اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصري

كامل الوزير يبحث مع سحر نصر توفير تمويلات لتطوير مشروعات النقل




كتب- مصطفى عيد:

قالت سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن الوزارة تتفاوض على نحو 2 مليار دولار جديدة مع مختلف الشركاء في التنمية لدعم مشروعات قطاع النقل خلال المرحلة المقبلة، وذلك بناءً على احتياجات وزارة النقل, بحسب بيان من وزارة الاستثمار والتعاون الدولي اليوم الأحد.

جاء ذلك خلال لقاء الوزيرة مع وزير النقل الجديد، الفريق كامل الوزير، لبحث الخطط التمويلية للمشروعات الجاري تنفيذها في كافة قطاعات النقل، وخاصة ما يتعلق بمشروعات السكة الحديد، وأيضًا المشروعات المقرر تنفيذها خلال المرحلة المقبلة.

وناقش الاجتماع، الإسراع في تنفيذ المشروعات المختلفة في قطاعات النقل على رأسها تطوير سكك حديد مصر، والتي وفرت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، تمويلات ومنح لها من خلال الشركاء في التنمية، قبل 30 يونيو 2020، وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع زيادة نسب السحب.

كما بحث الجانبان خلال الاجتماع المشروعات المستقبلية لدعم تطوير السكك الحديد وشراء جرارات جديدة، ودعم الخط الرابع لمترو الأنفاق، وتفاوض وزارة الاستثمار والتعاون الدولي مع مؤسسات التمويل الدولية لتوفير تمويلات لها.

وتم الاتفاق على تشكيل مجموعة عمل للتنسيق بين الوزارتين لمراجعة كافة متطلبات وزارة النقل التي تحتاج إلى تمويل، والحصول على هذه التمويلات من المؤسسات المختلفة لضمان سرعة تنفيذ هذه المشروعات.

ووصلت محفظة مشروعات قطاع النقل التي وفرت لها وزارة الاستثمار تمويلات من الشركاء في التنمية إلى 4.5 مليار دولار، وبلغ معدل السحب 1.6 مليار دولار، وحجم المنح المقدمة للنقل 153 مليون دولار، بحسب الوزيرة.

وتشمل أبرز المشروعات الجاري تنفيذها في مجال السكك الحديد، تطوير نظم الإشارات على خط (بني سويف – أسيوط)، و(خط أسيوط – سوهاج – نجع حمادي)، وخط (القاهرة – الإسكندرية)، وكهربة إشارات خط (بنها – الزقازيق – بورسعيد)، ووصلة (الزقازيق – أبو كبير)، وخط (نجح حمادي – الأقصر).

كما تتضمن هذه المشروعات شراء 100 جرار جديد وشراء 6 قطارات، وفقا للبيان.

وفي مجال الهيئة القومية للأنفاق، تشمل المشروعات مشروعات المراحل الأولى والثانية والثالثة من الخط الثالث لمترو الأنفاق، ومشروع تحديث الخط الأول لمترو الأنفاق، ومشروع إنشاء المرحلة الأولى لخط الرابع لمترو الأنفاق، وإعادة تأهيل ترام الإسكندرية.

وفي مجال الطرق والكباري والنقل البرى، تتضمن المشروعات طريق النقل (النفق – طابا)، وطريق (النفق – شرم الشيخ).

وكان كامل الوزير أدى اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، وزيرا للنقل، خلفا لهشام عرفات الذي قدم استقالته بعد حادث اشتعال حريق في محطة قطارات مصر، بعد اصطدام جرار بصدادات أحد الأرصفة بالمحطة، وهو ما نتج عنه وفاة وإصابة العشرات.

وبحسب بيان اليوم، قال كامل الوزير، إن هناك تعاونا كبيرا بين الوزارتين للتفاوض مع مؤسسات التمويل الدولية لدعم مشروعات النقل المختلفة.

وأضاف أن هناك خطة شاملة لتطوير كافة قطاعات النقل سواء مشروع تطوير السكة الحديد، ومترو الأنفاق، أو مشروعات الطرق والنقل البحري وغيرها، والتي يجري تنفيذها وفقا للمعايير العالمية.

وذكر الوزير أن العمل على تطوير مرفق السكك الحديدية يجري على مدار الساعة، لأنه مرفق حيوي مهم يخدم ملايين الركاب يوميا، حيث سيجد المواطن بحلول منتصف 2020 "سكة حديد بشكل جديد".

وأوضح وزير النقل أنه يجري في الوقت الحالي عقد اجتماعات موسعة مع كافة قطاعات وزارة النقل لمراجعة كافة المشروعات التي يجري تنفيذها وتذليل أي عقبات تحول دون تنفيذ هذه المشروعات وفقا للجدول الزمني الموضوع مسبقا، والتنسيق مع كافة أجهزة الدولة لوضع حلول سريعة لتنفيذ مشروعات النقل.

وقالت سحر نصر، إن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي حريصة على التنسيق مع وزارة النقل بشكل دائم، وتضع أولوية لدعم قطاع النقل خلال التفاوض مع مؤسسات التمويل الدولية، مشيرة إلى أهمية النقل في جذب الاستثمارات وإنشاء المدن الجديدة وزيادة حجم التجارة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق