أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

المؤسسة الوطنية للنفط : اشتباكات داخل أكبر حقل نفطي في ليبيا




(أ ف ب):

تعرض حقل الشرارة، أكبر حقل نفطي في ليبيا، لهجوم الليلة الماضية، ووقعت فيه اشتباكات، بحسب ما ذكرت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية الاثنين، من دون أن تكشف عن الجهة المهاجمة.

ويقع حقل الشرارة في منطقة أوباري التي تبعد حوالى 900 كلم جنوب طرابلس، وهو أكبر الحقول النفطية في ليبيا وينتج 315 ألف برميل يومياً من أصل أكثر من مليون برميل هو إنتاج البلاد الإجمالي. وقد سيطر عليه "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر في أواخر شباط/فبراير ووضعه تحت إشراف المؤسسة الوطنية للنفط بعد أن طرد منه مجموعة مسلحة محلية.

ودانت المؤسسة في بيان نشر عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك" بشدة "الاشتباكات التي جدت ليلة أمس والهجوم الذي تم شنه على المحطة 186 بحقل الشرارة باستعمال قذائف آر.بي.جي".

وأضافت "لم يتعرض موظفو المؤسسة إلى أي إصابات تذكر خلال الهجوم (…)"، مشيرة الى أن الإنتاج لم يتأثر.

وطالبت المؤسسة الوطنية للنفط ب"الوقف الفوري للأعمال العدائية في كافة أرجاء البلاد" ، داخل "أهم المنشآت الوطنية للطاقة وفي المناطق المحيطة بها".

وتدير حقل الشرارة شركة "أكاكوس" بالتعاون مع المؤسسة الوطنية وشركات "ريبسول" الإسبانية و"توتال" الفرنسية و"أو إم في" النمساوية و"ستات أويل" النروجية.

وغالباً ما تتعرض المنشآت النفطية في ليبيا لهجمات تشنّها مجموعات مسلّحة أو قبائل أو ميليشيات من أجل تحقيق مطالب اجتماعية.

وتتواصل المعارك منذ أكثر من ثلاثة أسابيع جنوب طرابلس بين القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً برئاسة فايز السراج وتلك التابعة للمشير خليفة حفتر الذي أطلق في الرابع من نيسان/ابريل هجوماً في اتجاه طرابلس.

وقتل 278 شخصاً على الأقل وأصيب أكثر من 1330 آخرين في هذه المعارك، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وتشهد ليبيا فوضى وصراعا على السلطة منذ سقوط نظام معمّر القذافي عام 2011.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق