أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

الشرطة الألمانية تبحث في تورط سفاح منتحر في 236 جريمة قتل واغتصاب




لونيبورج(ألمانيا) – (د ب أ):

أعلنت الشرطة الألمانية في مدينة لونيبورج اليوم الثلاثاء أنها تبحث في تورط سفاح منتحر في 236 جريمة منها جرائم قتل واغتصاب.

وأوضحت الشرطة أنها تبحث في كل العلاقات الممكنة لهذا الشخص بهذه الجرائم حتى وإن كان بعضها تم في توقيتات متزامنة لافتة إلى أن من المتوقع أن تكون هناك الكثير من الجرائم التي ليس لها علاقة بالرجل الذي كان يعمل بستانيا في أحد المقابر.

يذكر أن الرجل كان مسؤولا عن جريمتي قتل مزدوج في عام 1989 أثارت اهتماما كبيرا في كل صحف ألمانيا، كان الرجل قتل رجلا وزوجته في منطقة الغابات شرق مدينة لونيبورج، بإطلاق الرصاص عليهما وضربهما وخنقهما.

وقد مات القاتل في عام 1993، وفي أيلول/سبتمبر عام 2017 تم العثور على جثة امرأة كانت مختفية منذ عام 1989 تحت مرآب في أرض كانت مملوكة لهذا الرجل.

وعرضت إدارة الشرطة على الإنترنت اليوم العديد من الأدلة المأخوذة من المنزل السابق للرجل بينها حقائب يد وأحذية، وتم تحريز هذه الأدلة وإرسال 217 قطعة منها إلى مكتب مكافحة الجريمة في هانوفر.

وقال يورجن شوبرت، مدير إحدى مجموعات التحقيق إن أول التقارير سيتم طرحها " وحتى الآن لم تسفر هذه الأشياء عن إشارة حاسمة" وتابع أن تحليل هذه الأدلة سيتواصل، ودعا كل من يتعرف على شيء في الشبكة الإلكترونية إلى الإبلاغ عنه.

كان البستاني السابق قد انتحر في نيسان/أبريل 1993 بعد أن تم ايداعه الحبس الاحتياطي على خلفية اتهامات أخرى.

ولا يجري التحقيق في قضايا متهم فيها موتى، لكنه يُعْتَقَد أن الرجل تلقى في بعض الحالات مساعدة من شريك، ولا يزال هذا الشريك ملتزم الصمت ولم يتحدث مع الشرطة بعد.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق