اخبار مصرالأخبار المصرية

نقيب الفلاحين: الـ”بونيكام” يتفوق على البرسيم ويرشد استهلاك المياه




كتب- أحمد مسعد:

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب عام الفلاحين، إن زراعة "البونيكام" لتغذية الحيونات أفضل من زراعة البرسيم، وتتفوق عليها لأنه يرشد المياه، لافتًا إلى أن البونيكام يتحمل الملوحة وقيمته الغذائية عالية، ويقدر استهلاك الفدان من "البونيكام" في السنة بحوالي 3200 متر مكعب مياه.

وأضاف أبوصدام، في بيان، اليوم السبت، أن "البونيكام" ليس مُحبًا للماء بصفة عامة، مشيرًا إلى أن استهلاك فدان البرسيم الحجازي 5 آلاف متر مكعب مياه سنويًا، ويتحمل البونيكام الملوحة التي يمكن أن تصل إلى 12.000 جزء في المليون.

وأكد نقب عام الفلاحين، أن عملية الحش لحشيشة الـ"بونيكام" بعد المرة الأولى والتي تحش بعد (45 – 60) يومًا والتي تهدف لتمكين جذور النبتة من الثبات في التربة بقدر أكبر، وتكون في المرة الثانية بعد مرور فترة تتراوح بين (25 – 30) يومًا، بينما تنخفض المدة خلال فصل الصيف إلى 15 يومًا فقط.

وتابع حسين أبوصدام: "التوجه إلى زراعة الـبونيكام لتغذية الحيونات وتوفير المياه هو الأفضل لتوفير المياه لزراعة المحاصيل الأساسية، ولابد من وقف تصدير البرسيم الجاف وتقاوي البرسيم وأعلاف الأرانب التي تتكون من البرسيم، فلا يُعقل أن تمنع المملكة العربية السعودية زراعة البرسيم وتحظر زراعته في عام 2016 في أراضيها لأنه محصول كثيف استهلاك المياه، ونقلص نحن مساحات الأرز لتوفير المياه، ونتجه لزراعة المحاصيل التي توفر المياه للحفاظ على الثروة المائية، وفي نفس الوقت نعطي للمستثمرين مئات الآلاف من الأفدنة ليزرعوها برسيم يتم تجفيفه وتصديره كأعلاف مثلما يحدث الآن في توشكى والعوينات".

ويعتبر "البونيكام" من افضل الأعلاف الخضراء وهو نبات مُعمر يستمر في الأرض حتى 10 سنوات، ويجود في كافة أنواع الأراضي حتى الأراضي السبخة، ويجود تحت نظام الري بالرش والتنقيط، كما يمكن زراعته بنظام الري بالغمر، ويبلغ إنتاج الفدان 10 طن سنويًا، كما يحتوي على بروتين 16‎% وتزيد قيمته عند تجفيفه.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق