أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

المناضل الفلسطيني مروان البرغوثي يدخل عامه الـ18 في معتقلات الاحتلال




رام الله – أ ش أ

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين اليوم الأحد، إن عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح) الأسير مروان البرغوثي يدخل غدا الاثنين، عامه الـ18 في الأسر.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اختطفت البرغوثي في 15 أبريل عام 2002 من مدينة رام الله، وحكمت عليه بالسجن 5 مؤبدات و40 عاما.

وأوضحت الهيئة -في بيان- أن البرغوثي تعرض لتحقيق عنيف وقاسي لأكثر من 100 يوم في أكثر من مركز تحقيق مثل "المسكوبية" و"بيتح تكفا" و"الجلمة" و"السجن السري".

ورفض البرغوثي الاعتراف بشرعية المحكمة الإسرائيلية، معتبرا اعتقاله "باطلا وغير شرعي"، ووجه لائحة اتهام طويلة ضد سياسات الاحتلال الإسرائيلي، وأحدث جدلا في المجتمع الإسرائيلي ولدى قادته السياسيين الذين وجدوا أن اعتقاله قد أضر بإسرائيل.

وعلقت عشرات البلديات في دول العالم -خاصة فرنسا- صورة البرغوثي أمام أبوابها، وبعضها أصدرت جوازات سفر للبرغوثي، وتحول إلى رمز وطني لحركة التحرر الوطنية ومدافع عن الحرية والعدالة الإنسانية.

وحصل البرغوثي على درجة الدكتوراه داخل السجن، وقاد العملية التعليمية للأسرى داخل السجون، والتأكيد على الثوابت الوطنية لأبناء الشعب الفلسطيني.

ولفتت الهيئة إلى أن الأسير البرغوثي قاد إضراب الحرية والكرامة عام 2017 لتوحيد صفوف الحركة الأسيرة ضد سياسات المحتل الإسرائيلي وانتهاكاته تجاه الأسرى، خاصة أن هذا الإضراب التاريخي شارك فيه أكثر من ألف أسير لمدة 42 يوما، تعرض فيه الأسرى لعدوان وحشي وشرس وغير مسبوق من قِبل سلطات الاحتلال، ولكنهم أثبتوا صلابة استثنائية في إرادتهم ووحدتهم وسجلوا أسطورة في الصمود والتحدي.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق