أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

دونالد توسك يتخوف من مساعي سيطرة فرنسا وألمانيا على الاتحاد الأوروبي

برلين – (د ب أ):

وصف دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي خلال تصريحات له اليوم الجمعة في العاصمة البولندية وارسو، مساعي الهيمنة التي يتبناها الأعضاء الأكثر قوة بالاتحاد الأوروبي بأنها خطر على الاتحاد الأوروبي نفسه.

وتحدث توسك وهو من مدينة جدانسك البولندية، عن القلق المتزايد في بولندا عن مساعي فرنسا نحو الهيمنة ومساعي ألمانيا بصورة خاصة للسيطرة على الاتحاد الأوروبي.

وأوضح توسك أن أوروبا تحتاج في الواقع إلى قيادة، ولكن لا يصح أن تشعر الدول الأصغر بأن إرادتها معلقة بدول أخرى.

وقارن توسك في كلمته بمناسبة يوم الاحتفال بذكرى إعلان الدستور البولندي الاتحاد الأوروبي بالدستور ذاته: "فكل من الدستور والاتحاد الأوروبي ينبغي أن يحمي من سيطرة الأقوياء وأصحاب النفوذ، وعليهم أن يحولوا هذا الإغواء الدائم والرغبة في السيطرة إلى تعاون ووساطة وحوار".

ودعا توسك إلى إيجاد سبل لمقاومة العدوانية المتفاقمة في السياسة البولندية، كما انتقد ما أسماه "اغتصاب الدستور"، مشيرا بالقول: "لا يصح لحكومة تحتفل كل عام بيوم الدستور أن تحتال كل يوم على هذا الدستور".

يعتبر الثالث من مايو يوما قوميا في بولندا منذ 1791 بوصفه يوم الدستور. ويتهم المعارضون للحكومة البولندية هذه الحكومة بانتهاك الدستور بناء على الإصلاحات المثيرة للجدل التي أدخلتها على منظومة العدالة، وهي الإصلاحات التي دخلت بسببها بولندا في صراع مع المفوضية الأوروبية.

وتجنب رئيس المجلس الأوروبي إعطاء نصائح صريحة بشأن الانتخابات المقبلة للبرلمان الأوروبي.

يعتبر توسك في أعين كثير من المراقبين مرشحا وافر الحظ بالنسبة للانتخابات الرئاسية في بولندا عام 2020.

وتنتهي الفترة الثانية لتوسك كرئيس للمجلس الأوروبي في 30 نوفمبر 2019، وهي الأخيرة له كرئيس للمجلس، كما تشهد بولندا هذا العام أيضا انتخابات برلمانية.

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق