا" وهي تعني "تقول أفريقيا" والأغنية تتحدث عن شخص يتمشى بشوارع مدينة تسمى نيويورك بلندن لكن التراب على حذائه وإيقاع قدماه تقولان أفريقيا، والأغنية تهدف للقول أنه أينما كنت أفريقيا هي الأم.

الأغنية الثانية تسمى "ألاني" وهي شاعرية، تتحدث عن الأنهار التي تسري في إفريقيا بمناسبة إقامة العرض على نهر النيل مباشرة، وتتحدث عن كيف أن أفريقيا تجعل قلبك ينبض.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم