اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار الاقتصاد العالمي » هشام توفيق يكشف لمصراوي خطة توريد الماكينات الجديدة لتطوير شركات الغزل والنسيج
هشام توفيق يكشف لمصراوي خطة توريد الماكينات الجديدة لتطوير شركات الغزل والنسيج
هشام توفيق يكشف لمصراوي خطة توريد الماكينات الجديدة لتطوير شركات الغزل والنسيج

هشام توفيق يكشف لمصراوي خطة توريد الماكينات الجديدة لتطوير شركات الغزل والنسيج

18 أبريل 2019


– بدء بيع الأرضي غير مستغلة لتمويل خطة تطوير شركات الغزل والنسيج مايو المقبل

– توريد الدفعة الأولى من الماكينات الحديثة في الربع الأول من 2020

كتبت- شيماء حفظي:

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إن لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، مع الشركات التي سيتم التعاقد معها لتطوير شركات الغزل والنسيج كان لبحث سبل المساعدة في تمويل خطة التطوير.

وكشف الوزير في تصريحات لمصراوي، تفاصيل خطة تطوير معدات وماكينات شركات الغزل والنسيج التابعة للوزارة، والتي من المقرر أن تتم خلال العامين المقبلين.

والتقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، الثلاثاء الماضي، رؤساء 7 شركات عالمية (ألمانية وسويسرية وايطالية) للوقوف على تفاصيل التعاقد "الكبير" وتأكيد اهتمام القيادة السياسية بملف تطوير شركات الغزل والنسيج، بحسب بيان سابق من رئاسة الجمهورية.

وقال توفيق لمصراوي، إن "الاجتماع لم يكن به توجيهات.. لكنه بحث سبل المساعدة في التمويل وطرق بيع أراضي الوزارة غير المستغلة، والجهات الأخرى التي يمكنها المساعدة في توفير سيولة مالية لتنفيذ خطة إحياء قطاع الغزل والنسيج".

وأضاف "سنحتاج هذا التعاون لتوفير سيولة، خاصة في المرحلة الأولى من المشروع، نحتاج تمويل لدفع مقدمات لبدء التنفيذ.. المشروع ضخم ويحتاج 21 مليار جنيه.. والرئيس كان يتأكد من وجود تمويل ويرعى المشروع ككل"، بحسب ما قاله الوزير.

وتواجه شركات الغزل والنسيج، تحديات كثيرة تتعلق بخسائرها المتراكمة، وتوفير سيولة التطوير، وتمكنت مؤخرا من التوصل لاتفاق مع وزارتي البترول والكهرباء وبنك الاستثمار القومي لسداد مديونيات تاريخية.

وتعمل وزارة قطاع الأعمال على خطة لتطوير قطاع الغزل والنسيج بتكلفة 25 مليار جنيه، والتي تهدف إلى تحويل الشركة القابضة للغزل والنسيج من خسائر سنوية بقيمة 2.5 مليار جنيه، إلى أرباح لا تقل عن 3 مليارات جنيه سنويا.

وستطرح الوزارة أراضي 14 محلجا تابعا لها، لتوفير سيولة مالية لتمويل عملية التطوير، بحسب ما قاله الوزير سابقا، لكنها لم تبدأ بعد في عملية البيع.

وقال الوزير، إن مشروع بيع الأصول غير المستغلة يتم الحديث عنه في الحكومة منذ 3 سنوات "نحن أعلنا البدء في إجراءات تطبيق هذه الفكرة، بدأنا قبل 5 شهور حصر هذه الأصول، ونعمل حاليا لتغيير نشاط الأراضي".

وأضاف "بدأنا الحمد لله .. تغيير النشاط والبيع أمر يحتاج لوقت لأنه ينفذ لأول مرة ويعتبر جديد".

وتوقع الوزير أن يبدأ الإعلان عن بيع أراضي تابعة للوزارة من الأصول غير المستغلة مع أول شهر مايو المقبل.

وقال الوزير، إن خطة توريد الماكينات والمعدات الجديدة لشركات الغزل والنسيج تنقسم إلى مرحلتين.

"المرحلة الأولى تبدأ في مايو المقبل وتتعلق بأوامر التوريد على أن تكون عملية التوريد في الربع الأول من العام 2020، وتكون المرحلة الثانية من التوريدات في الربع الأول من العام 2021" بحسب الوزير.

وتراجعت خسائر الشركات التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، خلال العام المالي الماضي، إلى 2.5 مليار جنيه مقابل 2.7 مليار جنيه العام المالي السابق، بحسب بيان من الوزارة الأسبوع المقبل.

ويتبع الشركة القابضة للغزل والنسيج، شركات مصر حلوان للغزل والنسيج، ومصر للحرير الصناعي، والدقهلية للغزل والنسيج، ودمياط للغزل والنسيج، والشرقية للغزل والنسيج، والدلتا للغزل والنسيج، والدلتا لحليج الأقطان، ومصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، وميت غمر للغزل، ومصر للغزل والنسيج الرفيع بكفر الدوار.

كما يتبع الشركة القابضة، شركات الأهلية للغزل والنسيج، والسيوف للغزل والنسيج، والنصر للغزل والنسيج بالمحلة، وبورسعيد للغزل والنسيج، النصر للأصواف والمنسوجات، والمصرية لغزل ونسج الصوف، والمحمودية للغزل، وكوم حمادة للغزل، مصر الوسطى للغزل والنسيج، والوجه القبلي للغزل والنسيج، ومصر لحليج الأقطان، والشرقية للأقطان، والنصر للغزل والنسيج شوربجي، والوادي لحليج الأقطان، ومصر شبين الكوم للغزل والنسيج.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم