اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار الاقتصاد العالمي » مصرفيون: هدوء في الطلب على اعتمادات استيراد مستلزمات رمضان بالبنوك
مصرفيون: هدوء في الطلب على اعتمادات استيراد مستلزمات رمضان بالبنوك
مصرفيون: هدوء في الطلب على اعتمادات استيراد مستلزمات رمضان بالبنوك

مصرفيون: هدوء في الطلب على اعتمادات استيراد مستلزمات رمضان بالبنوك

08 أبريل 2019


كتبت- منال المصري:

قال مصرفيون إن البنوك تشهد إقبالا ضعيفا من المستوردين لفتح الاعتمادات المسندية من أجل استيراد مستلزمات رمضان، وهو ما يشير إلى عدم وجود طلب كبير على الاستيراد خلال هذا الموسم، مرجعين ذلك إلى تراجع القوة الشرائية وتوافر المنتج المحلي.

وأضاف المصرفيون الذين تحدثوا لمصراوي، أن أبرز طلبات فتح الاعتمادات المستندية الواردة بالبنوك تتمثل في صفقات استيراد اللحوم، والزيت، والقمح، والعدس، والفول، والألبان، والسكر، إلى جانب بعض الطلبات القليلة الخاصة باستيراد ياميش رمضان.

وقال طارق فايد رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، إن الطلبات التي يتلقها البنك لفتح اعتمادات مستندية من أجل استيراد مستلزمات شهر رمضان تسير بمعدل طبيعي، فليس هناك طلبات كبيرة نظرا لتوافر المنتجات المحلية بالسوق بديلة المستوردة.

واتفق مصدران في إدارة الاعتمادات المستندية ببنكي الأهلي المصري ومصر، مع فايد، على أن البنوك تشهد هدوءا في طلبات المستوردين لفتح اعتمادات مستندية من أجل استيراد مستلزمات وياميش رمضان، وذلك مقارنة بالعام الماضي.

وأرجع المصدران، بحسب ما قالوا لمصراوي، هدوء الطلبات بين التجار إلى تراجع القوة الشرائية بالسوق، فضلا عن توافر المنتجات المصرية بالسوق بأسعار أقل من المستورد.

وتتمثل أبرز طلبات المستوردين لفتح الاعتمادات المستندية بالبنكين في استيراد اللحوم، والزيت، والقمح، والعدس، والفول، والألبان، والسكر، بحسب المصدرين، اللذين أشارا إلى أن هناك طلبا لاستيراد ياميش رمضان، ولكنها قليلة.

وقال سامح غراب مدير عام الاعتمادات المستندية ببنك التنمية الصناعية، لمصراوي، إن الطلبات على فتح الاعتمادات المستندية تشهد هدوءا شديدا رغم اقتراب دخول شهر رمضان الذي يتميز بارتفاع تكلفة الاستيراد.

أضاف غراب أنه بحكم طبيعة عمل بنك التنمية الصناعية، فإن الطلبات من المستوردين لفتح اعتمادات مستندية تدور حول استيراد المواد الخام التي تدخل في تصنيع المنتج المحلي، بينما هناك إقبال ضعيف من الطلبات على استيراد المنتجات الغذائية أو الكمالية.

وذكر المصدران ببنكي الأهلي ومصر، أن هدوء الطلب على الاستيراد في موسم رمضان أبقى على زيادة أعلى بالتدفقات الدولارية بالبنكين مقارنة بالالتزامات، حيث تشهد التدفقات رواجا أكبر منذ بداية من العام الجاري.

وأكد طارق فايد، أن حجم التدفقات الدولارية أكبر من حجم الالتزامات ببنك القاهرة، وقال لمصراوي، إن حجم التدفقات الدولارية على البنك تجاوز 2 مليار دولار منذ تحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016 وحتى الآن.

وكان يحيى أبو الفتوح نائب رئيس البنك الأهلي المصري، قال لمصراوي في تصريحات سابقة، إن التدفقات الدولارية شهدت رواجا خلال أول 3 أشهر من العام الجاري، حيث تجاوزت التدفقات 3 مليار دولار في شهري يناير وفبراير فقط.

وأشار أبو الفتوح إلي أن إجمالي التدفقات الدولارية على البنك بلغت 44 مليار دولار خلال 29 شهرا من تحرير سعر الصرف، بينما دبر البنك 47 مليار دولار لتمويل الاعتمادات المستندية خلال نفس الفترة.

وكان محمد الأتربي رئيس بنك مصر قال في تصريحات سابقة، إن إجمالي التدفقات الدولارية على البنك وصلت إلى 2.7 مليار دولار في شهري يناير وفبراير فقط.

ودبر بنك مصر 15 مليار دولار لتمويل الاعتمادات المستندية خلال 29 شهرا من تحرير سعر الصرف.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم