اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصري

من “لاجوس” إلى بورصة نيويورك.. قصة صعود شركة جوميا في أفريقيا ومصر




كتب- محمد علاء الدين:

طرحت شركة جوميا للتجارة الإلكترونية أسهمها في بورصة نيويورك منذ أيام، لتصبح بذلك أول شركة تكنولوجية أفريقية تدرج ببورصة نيوريوك في طرح أولي جذب 196 مليون دولار.

وقال هشام صفوت، الرئيس التنفيذي لشركة جوميا مصر، إن الشركة طرحت نحو 13 مليون سهم في بورصة نيويورك بقيمة تصل إلى 248 مليون دولار، وجمعت منهم 196 مليون دولار.

وأضاف في مؤتمر صحفي أمس أن شركة ماستر كارد الأمريكية استحوذت على أسهم بقيمة 50 مليون جولار من الطرح الأولى لمجموعة جوميا لخدمات التسوق الألكتروني.

وبرر صفوت، اختيار المجموعة لبورصة نيويورك، إلى وجود عدد كبير من المستثمرين بقطاع التكنولوجيا هناك.

وتعتبر منصة جوميا بمثابة مول إلكتروني، حيث تتيح للبائعين استغلال منصتها للترويج لمنتجاتهم، وتوصل هي هذه المنتجات وتحصيل قيمتها لصالح عملائها من البائعين.

والآن توسعت جوميا لإطلاق منتجات جديدة بجانب خدمات التجارة الإلكترونية وهي "جوميا ون" والتي من خلالها تتيح لعملائها دفع الفواتير أو شحن رصيد الموبايل من خلالها.

كما أطلقت خدمة جوميا باي، ومن خلاله تتيح لعملائها اختيار قناة للدفع إلكترونيا للشراء من منصتها مثل فوري وبي وغيرها من شركات الدفع الإلكتروني.

من لاجوس إلى نيويورك

وتعود نشأة شركة جوميا للتجارة الإلكترونية إلى قلب قارة إفريقيا وتحديدًا في العاصمة النيجيرية لاجوس عام 2012 قبل أن تتوسع وتقدم خدماتها في 14 دولة في القارة السمراء، لتكون بذلك أكبر منصة للتجارة الإلكترونية بالقارة.

وتأسست الشركة باسم Africa Internet Group، قبل أن يتغير اسمها فيما بعد إلى جوميا على يد جيريمي هودارا وساشا بوينونيك المستشارين السابقين بشركة ماكينزي الأمريكية.

وبعد تأسيس الشركة في لاجورس انتشرت بشكل سريع لتصل لـ 5 دول أفريقية أخرى وهي مصر والمغرب وساحل العاج وكينيا وجنوب أفريقيا.

وبحسب بيان سابق لشركة جوميا، تمكنت في الربع الأول من عام 2013 من اجتذاب استثمارات بقيمة 26 مليون دولار من ساميت بارتنرز، كما حصلت على استثمار آخر في نفس العام من جي بي مورجان ولكن لم يتم الإفصاح عن القيمة حينها.

وخلال الربع الثالث من العام ذاته 2013 تمكنت جوميا من جذب استثمارات بقيمة 35 مليون دولار من شركة الاتصالات والإعلام العالمية "ميليكوم"، لتبدأ الشركة في التوسع داخل أفريقيا وتؤسس في عام 2014 مكاتبها في أوغندا وتنزانيا وغانا والكاميرون والجزائر وتونس، لتصل عدد الدول الأفريقية التي تغطيها الآن 14 دولة، وبها أكثر من 81 ألف بائع عبر منصتها الإلكترونية.

وفي مارس 2016 تمكنت الشركة الشابة من جذب استثمار جديد بقيمة 326 مليون دولار من عدة مستثمرين قدامى وجدد وهم "أكسا وشركة الاتصالات "أم تي أن" MTN و"روكيت إنترنت" Rocket Internet، والمستثمر الجديد "جولدمان ساكس" Goldman Sachs.

وخلال العام الماضي استثمرت مجموعة جوميا نحو 150 مليون يورو، وتمكنت من تحقيق أرباح من المبيعات بقيمة 45 مليون يورو مقابل 28 مليون يورو لعام 2017، محققة بذلك نمو قدره 62%، وفقًا لما ذكره هشام صفوت.

خطط توسع جوميا في مصر

وبحسب صفوت فإن الشركة تعتمد على ثلاث محاور رئيسية في نموها وهي منصة البيع، ومنصة الشحن وخدمات جوميا باي للدفع الإلكتروني.

وأضاف لمصراوي أن مصر تأتي على رأس أولويات المجموعة خلال الفترة المقبلة نظرا لفرص النمو القوية فيها، ونمو حجم سوق التجارة الإلكترونية، فضلا عن عزم الحكومة وضع تشريعات لسوق التجارة الإلكترونية ما يعزز من نموه.

وقال صفوت إنه ما زال هناك فرصة كبيرة للنمو حيث أن إجمالي حجم التجارة الإلكترونية في مصر لا يتجاوز 1% من إجمالي حجم التجارة.

وتمتلك جوميا نحو 4 مراكز لوجستية في مصر لتوزيع منتجات عملائها على 26 نقطة التوزيع ليتم بعد ذلك توصيلها للزبائن.

وتخطط الشركة بحسب تصريحات صفوت لمصراوي إلى افتتاح مركزين جديدين في الإسكندرية.

كذلك تتفاوض جوميا مع شركة كريم لغتاحة خدمة شحن رصيد لعملاء كريم من خلال تطبيق جوميا ون للدفع الإلكتروني.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق