اخبار مصرالأخبار المصرية

“ورثنا حب مصر”.. تفاصيل اجتماع مدبولي ورئيس مجموعة “الخرافي”




كتب- محمد غايات:

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، المهندس بدر الخرافي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "الخرافي" الكويتية، وشركة "زين للاتصالات"، والوفد المرافق له؛ لبحث فرص توسيع استثماراتهم بمصر، وحضر اللقاء الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات.

وحسب بيان، اليوم الأربعاء، استهل المهندس بدر الخرافي اللقاء بتأكيد اهتمام المجموعة بالسوق المصري، قائلاً: "ورثنا حب مصر من والدنا ناصر الخرافي".

وأضاف أنهم حريصون على زيادة حجم استثماراتهم في مصر، وتوسيع أنشطتهم القائمة، والتي تتضمن استثمارات بمجال الإنشاءات في العاصمة الإدارية الجديدة، وغيرها من المشروعات في مجال المقاولات والطرق، بالإضافة إلى اهتمامهم بالاستثمار في قطاع الاتصالات وخدمات الإنترنت، وكذا المدن الذكية.

وأكد الخرافي، أن استثمارات المجموعة في القطاع الصناعي بمصر تتزايد، ونفذوا توسعات في مصانع المجموعة بالإسكندرية وغيرها من المدن، فضلاً عن شراكتهم مع شركة "ميتسوبيشي" اليابانية في السوق المصري.

من جانبه، أكد رئيس الوزراء تقدير مصر للإسهامات القيمة لمجموعة الخرافي في الاقتصاد المصري، مضيفًا، أن الحكومة حريصة على تقديم كل صور المساندة للاستثمارات الجادة.

ورحب رئيس الوزراء برغبة المجموعة في الاستثمار بمجالات الاتصالات والإنترنت والمدن الذكية، مشيرًا إلى رغبة الحكومة في جلب استثمارات بمجال تصنيع وسائل النقل الجماعي التي تعمل بالكهرباء، وكذا السيارات الكهربائية.

وأشار رئيس الوزراء إلى ما تنفذه الحكومة من جهود لتشجيع الصناعة الوطنية وزيادة المكون المحلي، وإحلال المنتجات المصنعة محليًا محل السلع المستوردة من أجل تقليل عجز الميزان التجاري وتوفير العملة الصعبة، مؤكدًا تشجيع الحكومة لكل الاستثمارات العربية والأجنبية التي يمكن أن تسهم في تحقيق هذه الأهداف.

في ذات السياق، أشار وزير الاتصالات إلى إمكانية تدشين تعاون مع مجموعة "الخرافي" في مجال إنشاء مراكز البيانات Data Centers، باعتبارها أحد المجالات الواعدة والمهمة فى مصر، فرحب الرئيس التنفيذي لمجموعة الخرافى بالتعاون فى هذا المجال، مؤكدًا ما تمتلكه المجموعة من خبرات في إنشاء وإدارة مراكز البيانات، واستعدادهم لإقامة هذه المراكز في فترة لا تتجاوز ١٨ شهرًا.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق