اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » «فيتو» تحاور «أيقونة ثورة السودان».. آلاء صلاح: «باقون في الشارع حتى تحقيق مطالبنا»
«فيتو» تحاور «أيقونة ثورة السودان».. آلاء صلاح: «باقون في الشارع حتى تحقيق مطالبنا»
«فيتو» تحاور «أيقونة ثورة السودان».. آلاء صلاح: «باقون في الشارع حتى تحقيق مطالبنا»

«فيتو» تحاور «أيقونة ثورة السودان».. آلاء صلاح: «باقون في الشارع حتى تحقيق مطالبنا»

12 أبريل 2019


مطلع الأسبوع الماضي، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو لفتاة سودانية، تقف على سقف سيارة في العاصمة السودانية الخرطوم، ترتدي زيا سودانيا مميزا، تلقي شعرًا وتدندن بأغان تبعتها بهتاف "ثورة"، رافعة شعار "حبوبتي كنداكة"، إذ يعود ذلك الوصف إلى الملكات النوبيات في السودان قديما، نساء حاربن بقوة دفاعا عن بلدهن وحقوقهن.
ساعات قليلة، وتحولت الفتاة السودانية "آلاء صلاح"، صاحبة الـ 22 عاما، إلى أيقونة للثورة السودانية التي نجحت في إسقاط حكم الرئيس السودانى عمر البشير، بعد بقائه على سدة الحكم فترة وصلت إلى 30 عاما.
تدرس آلاء في السنة الرابعة بكلية الهندسة المعمارية جامعة السودان العالمية، ومقيمة بقرية الحاج يوسف شرق النيل، وتنتمي لأسرة سودانية بسيطة مكونة من 6 أشقاء (3 إخوة و3 أخوات) إلى جانب الأب والأم.

"فيتو" حاورت الفتاة السودانية التي تحولت لأيقونة ثورية للوقوف على الدور الذي تلعبه المرأة في الحياة السودانية وموقف الثوار من القرارات الأخيرة التي يأتي على رأسها عزل البشير عن سدة الحكم، إلى جانب رسائلها للعالم العربي والغربي.. وإلى نص الحوار.
«فيتو» تحاور «أيقونة ثورة السودان».. آلاء صلاح: «باقون في الشارع حتى تحقيق مطالبنا»
هل توقعتي هذا الاهتمام العالمي بكِ والاحتفاء من العالم أجمع وأن تتحولي إلى أيقونة للثورة السودانية؟
في الحقيقة لم أتوقع كل ذلك الاهتمام، فأنا واحدة من نساء عديدات شاركن في الثورة السودانية من أجل الدفاع عن بحقوقهن ومطالبهن، وكنت آمل من العالم الالتفات إلى القضية السودانية والثورة منذ بدايتها، وأنا لا أدعي أنني أيقونة للثورة السودانية فكل النساء أيقونات للثورة ولست الوحيدة.
«فيتو» تحاور «أيقونة ثورة السودان».. آلاء صلاح: «باقون في الشارع حتى تحقيق مطالبنا»
هل مشاركتك السياسية الأولى أم أن لكِ مشاركات أخرى سواء داخل الجامعة أو في أحزاب؟
لا يمكن القول إنها مشاركة سياسية أنا خرجت حبا للوطن ودفاعا عن حقوقنا المهدرة من قبل نظام عمر البشير، وبشكل عام وقاطع فأنا لا أنتمى لأي حزب أو حركة سياسية بل أرفع شعار أن السودان أولا فوق كل حزب أو طائفة.
«فيتو» تحاور «أيقونة ثورة السودان».. آلاء صلاح: «باقون في الشارع حتى تحقيق مطالبنا»
لماذا وقع اختيارك على اللون الأبيض ليكون رداءك؟
هذا هو الزي الرسمي للمرأة السودانية العاملة في الهيئات الحكومية، وهو يرمز للمرأة السودانية القوية في سابق عهدها، كانت قوية وشجاعة ومناضلة وصامدة فهو يمثل رمزية للمرأة القائدة.
هل المرأة السودانية تعاني من الظلم والتهميش؟
لا يمكن القول إن المرأة السودانية تعاني من التهميش فهي حاضرة طوال الوقت في تكوين المجتمع السوداني، إذ إنها موجودة على مر التاريخ ولم تغب عن المشهد فى كل المناسبات الاجتماعية أو السياسية في الحقب التاريخية كافة.
«فيتو» تحاور «أيقونة ثورة السودان».. آلاء صلاح: «باقون في الشارع حتى تحقيق مطالبنا»
ما رأيك في القرارات الأخيرة من قبل وزير الدفاع عوض بن عوف وعزل البشير وإعلان حالة الطوارئ وعمل فترة انتقالية لمدة عامين؟
القرارات الأخيرة كانت بمثابة الصدمة ولم تكن مرضية بل كانت محبطة إذ تمثل التفاف على مطالب الشعب السوداني ومن جانبنا نحن باقون في الشارع لحين تحقيق مطالبنا، وأحب التأكيد أن الثورة قائمة لحين تحقيق مطالبنا وسنكسر قانون الطوارئ مثلما كسرناه في وجود الرئيس السابق عمر البشير.
ما هي رسالتك للعالم العربي؟
رسالتي للعالم العربي أن يقف مع السودان في هذه الأوضاع الصعبة، خاصة وأن الشعب السوداني من النساء والرجال عملوا في البلدان العربية منذ القرن الماضي ومشهود لهم بتفانيهم في العمل، لذلك جاء الدور الذي يرد فيه العالم العربي الجميل إلى الشعب السوداني من خلال وقوفه معه في محنته هذه، كما أن ٲمن السودان واستقراره اقتصاديا وسياسيا سيؤثر إيجابا على المنطقة العربية.
ما هي رسالتك للعالم الغربي؟
أما رسالتي للغرب ليتهم يضغطون على القيادات العسكرية والضغط على ابن عوف للتنحي، وتكوين حكومة مدنية وحكومة تكنوقراطية من شباب السودان، ولا بد للغرب أن ينتبه أن السودان بوابته إلى أفريقيا ومؤثر جدا في المنطقة، لذلك لا بد أن ينظر العالم إلى السودان ، خاصة أنه لا يحتاج جهدا كبيرا فقط يحتاج إلى حكومة مدنية ترضي الشعب السوداني حتى يستطيع أن ينتج ويبدع.
هل كنت تتوقعين نجاح الثورة السودانية؟
نعم.. خرجنا وكلنا أمل وإيمان بالله، وإن إرادة الشعب سوف تنتصر وينجلي حكم الطاغية.


اخبار اليوم