اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار عاجلة » 11 مساء الأربعاء.. الربيع يبدأ فلكيًا وظاهرتان تتكرران مرتين سنويًا
11 مساء الأربعاء.. الربيع يبدأ فلكيًا وظاهرتان تتكرران مرتين سنويًا
11 مساء الأربعاء.. الربيع يبدأ فلكيًا وظاهرتان تتكرران مرتين سنويًا

11 مساء الأربعاء.. الربيع يبدأ فلكيًا وظاهرتان تتكرران مرتين سنويًا

18 مارس 2019


القاهرة- أ ش أ:

ينتهي بعد غدٍ الأربعاء فصل الشتاء فلكيًا بمصر والدول الواقعة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، بعد 88 يوما، هي عمر الفصل البارد.

وتحل لحظة الاعتدال الربيعي في الحادية عشرة مساءً و٥٨ دقيقة، بالتوقيت المحلي لمدينة القاهرة، وفق الحسابات الفلكية التي أعدها معمل أبحاث الشمس بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، والتي أكدت أن مدة فصل الربيع للعام الحالي 2019 سيكون ٩٢ يومًا، ١٧ ساعة، و٥٦ دقيقة.

وفي يوم الاعتدال الربيعي، تتعامد أشعة الشمس على خط الاستواء تماما، ويتساوى طول الليل والنهار 12 ساعة لكل منهما لجميع الأرجاء على سطح الكرة الأرضية، والفصل يكون ربيعا في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، وخريفا في نصفها الجنوبي، ويعرف النهار عادة بأنه الفترة التي تصل فيها أشعة الشمس إلى السطح في غياب العوائق المحلية، وتقضي الشمس يوم الاعتدال زمنا متكافئا تقريبا فوق وتحت الأفق في كل مكان على الأرض، لذا مدة الليل والنهار لها نفس الطول.

وتحتفل مصر خلال فصل الربيع بعيد القيامة المجيد في أول يوم أحد بعد القمر الكامل الربيعي، وبعيد الأم في يوم 21 مارس، وبشم النسيم الذي يحل هذا العام في يوم ٢٩ أبريل.

والاعتدال كما هو شائع، الوقت من العام الذي يمر فيه خط الاستواء السماوي (الذي يمتد بدون حد في كل الاتجاهات) بخط استواء الأرض عبر منتصف قرص الشمس، وتحدث هذه الظاهرة مرتين كل عام حول يومي 20 مارس، 23 سبتمبر، حينما يتعامد مركز قرص الشمس المرئي مع خط الاستواء الأرضي، وبتأثير القمر، وبتأثير أقل من الأجرام السماوية الأخرى، يتغير مدار الأرض الحقيقي عن الشكل الإهليلجي الكامل، لهذا تعرف لحظات الاعتدال بمقابلة الأرض لخطي الطول (صفر درجة ، و١٨٠ درجة) .

الاعتدال الشمالى والاعتدال الجنوبي هما اسمان يؤشران على الاتجاه الظاهري لحركة الشمس، فالاعتدال الشمالي يقع في مارس حين تعبر الشمس ظاهريا خط الاستواء قادمة من الجنوب ومتجهة نحو الشمال، فيما يحدث الاعتدال الجنوبي في سبتمبر وتعبر الشمس ظاهريا خط الاستواء قادمة من الشمال ومتجهة نحو الجنوب، ويقع موعد الاعتدالين في برجي الحوت والعذراء، والنقطة الأولى للحوت والنقطة الثانية للعذراء، وتعبر النقطتان عن البرج الفلكي الذي تدخله الشمس في تلك الفترة.

ويستمد الاعتدال الربيعي اسمه من الوقت الذي يحدث فيه، وهو الاسم الأكثر استعمالًا عالميًا والأوسع انتشارا، ويعرف أيضا "باعتدال مارس"، وبصورة أدق للشهر الذي يحدث فيه بدول النصف الشمالي من الكرة الأرضية، وهو مصطلح أصبح واسع الانتشار في القرن الحادي والعشرين، وكان يستخدم أحيانا منذ أواسط القرن العشرين.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم