اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار الاقتصاد العالمي » فتح حسابات وبطاقات ومحافظ محمول مجانا بالبنك الأهلي تفعيلا للشمول المالي
فتح حسابات وبطاقات ومحافظ محمول مجانا بالبنك الأهلي تفعيلا للشمول المالي
فتح حسابات وبطاقات ومحافظ محمول مجانا بالبنك الأهلي تفعيلا للشمول المالي

فتح حسابات وبطاقات ومحافظ محمول مجانا بالبنك الأهلي تفعيلا للشمول المالي

18 أبريل 2019


كتبت- منال المصري:

قال هشام عكاشة رئيس مجلس ادارة البنك الأهلي المصري، في بيان اليوم الخميس، إن إدارة البنك حرصت على تفعيل مبادرة اليوم العربي للشمول المالي وتوسيع قاعدة المتعاملين مع البنك من خلال تقديم العديد من المزايا لجذب العملاء.

وأضاف عكاشة أن من أهم هذه الإجراءات الإعفاء من مصاريف فتح الحسابات للأفراد بالجنيه المصري، وكذا الإعفاء من مصاريف إصدار بطاقات الخصم المباشر مع عدم اشتراط حد أدنى لفتح الحسابات، بالإضافة إلى الإعفاء من مصاريف إصدار محفظة الهاتف المحمول "فون كاش"، والبطاقات مسبقة الدفع لشرائح عديدة من العملاء.

وذكر أن هذه المزايا أتاحها ويتيحها البنك خلال الفترة التي خصصها البنك المركزي المصري هذا العام من 8 مارس الماضي، وحتى 24 أبريل الجاري، لكي تقوم البنوك خلالها بتعريف العملاء بالشمول المالي وأهميته مع منح العملاء الجدد بعض المزايا لتشجيعهم على التعامل مع البنوك.

وأكد عكاشة أن البنوك يقع عليها دور كبير خلال المرحلة المقبلة لتفعيل أهداف وقرارات المجلس القومي للمدفوعات الإلكترونية برئاسة رئيس الجمهورية.

وتوصي قرارات وأهداف المجلس باجتذاب شريحة كبيرة من الأفراد غير المتعاملين مع الجهاز المصرفي لضمهم لمظلة التعامل مع البنوك مع تقليل حجم النقود المتداولة في السوق المحلية وهو ما يعد تمشيا للاتجاهات العالمية في هذا الشأن، وفقا لعكاشة، الذي أشار إلى أن هذا التوجه يندرج ضمن استراتيجية البنك للتوسع في تطبيق الشمول المالي.

وقال يحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي، إن البنك نجح خلال الفترة منذ 8 مارس وحتى 13 أبريل الجاري في اجتذاب أكثر من 80 ألف عميل جديد ما بين حسابات توفير، وحسابات جارية.

وأضاف أن البنك نجح أيضا خلال ذات الفترة في إصدار أكثر من 110 ألف بطاقة مسبقة الدفع لشرائح متنوعة من العملاء أهمها الشباب، بالإضافة إلى إصدار محافظ هاتف محمول لحوالي 17 ألف عميل، بما يعكس تفاعل تلك الفئات المستهدفة من العملاء مع الحملات الترويجية التي يقوم بها البنك وتواجده في أماكن تجمعاتهم.

وذكر أبو الفتوح أن البنك راعى تواجد ممثليه خارج الفروع وبصفة خاصة في أماكن تجمع الفئات المستهدفة مثل الأندية، والجامعات، ومراكز الشباب، والمدارس، وفي المناطق النائية باستخدام سيارات البنك "Mobile ATM" المتحركة للإعلان عن مبادرة الشمول المالي، وذلك على مستوى كافة أنحاء الجمهورية دون التركز في العاصمة.

وأشار إلى أنه على سبيل المثال بالوجه البحري تواجد ممثلو البنك في جامعة المنصورة، ونادي النيل الرياضي، ونادى جزيرة الورد، ومدرسة المنصورة كوليدج، وفي محافظة الإسكندرية تواجدوا داخل جامعة الإسكندرية، ومركز شباب الأنفوشي، ونادى الرياضات البحرية، ومنطقة غيط العنب، ومحيط كلٍ من النادي الأوليمبي، ومستشفى جمال عبد الناصر، والتواجد بسيارات "Mobile ATM" داخل المدينة.

وأوضح أبو الفتوح أنه جاري الإعداد للتواجد في الصعيد بالمجلس القومي للمرأة بالأقصر، ومركز شباب الأقصر، وجامعات الصعيد (سوهاج، وأسوان، وجنوب الوادي، والمنيا، وبني سويف، وأسيوط، والفيوم)، وفي منطقة القناة بجامعات دمياط، وقناة السويس، والسويس، وبورسعيد.

كما من المنتظر تواجد ممثلي البنك بمنطقة القناة أيضا في نادي النصر الرياضي، ومركز شباب بور فؤاد، والجامعة العمالية برأس البر، والمعهد العالي للحاسب الآلي، وجامعة الأزهر بالقرين، ومعهد الخدمة الاجتماعية بصان الحجر، والمجلس القومي للمرأة بمبنى محافظة دمياط، ومستشفى دمياط التخصصي، وفقا لأبو الفتوح.

وقالت داليا الباز نائبة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي، إن خطة البنك الطموحة للتوسع في الشمول المالي خلال المرحلة المقبلة تطبق من خلال عدة محاور أهمها تنوع الخدمات الإلكترونية والمنتجات للعملاء الحاليين، مع التوسع في خدمات الـ"Internet Banking"، وزيادة الانتشار الجغرافي خارج العاصمة.

وأضافت أن هذه المحاور تشمل أيضا المشاركة في ميكنة المدفوعات بالجهات الحكومية وميكنة المرتبات الحكومية لجميع العاملين بالجهاز الإداري للدولة والقطاع الخاص، وتنمية وعيهم في التعامل بالبطاقات في الحصول على الخدمات والمشتريات وسداد مدفوعات الفواتير إلكترونيا، مع طرح منتجات وخدمات خصيصا لبعض فئات المجتمع وبصفة خاصة الشباب.

كما تشمل هذه المحاور توسع البنك في تقديم خدمات التجارة الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت وبصفة خاصة للمدفوعات الخدمات الحكومية مثل مدفوعات الضرائب، والجمارك، وسداد الفواتير، والتنوع في إصدار المنتجات الخاصة بالمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والتعاقد مع مقدمي الخدمة (الوكلاء) لجذب شرائح جديدة من العملاء خارج نطاق الجهاز المصرفي، وفقا لداليا الباز.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم