اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » بعد تقرير مولر.. نيويورك تايمز: وزير العدل اختار ترامب لا الشعب الأمريكي
بعد تقرير مولر.. نيويورك تايمز: وزير العدل اختار ترامب لا الشعب الأمريكي
بعد تقرير مولر.. نيويورك تايمز: وزير العدل اختار ترامب لا الشعب الأمريكي

بعد تقرير مولر.. نيويورك تايمز: وزير العدل اختار ترامب لا الشعب الأمريكي

19 أبريل 2019


كتب – محمد الصباغ:

عقب نشر تقرير منقح للمحقق الخاص روبرت مولر حول التحقيقات بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، قالت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها إن الشعب الأمريكي لا يجب أن يثق في المدعي العام وليام بار بعدما تصرف كما لو كان يدافع عن ترامب لا شعب الولايات المتحدة.

وذكر الصحيفة أن جدول يوم الخميس كان مقررًا أن يشهد مؤتمرًا صحفيًا للمدعي العام، لكن لم يكن هناك أخبار لمشاركتها، وتصرف وليام بار كما لو كان يدافع عن الرئيس أكثر من اعتباره المحامي الأول عن الشعب.

ونشرت وزارة العدل الأمريكية، الخميس، التقرير المنقح في موقعها على الإنترنت للاطلاع عليه. وقال المدعي العام ويليام بار، إنه سيتم إرسال نسخ من التقرير إلى الكونجرس أيضا.

ويتكون التقرير من 448 صفحة، وتم تنقيح الجزء المنشور وقالت وزارة العدل إن ذلك كان ضروريا بموجب القانون، لحماية معلومات حول هيئة المحلفين الكبرى ومعلومات تتعلق بجمع المعلومات الاستخباراتية، ومواد حساسة أخرى.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أن نشر نسخة منقحة من التقرير هو خطوة مهمة نحو كشف علني لكل ما جرى خلال الانتخابات الرئاسية عام 2016.

واعتبرت الافتتاحية أن إدارة الرئيس الأمريكي ترامب ببساطة لا يمكن الوثوق فيها بعدما كشفت أجزاء في تقرير مولر عن محاولة الرئيس التدخل في التحقيقات.

كما أكدت على حق أعضاء الكونجرس سواء الجمهوريين أو الديمقراطيين في الاطلاع على التقرير بشكل كامل دون تنقيح.

وأضافت أنه على الرغم من وجود بعض المعلومات بالفعل لا يمكن الكشف عنها بشكل علني، إلا أن ذلك لا يجب أن يمنع أعضاء الكونجرس من الاطلاع عليها. ويأتي ذلك بعد إعلان وزارة العدل الأمريكية أن بعض أعضاء الكونجرس كان بإمكانهم الوصول إلى التقرير الكامل.

أوضحت افتتاحية نيويورك تايمز أيضًا أنه على الرغم من أن التقرير لم يتم الكشف عنه بشكل كامل إلا أن بعض الحقائق تظل واضحة، وعلى رأسها أن روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية عام 2016 من أجل مساعدة ترامب، وأن الرئيس شجع على ذلك.

كما أظهر التقرير أن الرئيس ترامب تدخل لعديد المرات في التحقيقات، وبينها حينما أقال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية جيمس كومي، وعندما طلب من المدعي العام جيف سيشنز ووزارة العدل قوائم الاتصال التي يمتلكونها مع الروس وعدد من الأشخاص المرتبطين بحملة ترامب والذين كذبوا لأكثر من مرة خلال التحقيقات.

وقالت الصحيفة الأمريكية في الافتتاحية أيضًا أن الأمر الذي على المحك بعد تقرير مولر، هي مجموعة "المجرمين" المحيطين بالرئيس ترامب خلال وبعد الحملة الانتخابية، وابنه الأكبر الذي التقى بالروس وعملوا على تشويه منافسته هيلاري كلينتون.

وأضافت أن إيمان الشعب في انتخابات حرة ونزيهة أيضًا بات على المحك، وأن هناك الكثير يجب فعله قبل انتخابات 2020 من أجل حماية النظام الانتخابي من التدخل الخارجي.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم