أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

عبدالمهدي يحذر من ظهور داعش مجددا في العراق


باريس/ القاهرة (د ب أ)

أكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي اليوم الجمعة، القضاء على تنظيم "داعش" في العراق، لكنه حذر من وجود خلايا نائمة كثيرة لا تزال تعمل على الأرض.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقصر الإليزيه، حيث حذر عبدالمهدي من أن داعش لا يزال موجودا، ويسعى للعودة بكل الطرق، مشيرا في هذا الإطار إلى خطاب زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

كان البغدادي قد ظهر قبل أيام في تسجيل مصور بعد اختفاء دام أكثر من خمس سنوات، ودعا فيه إلى استمرار في ما سماه بـ"الجهاد" متوعدا بشن حرب استنزاف ضد أعدائه.

وقال عبدالمهدي إن "أي انحراف في محاربة داعش سيخلق ثغرة في هذا المجتمع الكبير"، مشيرا إلى ما قام به التنظيم في سريلانكا وتهديداته في أفريقيا اوروبا.

وقال إن "داعش يريد إيجاد ثغرات أمنية يضرب بها في محاولة للعودة الى المشهد مرة اخرى".

ولفت إلى أهمية وحدة مكونات المجتمع العراقي، مضيفا أنه "أمر مهم ولولاه لما تحقق النصر على داعش".

وفيما يتعلق بالعلاقات مع إقليم كردستان، أكد رئيس الوزراء العراقي أن العلاقات بين بغداد وأربيل في أحسن حال على الرغم من بعض الخلافات، مؤكدا أنه يمكن حل القضايا بشأن سنجار ونينوى والمنافذ الحدودية.

من جانبه، أكد ماكرون تطلع بلاده لإعادة إعمار العراق، قائلا إن "طموحاتنا المشتركة مع العراق تشمل إعادة إعمار الموصل، وسنسهم في ذلك".

وأضاف: "سنستثمر في إعادة إعمار العراق في قطاعات النقل والطاقة والزراعة".

وأكد الرئيس الفرنسي دعم بلاده للعراق في محاربة الإرهاب، وقال إن "فرنسا تقف إلى جانب العراق في تعزيز قدراته على محاربة الإرهاب"، مشيرا إلى أن "استقرار العراق والمنطقة يهمنا ونريد عراقا ينعم بالأمن ويكون نموذجا للدول التي تمر بفترات انتقالية".

كان عبدالمهدي قد وصل إلى باريس، يوم الخميس، في أول زيارة يقوم بها إلى فرنسا منذ انتخابه رئيسا للوزراء في العام الماضي.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق